Quantcast

2022 نونبر 8 - تم تعديله في [التاريخ]

قضية "مجزرة مسجدي نيوزيلندا" تعود إلى الواجهة

عادت "مجزرة" مسجدي نيوزيلندا إلى الواجهة، حيث قال متحدث قضائي، يومه الثلاثاء 08 نوفمبر، إن شخصًا متعصبًا للبيض قتل 51 مصليًا في مسجدين بمدينة كرايستشيرش النيوزيلندية في مارس 2019 قدم استئنافا على حكم بسجنه مدى الحياة.



وكان ذلك أسوأ حادث إطلاق نار جماعي في تاريخ نيوزيلندا.

وقال كريس أبراهام، المتحدث باسم محكمة الاستئناف، لـ"رويترز" إنه لم يُحدد في هذه المرحلة موعد جلسة لنظر الاستئناف.

وحُكم على برينتون تارانت في عام 2020 بالسجن مدى الحياة دون عفو مشروط بتهمة قتل 51 شخصًا ومحاولة قتل 40 آخرين في مسجدين في كرايستشيرش، أكبر مدينة في الجزيرة الجنوبية بنيوزيلندا.

وكانت هذه هي المرة الأولى التي تحكم فيها محكمة في نيوزيلندا على شخص بالسجن مدى الحياة.

وفي نوفمبر 2021، قال توني إليس، محامي تارانت آنذاك، إن موكله يفكر في استئناف الحكم، مضيفا أن إقراره بالذنب انتُزع بالإكراه. وقال إليس في رد عبر البريد الإلكتروني اليوم الثلاثاء لـ"رويترز" إنه لم يعد يمثل تارانت.

واقتحم تارانت، وهو مواطن أسترالي، المسجدين وأطلق النار عشوائيا من سلاح نصف آلي على المسلمين المتجمعين لأداء صلاة الجمعة، وبث عمليات القتل على الهواء مباشرة باستخدام كاميرا مثبتة في رأسه.

العلم الإلكترونية - العربية














MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار