Quantcast

2022 فبراير 8 - تم تعديله في [التاريخ]

قرار فتح الحدود يعيد الروح للجالية المغربية المقيمة بالخارج

مطار شيربول الهولندي يستقبل أولى رحلات الجالية المغربية بعد رفع إغلاق الحدود المغربية


العلم الإلكترونية - حسن الركاز (أمستردام) 

دبت حركة غير عادية منذ الساعات الأولى من صباح يوم أمس الإثنين 7 فبراير 2022، بمطار شيربول بالعاصمة الهولندية أمستردام، حيث حج المئات من المغاربة القاطنين بالعاصمة إلى شبابيك حجز الرحلات، قصد السفر إلى المغرب، مباشرة بعد سريان قرار رفع الحدود المغربية المغلقة، التي أعلنت عنه الحكومة متم الشهر المنصرم. 

عدسة كاميرا "العلم الإلكترونية" واكبت الحدث المهم من قلب مطار شيربول، الذي عج بعدد منقطع النظير من المتوجهين إلى المطارات المغربية، بعد دخول قرار رفع الحدود حيز التنفيذ، حيث التزم العديد من مغاربة العالم بالشروط المصاحبة لهذا القرار، والتي ستمكنهم من إجراء رحلاتهم وفق الشروط الصحية التي فرضتها الحكومة المغربية على الوافدين إلى مطاراتها من دول العالم، وذلك من أجل حمايتهم وحماية ذويهم بسبب استمرار تفشي جائحة كورونا المستجد بأقطار العالم. 

هذه الشروط، وإن قبلها البعض وعمل بتنفيذها، فإن البعض الآخر، رفضها، ورأى منها شروطا تعجيزية تكبل العديد من الجالية المقيمة بديار المهجر، والراغبة في القدوم إلى المملكة المغربية، ما استدعى البعض منها رفع شكاية استعطاف للحكومة المغربية بعدم فرض اللقاح والاكتفاء بالتحاليل المخبرية PCR، كما هو معمول به في دول أخرى. 

ورغم تضارب الأراء، حول الشروط المفروضة على المسافرين القادمين إلى المغرب وفق القرار الحكومي الأخير، إلا أن اليوم الأول من سريان مفعوله، عرف حجيجا كبيرا نحو مطارات مختلف عواصم بلدان العالم، قدرت الرحلات التي تمت برمجتها في يوم واحد بالمئات، وقد قامت السلطات المغربية بانتداب مسؤولين بهذه المطارات لتسهيل عملية الرحلات واستقبال المسافرين بها، كما هيأت كل الآليات اللوجيستيكية والموارد البشرية في المطارات المغربية لتيسير عملية العبور والولوج إلى المغرب. 
 














MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار