Quantcast

2023 ديسمبر 14 - تم تعديله في [التاريخ]

عبد الله البقالي يكتب حديث اليوم


العلم - بقلم عبد الله البقالي

فاجأ الرئيس الأمريكي جو بايدن الرأي العام بتصريحات قال فيها إن: “إسرائيل بدأت تفقد الدعم الدولي بسبب الحرب على غزة، بقصفها العشوائي على غزة“. وهي تصريحات ليست منسجمة تماما مع الموقف الأمريكي المساند بصفة مطلقة ولا محدودة لحرب الإبادة، التي تقترفها قوات الاحتلال الإسرائيلي في حق المدنيين في غزة. وهي الولايات المتحدة الأمريكية  نفسها، التي أمدت العدو بكل ما يحتاجه من أموال و ذخائر و عتاد، وجنود ودعم إعلامي وديبلوماسي، ليتمكن من مواصلة اقتراف جرائمه بكل حرية. وهي نفسها الولايات المتحدة الأمريكية، التي استخدمت قبل يومين فقط من تصريحات بايدن حق الفيتو لإبطال قرار وقف إطلاق النار داخل مجلس الأمن، وكانت الوحيدة التي عارضت وقف إطلاق النار، واستخدمت نفس الفيتو قبل أسابيع. وهي في النهاية التي وفرت أدوات ووسائل تنفيذ الجرائم الإرهابية والتغطية والضمانات الرئيسية اللازمة.

لذلك من الصعب تصديق الرئيس بايدن اليوم، حينما يصف القصف الإسرائيلي على غزة بـ“العشوائي“، لأن معنى ذلك أن بايدن يعترف بشكل رسمي، أن القصف الذي وفرت له واشنطن كل ما يحتاجه، من أموال و من بوارج حربية و من حاملات طائرات و من جنود و من  قذائف  كان “عشوائيا“، بما يعني أن الأمر كان، و لا يزال، يتعلق بجرائم حرب دعمها الرئيس بايدن تستوجب المساءلة. 

ومهم أن نلاحظ أن قوات الاحتلال الإسرائيلي واصلت القصف (العشوائي) على غزة رغم تنبيهات الممون و الممول الأول والرئيسي لهذا (القصف العشوائي).

تصريحات بايدن ليست بريئة بالمرة، والأكيد أن خلفياتها واضحة للعيان. فالرجل أطلق العنان لهذه التصريحات في محفل انتخابي،  قد يكون تآكل رصيد الثقة والمصداقية وراءها بسبب تورط واشنطن في الجرائم، التي تقترف ضد المدنيين بشكل غير مسبوق في تاريخ البشرية المعاصر، أو أنه يوفر تغطية جديدة لقوات الاحتلال الإسرائيلي تتمثل هذه المرة في كسب مزيد من الوقت لإتاحة الفرصة أمام اقتراف جرائم ومجازر أخرى. أو أنه يمهد الطريق أمام فرض هدنة جديدة بعدما بدت مؤشرات انتكاسة حقيقية للعدو؟ 

أما وأن يتحدث الرئيس بايدن عن الأخلاق فيما يحدث، فإننا نحبذ ألا نعلق على ذلك، لأن من يدعم و يساند الإجرام الذي يقترف ضد المدنيين و الأطفال بمن فيهم الخدج، آخر من يمكنه الحديث عن الأخلاق .
 
للتواصل مع الأستاذ الكاتب : bakkali_alam@hotmail.com

              



في نفس الركن
< >

الخميس 8 فبراير 2024 - 10:02 عبد الله البقالي يكتب حديث اليوم

الاربعاء 7 فبراير 2024 - 10:11 عبد الله البقالي يكتب حديث اليوم














MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار