Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







فريق مغربي يتأهل لمسابقة "إيناكتيس" الدولية بثلاثة مشاريع



طلبة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بخريبكة يأملون في الظفر باللقب الدولي





العلم الإلكترونية - سفيان الحمري (صحافي متدرب)

عقب فوزه في المسابقة الوطنية "إيناكتيس المغرب"، من المرتقب أن يمثل فريق "إيناكتيس" المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بخريبكة، المغرب في دورة مسابقة "إيناكتيس" الدولية لهذه السنة، والمزمع تنظيمها خلال الفترة ما بين 14 و21 أكتوبر 2021.
 
وتمكن الفريق الشاب من تحقيق الصدارة في هذه المسابقة الوطنية بتقديمه لثلاثة مشاريع خلاقة. أولها، مشروع "داتي"، الذي يقوم على إنتاج وتسويق بديل للقهوة باستعمال نواة التمر.
 
وثانيها، مشروع "بيستيك" الذي يخص إنتاج وتسويق نوع من الملاعق المصنعة والقابلة للأكل، إسهاما في الحفاظ على البيئة ورغبة في وضع حد للملاعق البلاستيكية التي تستخدم مرة واحدة.
 
 أما فيما يتعلق بالمشروع الثالث، وهو "ميديكو كول"، فيتمثل في خدمة استقبال المكالمات من الأشخاص الذين يعانون من مشاكل نفسية، وتزويدهم بالخدمات اللازمة لتجاوز أزماتهم النفسية، بأسعار مناسبة، مع ضمان سرية هوية المتصلين.
 
بخصوص فوز الفريق المشار إليه، قالت هدى بوتنخار، إحدى أعضائه إن "هذا الفوز كان منتظرا، فلفريق مدرستنا سمعة جيدة باعتبار مشاركته كل سنة في المسابقات، وبالتالي فالوز ليس بالأمر الغريب بالنسبة له. كما أن الحصول على الرتبة الأولى يعد اعترافا كبيرا لعملنا كفريق".
 
وأضافت المتحدثة في تصريح لـ"العلم"، "بالنسبة للمجهودات التي بذلناها، كان عملنا حماسيا طيلة السنة دون توقف، حيث استمرينا في عقد اجتماعاتنا، كما عملنا في الفترة الأخيرة على كتابة السكريبت وتوضيب الفيديوهات وتحضير تقديمات للمشاريع الثلاثة".
 
وأكدت عضو الفريق الشابة "وراء هذا الفوز، كل عضو، من أعضاء المشاريع الثلاثة التي تقدم بها الفريق، لعب دورا مهما فوز الفوز الفريق وفي تقدم المشروع الذي يعمل عليه وكذا تطوير مستوى الفريق".
 
من جهته، قال حمزة الشامي، مسؤول خلية التواصل بالفريق، إن "العمل طيلة السنة كان في ظروف صعبة نوعا ما نظرا لتبعات جائحة كورونا وعمل الفريق عن بعد، وغيرها من الصعوبات، بالإضافة إلى سهر الليالي".
 
وأضاف المتحدث نفسه "فرحة الفوز أنستنا كل التعب، لأننا حققنا مبتغانا. فنحن أول فريق من شبكة مدارس الوطنية للعلوم التطبيقية يتأهل للتصفيات النهائية، ويفوز كذلك بهذه المنافسة الوطنية. وهو أمر يشعرنا بالمسؤولية التي أصبحت ملقاة على عاتقنا، بأن نحسن من مستوانا ونمثل المغرب أحسن تمثيل في المسابقة الدولية، فالعمل لم ينته بعد".
 
فيما يتعلق بالتحضيرات الجارية للمشاركة في فعاليات منافسة "إيناكتيس" الدولية المرتقبة في أكتوبر المقبل، أكدت عفراء زروال، نائبة قائد الفريق، أن "نحن بصدد التحضير للمسابقة الدولية، وهي مرحلة جديدة بالنسبة لنا، لذلك نبذل قصار جهدنا لتمثيل المغرب بمستوى عال من الاحترافية. كما نعمل على رفع مستوى تسويق منتجاتنا وزيادة نسبة مبيعاتها".
 
كما عبرت عن أملها في الفوز، بالقول "لدينا ثقة كبيرة في مشاريعنا وفي مدى الابتكار الذي تتوفر عليها وكدى مثانتها، ونتمنى أن نحقق بفضلها نتائج مشرفة، ولما لا أن نفوز بهذه المسابقة كذلك على المستوى الدولي".
 
يذكر أن "إيناكتيس" منظمة دولية غير حكومية، تأسست سنة 1975، وتنشط في مجال ريادة الأعمال الاجتماعية الطلابية والتنمية المستدامة. تعمل على تطوير شراكات بين قطاع التعليم العالي، بغرض تحضير الطلبة للمساهمة في تنمية بلدانهم على نحو مستدام، باعتبارهم رواد أعمال مستقبليون يفترض أن يكونوا مسئولين أخلاقيا ومجتمعيا.
 
أما على الصعيد الوطني، فقد استطاعت "إيناكتيس المغرب"، منذ تأسيسها سنة 2003، أن ترافق أزيد من 33.000 طالبا لتنمية ذواتهم من خلال إعداد 200 مشروع للتنمية المستدامة كمعدل سنوي.
Hicham Draidi