Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam




قنينة غاز تنفجر في وجه صانع وتحوله إلى أشلاء بالعرائش



في حادث انفجار مؤلم.. قنينة غاز ترسل شخصا إلى الانعاش بعد فقدان أطرافه الأربعة وتصيب آخرين





العلم الإلكترونية - العرائش 

علمت "العلم الإلكترونية" من مصادرها المطلعة بوقوع حادث انفجار قنينة غاز في وجه أحد أصحاب محلات إصلاح الثلاجات وآلات التصبين بحي "النهضة" بمدينة العرائش، عصر اليوم السبت 11 دجنبر 2021، حيث تسبب هذا الانفجار في تعرضه لحادث مأساوي، أرسل على إثره إلى غرفة الانعاش بالمستشفى الإقليمي لالة مريم في حالة جد حرجة. 

وذكرت ذات المصادر، أن الصانع كان منهمكا في تلحيم إحدى قطع غيار آلة منزلية، مستعملا قنينة غاز مرتبطة بأنبوب تسمى عند الحرفيين ب"شاليمو" برصيف محله وسط حي سكني، حتى سمع دوي انفجار مفاجئ في وسط الحي كان سببه القنينة المستعملة، وانفجار دراجة نارية كانت بجانب الرصيف. 

وأضافت المصادر ذاتها، أن هذا الانفجار تسبب في بتر يدي ورجلي الصانع التي تناترت بالأرجاء أمام أعين الساكنة، حيث نقل فورا إلى المستشفى وهو بين الحياة والموت في منظر مروع، كما تسببت الشظايا المتطايرة كالرصاص جراء هذا الانفجار في إصابة تلميذة كانت مارة بجانب مكان الحدث بأمتار قليلة في إصابتها على مستوى الرأس، وأصيب شاب آخر بشظية أخرى قطّعت جزءا من كاحل إحدى رجليه، وتم نقلهما على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات لتلقي الاسعافات الضرورية. 

وخلف هذا الحادث الأليم هلعا وسط ساكنة الحي، إذ عبر البعض أن مثل هذه الورشات المهنية التي تستعمل آليات تلحيم كلاسيكية بصنع يدوي، هي قنابل موقوتة في قلب الأحياء، وأن الساكنة مهددة في سلامتها، مطالبين المسؤولين بمراجعة تراخيص تواجد هذه الورشات داخل التجمعات السكنية، وإبعادها إلى الأحياء الصناعية، ومنع استعمال مثل هذه الآليات القديمة عن طريق مراقبة كل المحلات الحرفية التي تستعملها، وحثهم على استعمال آليات تلحيم جديدة تراعي شروط السلامة حماية لمستعملها ومحيطهم. 
 
Hicham Draidi