الرئيسية / اقتصاد / قطاع السياحة يساهم ب 6,5 بالمائة في الناتج الداخلي الإجمالي الوطني سنة 2015

قطاع السياحة يساهم ب 6,5 بالمائة في الناتج الداخلي الإجمالي الوطني سنة 2015

آخر تحديث :2016-10-10 11:15:42

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، أن الناتج الداخلي الإجمالي للسياحة بلغ 63,7 مليار درهم سنة 2015، مقابل 61,9 مليار درهم سنة 2014، مساهما بذلك في الناتج الداخلي الإجمالي الوطني ب 6,5 في المائة سنة 2015، مقابل 6,7 في المائة سنة 2014.

وأوضحت المندوبية، في “مذكرة إخبارية حول الحساب التابع للسياحة لسنة 2015″، أن الناتج الداخلي الإجمالي لنشاط القطاع السياحي ارتفع في 2015 بنسبة 2,8 في المائة مقارنة مع 2014، بفضل ارتفاع صافي الضرائب من الإعانات على المنتجات السياحية بنسبة 6,3 في المائة.

 وأضافت المندوبية أن قيمة الاستهلاك الداخلي للسياحـة بلغت 110,3 مليار درهم سنة 2015، في مقابل 107,6 مليار درهم سنة 2014، مسجلة بذلك ارتفاعا قدره 2,5 في المائة.

وعزت المذكرة هذا الأداء للتطور الذي عرفه الاستهلاك الداخلي للسياحة المستقبلة بنسبة 0,6 في المائة منتقلا من 74,9 مليار درهم سنة 2014 إلى 75,4 مليار درهم سنة 2015 و النمو الذي سجله استهلاك السياحـة الداخلية والمصدرة بنسبة 6,8 في المائة حيث بلغ 34,9 مليار درهم سنة 2015 مقابل 32,7 مليار درهم سنة 2014.

وأبرزت أن حصة الاستهلاك الداخلي للسياحة المستقبلة، في الاستهلاك الداخلي للسياحـة، تراجعت ب 1,2 نقطة منتقلة من 69,6 سنة 2014 إلى 68,4 سنة 2015 في حين تطورت حصة استهلاك السياحـة الداخليـة والمصدرة من 30,4 سنة 2014 إلى 31,6 سنة 2015.

 وأشار المصدر نفسه إلى أن إنتاج القطاع السياحي بلغ 96,1 مليار درهم سنة 2015، 2015، مقابل 94,5 مليار درهم سنة 2014 مسجلا بذلك ارتفاعا بمعدل 1,7 في المائة، فيما سجلت القيمة المضافة للقطاع السياحي نموا نسبته 1,9 في المائة سنة 2015 لتبلغ 50,2 مليار درهم مقابل 49,3 مليار درهم سنة قبل ذلك

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

مشاورات بجهة الدارالبيضاء – سطات حول تدخل الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط

مشاورات بجهة الدارالبيضاء – سطات حول تدخل الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط

مشاورات بجهة الدارالبيضاء – سطات حول تدخل الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *