الرئيسية / slider / في انتظار لقاء أمزازي مع النقابات.. هل يكون الصيف هدنة أم هي معركة مستمرة خارج أسوار المدارس والمؤسسات التربوية؟

في انتظار لقاء أمزازي مع النقابات.. هل يكون الصيف هدنة أم هي معركة مستمرة خارج أسوار المدارس والمؤسسات التربوية؟

آخر تحديث :2019-06-28 12:18:46

في انتظار لقاء أمزازي مع النقابات 

هل يكون الصيف هدنة أم هي معركة مستمرة خارج أسوار المدارس والمؤسسات التربوية؟

في انتظار لقاء أمزازي مع النقابات.. هل يكون الصيف هدنة أم هي معركة مستمرة خارج أسوار المدارس والمؤسسات التربوية؟
هل يكون الصيف هدنة أم هي معركة مستمرة خارج أسوار المدارس والمؤسسات التربوية؟

 

 

  • العلم: الرباط – ن/ الحرار

 

بعد موسم دراسي طويل انتهى بخير الى حد ما بعد ظهور نتائج الامتحانات الاشهادية وعلى راسها الباكلوريا، حيث تنفست الاسر والوزارة وحتى النقابات والتنسيقيات الصعداء خاصة ان هذه الاخيرة ومنها تنسيقية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد كانت تقود احتجاجاتها بشعار الادماج او البلوكاجبكل ما يعنيه من تهديد ضمني بافشال موسم دراسي لا يمكن باي حال العبث به..

 

وفي اطار اللقاءات مع الوزارة الوصية والنقابات المساندة والمتشبثة بمبدأ الوطنية في معاركها النضالية، كانت اتفاقات بعقد جلسات حوار جعلت الامتحانات تمر بسلاسة باعتبار ان مصير التلاميذ المغاربة لا يمكن رهنه او الزج به كوسيلة ضغط لحل ملف معين..

 

يوسف علاكوش الكاتب العام للجامعة الوطنية للتعليم UGTM
يوسف علاكوش الكاتب العام للجامعة الوطنية للتعليم UGTM

 

وبخصوص اللقاء المرتقب مع سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي مع النقابات، أكد يوسف علاكوش الكاتب العام للجامعة الحرة للتعليم ان اللقاء سيعرف طرح ملفات عالقة يجب إيجاد حلول عملية لها وطيها، وذلك امام المرونة التي ابان عنها الوزير، مشيرا الى ان الموسم الدراسي 2018/2019 طغت عليه الاحتجاجات المتتالية من كل الفئات التابعة لهذه الوزارة، وكانت ميادينها ساحات الرباط، وأكد القيادي النقابي أن الجامعة الحرة للتعليم التابعة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب هي نقابة مواطنة وكانت الأولوية للامتحانات الاشهادية، وبعدها استانفنا جلسات الحوار القطاعية التي كانت في غالبيتها إيجابية وذلك مع مدير الموارد البشرية بالوزارة ونعتبر حل ملف المساعدين التربويين هو مدخل لحل ملف الإدارة التربوية في شموليته حيث قدمت الجامعة الحرة مقترحا تقنيا متكاملا في هذا الشأن للوزارة.

 

ونطمح خلال اللقاء مع الوزير ان يعمد الى إيجاد حلول عملية ونهائية لعدد من الملفات التي توجد ضمن جدول اعمال اللقاء، منها ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، وملفات عالقة أخرى من المفروض ان يقدم الوزير مقترحات بشأنها حتى تجد طريقها للحل ونحن لا نستثني أي ملف، وبالتالي فعلى الوزارة ان تتفادى خلال الموسم الدراسي القادم تكرار ماجرى خلال هذا الموسم والامر يتعلق باحتجاجات أساتذة الزنزانة 9 والمدراء والمفتشون والمساعدون التقنيون واطر التدريس المقصيين من الترقية خارج السلم ومن الدرجة الجديدة من السلم 11، وتغيير الاطار بالشهادة وغيرها من الملفات التي وصفها بالحارقة..

 

وقبل تحديد الوزير موعدا للقائه مع النقابات والتنسيقيات المحتجة أعلنت التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات عن خوض اعتصام وطني ممركز الرباط يومي 1 و2 يوليوز المقبل،

 

وبالتالي على امزازي ان يستوعب كل الملفات حتى يستطيع التوجه لمصيفه مطمئنا لبدء موسم دراسي اقل حدة من سابقه..

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

تفاصيل جديدة حول الهجوم على عملاق النفط «أرامكو»

تفاصيل جديدة حول الهجوم على عملاق النفط «أرامكو»

تفاصيل جديدة حول الهجوم على عملاق النفط «أرامكو»   العلم الإلكترونية – CNN   كشف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *