وسقط عشرات القتلى والجرحى في اندلاع حريق هائل في محطة القطارات الرئيسية وسط العاصمة المصرية، نجم عن اصطدام قطار بأحد الأرصفة.

ونشب حريق هائل جراء اصطدام القطار بـ”صدادة حديدية” في محطة رمسيس التي تعرف باسم محطة مصر، وهي المحطة المركزية للقطارات بالقاهرة، لينفجر خزان الوقود في القاطرة الرئيسية.

وأصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، توجيهاته للحكومة بمحاسبة المتسببين في الحادث الدموي الذى شهدته محطة القطارات الرئيسية بالقاهرة، الأربعاء، موجها تعازيه لأسر الضحايا.

وقال رئيس الوزراء المصري إن ما وصفه بـ”عهد الصمت” قد انتهى فيما يتعلق بالتقصير والأهمال، متوعدا بحساب “عسير” للمسؤولين عن حادث قطار أودى بحياة أكثر من 25 شخصا في القاهرة.

العلم الإلكترونية – سكاي نيوز عربية

 

فاجعة «قطار رمسيس» تطيح بوزير النقل المصري
وزير النقل هشام عرفات على