Quantcast
2023 يوليوز 16 - تم تعديله في [التاريخ]

علماء الآثار يعثرون على موقع أثري جديد بسيدي إفني

مجلة ليكسوس تواكب إكتشاف موقع للنقوش الصخرية بإقليم سيدي إفني


العلم الإلكترونية - الرباط 

نشرت مجلة ليكسوس في العدد 48 يوليوز 2023 ورقة بحثية حول اكتشاف موقع أركيولوجي للنقوش الصخرية بجماعة سبت النابور بسيدي إفني، وتطرقت هذه الورقة لمميزات وخصائص هذا الموقع الأركيولوجي، حيث يتوفر الباحثون حاليا على القليل من المعطيات المتعلقة بالفن الصخري في إقليم سيدي إفني (الأطلس الصغير الغربي)، جلها تتعلق بموقعي أنامر وأمالو بجماعة بوطروش. إلا أنه مؤخرا تم اكتشاف نقوش صخرية بجماعة سبت النابور. وتعد ذات أهمية كبرى بالنسبة لدراسة الفن الصخري بالمغرب.  
 
وقام كل من الباحثين Benoît HOARAU وعبد الهادي فك ومحمد حمو ونور الدين زديدات بمسح الموقع في دجنبر 2018، حيث أجروا جردًا أوليًا لموقع تامْدا أوݣني ولمحيطه الشيء الذي مكنهم من اكتشاف محطة ثانوية تُدعى أفود ن إدير. 

وفي مارس 2020 تم إكمال الجرد ولإجراء تغطية فوتوغرافية ليلية للوحة الرئيسة لموقع تامْدا أوݣني، وذلك باستخدام نظام من كشافات الإضاءة، ما سمح للباحثين بتحديد المواضيع المنقوشة بشكل أكثر وضوحًا، خصوصا تلك التي كان من الصعب قرائتها. 
 
وتطرق المقال المنشور في مجلة ليكسوس العلمية بتحليل المشاهد المنقوشة التي اعتبرها الباحثون أكثر أهمية. كما ركز المقال على دراسة اللوحة الرئيسة في الموقع، مع التطرق بإيجاز إلى المحطة الثانوية، قبل محاولة موضعة النقوش الصخرية المكتشفة في سياقها الجهوي،ويذكر أن مجلة ليكسوس مدرجة ضمن بوابة المركز الوطني للبحث العلمي والتقني الخاصة بالمجلات العلمية المغربية(IMIST)، وهي مجلة علمية محكمة تهتم بالتاريخ والعلوم الإنسانية تحت إشراف لجنة علمية مكونة من أساتذة جامعيين،ويشرف على إدارتها محمد أبيهي أستاذ التاريخ المعاصر بجامعة محمد الخامس بالرباط.
 
 





              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار