Quantcast

2022 يوليوز 5 - تم تعديله في [التاريخ]

عبد اللّه البقالي يكتب حديث اليوم


العلم الإلكترونية - بقلم عبد اللّه البقالي 

حينما‭ ‬خاض‭ ‬المنتخب‭ ‬المغربي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬لأقل‭ ‬من‭ ‬18‭ ‬سنة‭ ‬المشارك‭ ‬في‭ ‬دورة‭ ‬ألعاب‭ ‬البحر‭ ‬الأبيض‭ ‬المتوسط‭ ‬مباراته‭ ‬ضد‭ ‬المنتخب‭ ‬الإسباني،‭ ‬ونجح‭ ‬في‭ ‬إزاحته‭ ‬من‭ ‬المنافسة‭ ‬،‭ ‬اعتقدنا‭ ‬أن‭ ‬مناصرة‭ ‬الجمهور‭ ‬الجزائري‭ ‬للمنتخب‭ ‬الإسباني‭ ‬كان‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬إمكانية‭ ‬تأهل‭ ‬المنتخب‭ ‬الجزائري‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يخوض‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬التوقيت‭ ‬مباراته‭ ‬الفاصلة‭ ‬ضد‭ ‬المنتخب‭ ‬الفرنسي‭ ‬،‭ ‬لأن‭ ‬هزيمة‭ ‬المنتخب‭ ‬المغربي‭ ‬كانت‭ ‬ستمكن‭ ‬المنتخب‭ ‬الجزائري‭ ‬من‭ ‬التأهل‭ ‬لنصف‭ ‬النهاية،‭ ‬و‭ ‬هذا‭ ‬تطلع‭ ‬مشروع‭ . ‬لكن‭ ‬أن‭ ‬يشجع‭ ‬الجمهور‭ ‬الجزائري‭ ‬المنتخب‭ ‬الإيطالي‭ ‬في‭ ‬مباراته‭ ‬ضد‭ ‬المنتخب‭ ‬المغربي‭ ‬،‭ ‬فهذا‭ ‬سلوك‭ ‬يدعو‭ ‬إلى‭ ‬التساؤل‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يدعو‭ ‬إلى‭ ‬الاستغراب،‭ ‬خصوصا‭ ‬وأن‭ ‬المنتخب‭ ‬الجزائري‭ ‬أقصي‭ ‬من‭ ‬المنافسة‭ ‬بعد‭ ‬خسارته‭ ‬أمام‭ ‬المنتخب‭ ‬الفرنسي‭ ‬وقبل‭ ‬ذلك‭ ‬خسارته‭ ‬المذلة‭ ‬أمام‭ ‬المنتخب‭ ‬المغربي‭ .‬
 
لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يصدر‭ ‬هذا‭ ‬السلوك‭ ‬المشين‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬الجمهور‭ ‬الرياضي‭ ‬الجزائري‭ ‬الذي‭ ‬اعتدناه‭ ‬مناصرا‭ ‬للمنتخب‭ ‬المغربي‭ ‬و‭ ‬للأندية‭ ‬الكروية‭ ‬المغربية‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬نفس‭ ‬الأمر‭ ‬يقال‭ ‬عن‭ ‬الجمهور‭ ‬المغربي‭ ‬الذي‭ ‬يبادل‭ ‬الجمهور‭ ‬الجزائري‭ ‬نفس‭ ‬المناصرة‭ ‬و‭ ‬التأييد‭ ‬للمنتخب‭ ‬الجزائري‭ ‬الشقيق‭ ‬و‭ ‬للأندية‭ ‬الرياضية‭ ‬الجزائرية‭ ‬الشقيقة‭ .‬
 
الذي‭ ‬حدث‭ ‬و‭ ‬كشفته‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المصادر‭ ‬أن‭ ‬أعدادا‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الجمهور‭ ‬الذي‭ ‬حضر‭ ‬مباريات‭ ‬المغرب‭ ‬في‭ ‬مشاركته‭ ‬في‭ ‬دورة‭ ‬ألعاب‭ ‬البحر‭ ‬الابيض‭ ‬المتوسط‭ ‬،‭ ‬هم‭ ‬من‭ ‬أفراد‭ ‬الجيش‭ ‬الجزائري‭ ‬الذين‭ ‬زج‭ ‬بهم‭ ‬في‭ ‬الملاعب‭ . ‬من‭ ‬جهة‭ ‬لإظهار‭ ‬إقبال‭ ‬الجمهور‭ ‬الجزائري‭ ‬على‭ ‬الملاعب‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬لكن‭ ‬أساسا‭ ‬للهجوم‭ ‬على‭ ‬المنتخب‭ ‬المغربي‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬بغيضة‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬إبراز‭ ‬حالة‭ ‬عداء‭ ‬بين‭ ‬الشعبين‭ ‬المغربي‭ ‬و‭ ‬الجزائري‭ ‬الشقيقين‭ . ‬و‭ ‬هو‭ ‬تصرف‭ ‬صادر‭ ‬عن‭ ‬قادة‭ ‬المؤسسة‭ ‬العسكرية‭ ‬في‭ ‬الجزائر‭ ‬بما‭ ‬يعني‭ ‬أنهم‭ ‬يكابدون‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إذكاء‭ ‬روح‭ ‬الفتنة‭ ‬بين‭ ‬شعبين‭ ‬عربيين‭ ‬،‭ ‬أمازيغيين‭ ‬،‭ ‬مسلمين‭ ‬،وجارين‭ .‬و‭ ‬بذلك‭ ‬فإنهم‭ ‬يخططون‭ ‬لتدمير‭ ‬مستقبل‭ ‬العلاقات‭ ‬بين‭ ‬هذين‭ ‬الشعبين‭ .‬
 
إنهم‭ ‬يلعبون‭ ‬بالنار‭ ‬التي‭ ‬ستحرقهم‭ ‬أولا‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تتطاير‭ ‬شظاياها‭ ‬إلى‭ ‬المحيط‭ .‬
 
 
 للتواصل مع الأستاذ الكاتب : bakkali_alam@hotmail.com 




في نفس الركن
< >

الخميس 24 نونبر 2022 - 11:26 عبد الله البقالي يكتب حديث اليوم

الخميس 17 نونبر 2022 - 10:08 عبد اللّه البقالي يكتب حديث اليوم












MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار