أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / قراءات متفاوتة لتوجهات قمة أديس أبيبا الاخيرة في شأن قضية الوحدة الترابية للمملكة

قراءات متفاوتة لتوجهات قمة أديس أبيبا الاخيرة في شأن قضية الوحدة الترابية للمملكة

آخر تحديث :2019-02-12 19:21:06

قراءات متفاوتة لتوجهات قمة أديس أبيبا الاخيرة في شأن قضية الوحدة الترابية للمملكة

 

مخرجات تفادت مزاحمة الدور الاممي لكن اللوبي الانفصالي يترصد من عدة مواقع بالمصالح العليا للوطن

 

 

  • العلم/ رشيد زمهوط

 

أسدل الستار أمس الاثنين بأديس أبيبا على أشغال الدورة ال 32 لقمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي بحصيلة متفاوتة التقديرات في شأن تأثيراتها و انعكاساتها على ملف الوحدة الترابية للمملكة.

 

ففي الوقت الذي أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة للصحافة أن الدورة ال32 لقمة الاتحاد الإفريقي، رسخت تفعيل قرار قمة نواكشوط، التي أقرت بأن قضية الصحراء المغربية، تتم معالجتها على مستوى الأمم المتحدة وأن الاتحاد الإفريقي، مطالب بتقديم الدعم والمساندة لهذا المسار الأممي ذهبت الاطراف المناوئة للمصالح المغربية الى اعتبار مخرجات القمة في صالح الطرح الانفصالي.

 

وعموما يمكن الجزم بأن قمة أديس أبيبا أول أمس هي أول قمة إفريقية لم تصدر أي قرار بشأن قضية الصحراء المغربية من منطلق التزام الاتحاد الافريقي مباشرة بعد العودة القوية للرباط الى حضن القارة المؤسساتي بأن الامم المتحدة هي المؤهلة الوحيدة لمباشرة الملف سياسيا والتعامل مع مستجداته.

 

في المقابل تطرح بعد مخرجات القمة الافريقية بعض التحفظ و الحذر بالنظر الى انعكاساتها مستقبلا على مسارات الملف الحساس , بدءا من المواقف المتذبذبة  لرئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي المستعجل  لدواعي تبعث على الارتياب لانطلاق أشغال الألية الافريقية المكلفة بمتابعة ملف النزاع المفتعل  رغم أن تفعيل محاور وتوجهات هذه اللجنة الرئاسية الافريقية لن يتم الحسم فيه الا في القمة العادية للاتحاد المرتقبة بداية السنة المقبلة.

قراءات متفاوتة لتوجهات قمة أديس أبيبا الاخيرة في شأن قضية الوحدة الترابية للمملكة
قراءات متفاوتة لتوجهات قمة أديس أبيبا الاخيرة في شأن قضية الوحدة الترابية للمملكة

 

ثم إن تزامن تحريك هذه اللجنة وبحث خارطة الطريق الموجهة لمبادراتها سيتم بالتحاق الرئيس الجنوب الافريقي سيريل رامافوزا الذي سيترأس مؤسسة الاتحاد بداية من فاتح يناير 2020 بالألية المذكورة سابقا مكان حليف المغرب الرئيس الغيني ألفا كوندي مما يعني أن الرباط ستفقد حليفا موثوقا وستكون في مواجهة مزدوجة مع جنوب افريقيا وهي تترأس العام المقبل الاتحاد بخلفيات عدائية واضحة بينما رئيسها إذا ما تم اعادة انتخابه في التشريعيات المرتقبة شهر ماي المقبل  ببريتوريا, هو من الان عضو كامل العضوية بالترويكا الافريقية  المكلفة بمتابعة ملف النزاع المفتعل في الصحراء.

 

في غضون هذا الوضع المقلق لن يكون بإمكان الدبلوماسية المغربية المراهنة بشكل مثمر  على التفهم المصري لتعقيدات ملف  الصحراء , في ظل تقلد رئيسها السيسي للرئاسة الدورية للاتحاد برسم العام الجاري بدعم مغربي واضح وغير مشروط الا أن وزير خارجية القاهرة سامح شكري خرج على هامش القمة بتعليق مبهم حول ملف الصحراء المغربية  التي وصفها بالأزمة المعقدة تعتمد على توافق عام في المنظمة الافريقية ينبني حسبه على المسار الأممي وقرار مجلس الأمن من أجل التفاهم والتنفيذ للإجراءات التي تخفف من وطأة  هذه القضية وتزيل أسبابها.

عمليا ستكون الدبلوماسية المغربية في وضع مواجهة مباشرة ويقظة مستمرة  داخل مجلس السلم و الامن الافريقي الذي تقوده الجزائر في شخص الدبلوماسي اسماعيل اشرقي  و يضم أغلبية من ممثلي  دول لا تخفي عدائها المعلن للمصالح  العليا للمغرب وستشكل ربما وسيلة لمحاولة تمرير توصيات تتحايل وتلتف على قرارات قمم الاتحاد الافريقي في شأن عدم دخول القارة في مسارات  أو مبادرات سياسية موازية لقرارات الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي في شأن نزاع الصحراء المفتعل.

 

قراءات متفاوتة لتوجهات قمة أديس أبيبا الاخيرة في شأن قضية الوحدة الترابية للمملكة
قراءات متفاوتة لتوجهات قمة أديس أبيبا الاخيرة في شأن قضية الوحدة الترابية للمملكة

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

فضيحة ليدك.. وضع محول كهربائي بسور باب مراكش بدون ترخيص

فضيحة ليدك.. وضع محول كهربائي بسور باب مراكش بدون ترخيص

فضيحة ليدك.. وضع محول كهربائي بسور باب مراكش بدون ترخيص     العلم الإلكترونية: البيضاء – …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *