الرئيسية / سياسة / عناية ملكية موصولة لذاكرة المجاهد الوطني المرحوم امحمد بوستة

عناية ملكية موصولة لذاكرة المجاهد الوطني المرحوم امحمد بوستة

آخر تحديث :2017-08-01 23:25:54

Last updated on أغسطس 2nd, 2017 at 11:49 م

عناية ملكية موصولة لذاكرة المجاهد الوطني المرحوم امحمد بوستة

* العلم: الرباط

الالتفاتة السامية الدالة والمتجددة التي خص بها جلالة الملك ذاكرة المجاهد المرحوم امحمد بوستة، حيث تفضل جلالته بإطلاق اسم الفقيد على الفوج الجديد من خريجي المعاهد والمدارس العسكرية وشبه العسكرية، مبادرة تنضح بالعناية المولوية الموصولة لرموز الحركة الوطنية الديمقراطية ودليل جديد على الحرص السامي المعهود على تكريم الشخصيات الوطنية التي قدمت للوطن أبهى نماذج التشبث بثوابت الأمة وكرست حياتها لخدمة المصلحة العليا للبلاد.

عموم الاستقلاليات والاستقلاليين وأسرة المجاهد الراحل المرحوم بوستة الصغيرة وعائلته الحزبية والوطنية الكبرى يلتقطون مجددا بمشاعر الاعتزاز والامتنان لحظة التكريم المفعمة بالعبر والدلالات.

للمرة الثالثة يصف جلالة الملك الفقيد امحمد بوستة بالو طني الغيور  المرحوم والمناضل والسياسي الحكيم، ورجل الدولة الكبير المشهود له بالالتزام الصادق، بخدمة قضايا الوطن، والدفاع عن مصالحه العليا ويدعو نخبة قواتنا المسلحة المجيدة إلى الرقي إلى مستو ى ما يجسده اسم المجاهد المطلق على فوجهم من قيم الوطنية الحقة، والتمسك القوي بمقدسات الأمة، وجعلها فو ق كل اعتبار.

بعد الرسائل العميقة لخطاب العرش جلالة الملك يستحضر مجددا ذاكرة المجاهد امحمد بوستة ومناقبه وحصيلة حياته الحافلة بالعطاء والمواقف الموطنية ليقدم للمغاربة قاطبة أفرادا وجماعات هذا النموذج الإنساني المواطن المتوهج كقدوة بما يختزل مساره الحافل بالعطاء الوطني الصادق من روح المسؤولية العالية، والتفاني ونكران الذات.

من حق الاستقلاليين قيادة وقواعد أن يفخروا بالالتفاتة الملكية تجاه زعيمهم التاريخي وبالقدر الذي هم ممتنون للرعاية السامية المتجددة لذاكرة قائدهم فكلهم عزم أيضا على التماهي واستلهام القيم الوطنية النبيلة التي دأب المجاهد الراحل طيلة حياته الزاخرة بالعطاء والبذل على تقمصها بوعي وحكمة ونضج ومسؤولية بدءا من دفاعه المستميت عن سيادة الوطن وثوابته الراسخة.

انها رسالة الاستقلاليين النضالية المتجددة عبر التاريخ والتي يختزلها أيضا دفاعهم الدائم والمستميت عن ثوابت الأمة في تماه وتناغم مع المؤسسة الملكية رمز وحدة المملكة والتعبير الصادق عن أمالهم وأحلامهم.

حفل أداء القسم من طرف 1733 ضابط متخرج من مختلف المعاهد والمدارس العسكرية وشبه العسكرية، وكذا الضباط الذين ترقوا في رتبهم ضمن صفوف القوات المسلحة الملكية، فضل جلالة الملك، حفظه الله، فأطلق على هذا الفوج اسم المرحوم «امحمد بوستة».

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

الذكرى العشرون لعيد العرش تواكب مسيرة المغرب نحو الوحدة والتقدم والازدهار.. وصفة الاستمرارية والتجديد خدمة لورش وطني مفتوح

الذكرى العشرون لعيد العرش تواكب مسيرة المغرب نحو الوحدة والتقدم والازدهار.. وصفة الاستمرارية والتجديد خدمة لورش وطني مفتوح

الذكرى العشرون لعيد العرش تواكب مسيرة المغرب نحو الوحدة والتقدم والازدهار.. وصفة الاستمرارية والتجديد خدمة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *