الرئيسية / slider / في رسالة موجهة إلى الملك محمد السادس من الرئيس الموريتاني.. نواكشوط تطلب من الرباط دعمها لتولي رئاسة منظمة إقليمية

في رسالة موجهة إلى الملك محمد السادس من الرئيس الموريتاني.. نواكشوط تطلب من الرباط دعمها لتولي رئاسة منظمة إقليمية

آخر تحديث :2019-03-01 12:49:03

في رسالة موجهة إلى الملك محمد السادس من الرئيس الموريتاني.. نواكشوط تطلب من الرباط دعمها لتولي رئاسة منظمة إقليمية

 

 

  • العلم: الرباط

 

وجه الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، رسالة إلى الملك محمد السادس تضمنت طلبا لدعم ترؤس موريتانيا لمنظمة «الألكسو»، وهي إحدى المنظمات الإقليمية التابعة لجامعة الدول العربية. وكان الأمير مولاي رشيد استقبل، بأمر من الملك محمد السادس، الثلاثاء الأخير بمقر إقامته بالرباط، سيدي محمد ولد محمد، مبعوث الرئيس الموريتاني، الذي سلمه الرسالة.

 

في هذا السياق، كشفت وسائل إعلام موريتانية أن الرسالة تضمنت طلب موريتانيا دعم المغرب لمرشحها لمنصب المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

 

ويأتي طلب دعم المغرب بعد أن سلم وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية، رسائل خطية مماثلة إلى رؤساء كل من تونس والجزائر واليمن حول الموضوع نفسه.

 

ورشحت موريتانيا للمنصب المذكور، بلعيون محمد ولد أعمر، المستشار بالرئاسة الموريتانية، والرئيس السابق لجامعة العلوم الإسلامية.

 

وتعمل المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في نطاق جامعة الدول العربية، وتعنى أساسا بالنهوض بالثقافة العربية وتطوير مجالات التربية والثقافة والعلوم على مستويين الإقليمي والقومي والتنسيق بين الدول العربية الأعضاء.

 

وفتح المغرب وموريتانيا صفحة جديدة من العلاقات الدبلوماسية بين البلدين؛ بعد الزيارة الرسمية التي قام بها أخيرا وزير خارجية نواكشوط إلى الرباط، حيث أكدت الحكومة الموريتانية أن العلاقات الموريتانية المغربية «علاقات أخوية وحميمة، ويُنتظر دائما أن تتطور إلى الأفضل».

 

في رسالة موجهة إلى الملك محمد السادس من الرئيس الموريتاني.. نواكشوط تطلب من الرباط دعمها لتولي رئاسة منظمة إقليمية
نواكشوط تطلب من الرباط دعمها لتولي رئاسة منظمة إقليمية

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

ارحل ياسيسى من ميدان طلعت حرب 2019

ارحل ياسيسى من ميدان طلعت حرب 2019

ارحل ياسيسى من ميدان طلعت حرب 2019  

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *