Quantcast

2022 سبتمبر 27 - تم تعديله في [التاريخ]

عملية إحصاء اليافعات واليافعين خارج المنظومة التربوية

انطلقت بإقليم العرائش عملية إحصاء اليافعين واليافعات خارج المنظومة التربوية في أفق إرجاعهم إلى التعليم النظامي أو مراكز الفرصة الثانية الجيل الجديد وقد أشرف على انطلاق هذه العملية عدة متدخلين يمثلون جهات وصية مؤسساتية وغيرها


العلم الإلكترونية  - محمد كماشين 

أعطيت صباح الاثنين 26 سبتمبر 2022 الانطلاقة الرسمية لعملية من اليافع إلى اليافع / عملية إحصاء اليافعات واليافعين خارج المنظومة التربوية وإرجاعهم إلى التعليم النظامي أو مراكز الفرصة الثانية الجيل الجديد ، وذلك بمركز الفرصة الثانية الجيل الجديد بمدينة القصر الكبير بحضور السادة : المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالعرائش ، باشا مدينة القصر الكبير، وكيل جلالة الملك بالمحكمة الابتدائية بالقصر الكبير ، رئيس مفوضية الشرطة بالمدينة ، و المدير الإقليمي للوكالة الوطنية لمحاربة الأمية ، ممثل المندوب الإقليمي للأوقاف والشؤون الإسلامية والسادة المفتشون ومدراء المؤسسات المنخرطة في المشروع والجمعيات المدنية المعنية .
 
برنامج الحفل الذي تضمن افتتاحا بعزف النشيد الوطني ، فكلمة لمنسق اللقاء الأستاذ هشام بومحر الذي أكد على اهمية اللقاء وايجابية مخرجاته لفائدة الأسر وأبنائها ومصير شريحة عريضة من الفتيات المعنفات ..
 
 استهل اللقاء بكلمة للسيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والذي أشار إلى سياقات اللقاء وطنيا ومحليا ، تنفيذا للتوجيهات ذات الصلة ، وتنزيلا لما ورد في اتفاقية مراكش ، وتذكيرا بسلسلة الاجتماعات والورشات السالفة التي تهدف إلى مواكبة اليافعين ، والتي كان آخرها ما جمع المديرية والنيابة العامة بالقصر الكبير والجمعيات المدنية المعنية الأسبوع المنصرم  
 
وذكر السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالاجتماع الموسع الذي جمع السادة وكلاء الملك على صعيد الجهة بالسادة المديرين الإقليميين للتربية الوطنية والسيد مدير الأكاديمية الجهوية التربية والتكوين جهة طنجة تطوان الحسيمة ، وهو ما أثمر خطة جهوية يعمل الجميع على الانخراط فيها.
 
وعبر السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية عن سعادته وهو يشرف على إعطاء انطلاق عملية إحصاء اليافعات واليافعين خارج المنظومة التربوية وارجاعهم إلى مقاعد الدراسة والذي سيسهم لا محالة في الحد من آفة الهدر المدرسي ، شاكرا كل المنخرطين في المبادرة من مؤسسات وأطر الدعم الاجتماعي على مستوى المديرية ، وجمعيات شريكة وأفراد ، داعيا إلجميع إلى الانخراط بإجابية في برنامج " مواكبة". 
 
السيد ممثل النيابة العامة بمحكمة القصر الكبير شكر في البداية المنظمين على توجيه الدعوة التي تأتي تنزيلا لما ورد في الاتفاقية التي تجمع المديرية بالنيابة العامة بمحكمة القصر الكبير. 
 
واعتبر السيد النائب الاول لوكيل الملك بمحكمة القصر الكبير أهداف اتفاقية الشراكة إيجابية ما دامت تسعى إلى الحد من الهدر المدرسي ، وشكر بالمناسبة رجال الضابطة القضائية من أمن ( مفوضية القصر الكبير في شخص رئيسها ) ودرك على مجهوداتهم في هذا الصدد وتعاونهم الإيجابي الذي أثمر ارجاع عدد من الأطفال إلى الدراسة ، كما توجه بالشكر للسيد باشا مدينة القصر الكبير ومن خلاله كافة رجال السلطة بالمقاطعات وأعوانهم على ما قاموا به من تدليل للصعاب.
 
وذكر السيد ممثل النيابة العامة ببعض الصعاب التي اعترضت عملية إحصاء المستهدفين خاصة بالعالم القروي حيث تعذر تحديد العناوين لصعوبة المسالك ، إلى جانب اختلاف التقسيم الاداري عن التقسيم القضائي ...لكن بتعاون الآباء ، ومدراء المؤسسات تم تدليل الصعاب والوصول إلى لوائح خاصة بالأطفال المعنيين.
 
إن هذا العمل لن يتوقف - يضيف السيد ممثل النيابة العامة - باعتبار ما نقوم به عملا تحسيسيا توعويا بعيدا عن أية صبغة زجرية.
 
وختم السيد ممثل النيابة العامة بشكره لكافة المتدخلين خاصة رجال الظل أعوان السلطة ، مع تأكيده على الاستمرار في دعم مبادرة الحد من الهدر المدرسي.
 
وفي كلمة لممثل منظمة اليونيسيف أشار إلى مواكبة منظمته للأهداف المسطرة في خطة إصلاح منظومة التربية والتكوين ببلادنا ، واعتبر مجهودات المنظمة ومواقفها جزء من التفكير العام الجماعي المساهم في الإصلاح ...خاتما كلمته بدعم برامج المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالعرائش .
 
وفي كلمة السيد باشا مدينة القصر الكبير التي باركت المبادرة وثمنت الحس التشاركي في تنزيل البرامج ومن ضمنها برنامج من اليافع إلى اليافع ..توقف السيد باشا مدينة القصر الكبير عند ميلاد قناعات عامة تؤكد على إيجاد حلول لمشاكل ومعضلات والتي لا يمكن أن نجد لها حلولا إلا بالمواكبة وتمكين المستهدفين من تعداد الفرص من أجل النجاح والاندماج.
 
وأشار السيد باشا مدينة القصر الكبير الى ما يميز مبادرة من اليافع إلى اليافع من روح تشاركية لوجود متدخلين مؤسساتيبن ومدنيين وغيرهم ، مع تأكيده على الانخراط في كل فعل يسعى لخدمة الصالح العام. 
 
تابع الحاضرون شريطا مصورا عن تجربة مركز الفرصة الثانية الجيل الجديد بمدينة القصر الكبير بالاستماع الى شهادات المستفيدين من خدماته....وبعد ذلك اعطيت الانطلاقة الرسمية لعملية إحصاء اليافعات واليافعين خارج المنظومة التربوية.
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار