Quantcast
2023 سبتمبر 25 - تم تعديله في [التاريخ]

فاس: تفاصيل اللقاء التواصلي استعدادا لمؤتمر الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان وزارة الشباب والرياضة

بلفاطمي يؤكد تسوية معظم الملفات التي رافعت من أجلها الجامعة وتجاوب الوزارة بشكل إيجابي مع المطالب والمقترحات التي تقدمت بها الجامعة واتحاد النقابات


العلم الإلكترونية - الرباط

ترأس أحمد بلفاطمي الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الشباب والرياضة والكاتب الوطني لاتحاد النقابات الوطنية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل لقاء تنظيميا وتواصليا مع مناضلات ومناضلين مدينة فاس، الذي  احتضنه المقر الجهوي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب بلافياط...
 
وفي بداية أشغال هذا اللقاء، وقف الحاضرون لقراءة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء الزلزال الذي ضرب عدة أقاليم في المملكة، راجين من العلي القدير أن ينعم عليهم بالرحمة والمغفرة وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان وان يمن على الجرحى والمصابين بالشفاء العاجل.
 
وتميز هذا اللقاء بالكلمة التوجيهية لأحمد بلفاطمي الكاتب الوطني لاتحاد النقابات الوطنية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل، الذي أوضح أن هذا اللقاء الثاني من نوعه، يأتي في إطار الاستعدادات الجارية من أجل إنجاح محطة المؤتمر المقبل للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان وزارة الشباب والرياضة التي أصبحت تحمل إسم وزارة لشباب والثقافة والتواصل، وهو اللقاء الذي يمثل أيضا فرصة للوقوف عند حصيلة الولاية السابقة، ومناقشة مختلف القضايا التي تهم قطاعات الشباب والثقافة والتواصل، وتعميق النظر في المحاور الكبرى لإستراتيجية العمل التي يجب اعتمادها في المستقبل من أجل الترافع والدفاع عن مصالح الطبقة الشغيلة وتحسين جودة الخدمات التي تقدمها المرافق العمومية المرتبطة بالقطاعات المذكورة..

وأشار الكاتب الوطني للجامعة، إلى أن هذه الأخيرة عرفت تطورا نوعيا على المستوى التنظيمي، خلال السنوات الخمس الماضية، حيث توسعت هياكلها في جميع جهات وأقاليم المملكة والتي تجاوزت 80 فرعا، وحظيت يتعاطف كبير من قبل الموظفات والموظفين والأعوان والأطر المساعدة، وتمكنت من تحقيق مكانة متقدمة في المشهد النقابي ونجاح غير مسبوق في آخر استحقاقات انتخابية المتعلقة باللجن الثنائية، مؤكدا أن المكاسب النقابية التي تحققت كانت بفضل الكفاح المستميت الذي خاضته الجامعة في مختلف المحطات، وبفضل التفاف المناضلات والمناضلين حول نقابتهم ، مبرزا أن الاستعدادات جارية على قدم وساق، والتعبئة شاملة  وسط جميع المناضلات والمناضلين من أجل توفير الشروط لإنجاح المؤتمر المقبل للجامعة..
 
و أكد أحمد بلفاطمي أن معظم الملفات التي  رافعت من أجلها الجامعة،  عرفت طريقها إلى التسوية، حيث تجاوبت الوزارة بشكل إيجابي  مع المطالب والمقترحات التي تقدمت بها الجامعة واتحاد النقابات، كما هو الشأن بالنسبة لملف الأطر المساعدة والملف المتعلق باستفادة  فوج 2020 من الموظفين والموظفات من الحركة الانتقالية،  مبرزا الاستمرار في النهج نفسه بهدف تحقيق المزيد من المكتسبات..
 
 وعبر بلفاطمي عن اعتزازه بالحصيلة المشرفة لمشاركة مناضلي ومناضلات الاتحاد في البرنامج الوطني للتخييم الذي انتهت فعالياته أخيرا، الذي يعتبر ورشا تربويا واجتماعيا بامتياز ، مبررا أنه حرص شخصيا  على زيارة عدة مخيمات ومراكز للتصييف واطلع على طريقة تدبيرها ، الأدوار الكبيرة التي تضطلع بها خدمة للطفولة والناشئة المغربية على مستوى التربية والتثقيف والتوعية والترفيه، وترسيخ روح المواطنة والتضامن بين في صفوف الأطفال والشباب..
   
وخلال المناقشة العامة، ثمن المتدخلون والمتدخلات في هذا اللقاء مضمون الكلمة التوجيهية للأخ أحمد بلفاطمي، الكاتب الوطني للجامعة، مذكرين ببعض الملفات التي تستوجب المزيد من التعبئة والنضال، كملف الأطر المساعدة وملف الحركة الانتقالية وملف النهوض بالشؤون الاجتماعية ، مشددين  على الانخراط القوي في مختلف المحطات النضالية من أجل تحصين المكتسبات والدفاع عن المطالب المشروعة للشغيلة والعمل يدا في يد وبروح الفريق، قصد ضمان كافة الشروط لنجاح محطة المؤتمر المقبل للجامعة.

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار