Quantcast

2022 نونبر 4 - تم تعديله في [التاريخ]

كهربة الخط السككي فاس وجدة آلية لتحقيق العدالة المجالية

الكبير قادة: ضرورة رفع مظاهر التهميش في المنطقة الشرقية على المستويين الاقتصادي والاجتماعي حتى تشهد تنمية مماثلة لما تعرفه المناطق الأخرى


النائب البرلماني الكبير قادة
النائب البرلماني الكبير قادة
العلم الإلكترونية - سمير زرادي

اعتبر النائب البرلماني الكبير قادة عضو الفريق الاستقلالي بمجلس النواب يوم الاثنين الماضي في سؤال موجه الى قطاع النقل واللوجستيك أن خطوط السكك الحديدية تعد آلية من آليات تحقيق التنمية المجالية، ولذلك كان من ضمن المشاريع المهمة التي سبق تدشينها بمدينة وجدة في العقد الأخير أمام جلالة الملك مشروع تثنية وكهربة الخط السككي "وجدة-فاس عبر تازة"، إلا أن الملاحظ أن هذا المشروع الذي من شأنه تطوير النقل السككي ببلادنا مازال متعثرا.

وفي هذا السياق تساءل عن مآل هيكلة الخط السككي الرابط بين فاس ووجدة والمنطقة الشرقية برمتها.

السيد محمد عبد الجليل وزير النقل واللوجستيك أفاد في رده أن الوزارة الوصية تولي اهتماما بالغا لتأهيل وتحديث شبكة السكك الحديدية ببلادنا.

وبخصوص تأهيل وكهربة الخط السككي الذي يربط بين مدينتي فاس ووجدة، كشف أن المكتب الوطني للسكك الحديدية قد قام باستثمار ما يناهز مليار درهم لإنجاز مجموعة من الأشغال، همت تجديد أزيد من 100 كيلومتر من السكة، وإعادة تأهيل الأنفاق على طول 5 كيلومترات وتقوية وتدعيم المنشآت الفنية، وحذف 20 ممرا مستويا وتجهيز 39 ممرا بحواجز أوتوماتيكية، ثم تحديث محطتي وجدة وبني وكيل.

أما بخصوص مشروع كهربة هذا الخط السككي، فإن الدراسات الأولية المخصصة للربط بالشبكة الكهربائية الوطنية قد أبانت عن كلفتها المرتفعة، بغلاف مليار ونصف درهم، الأمر الذي يستدعي تعبئة موارد مالية إضافية.

وفي هذا الإطار، فإن المكتب الوطني للسكك الحديدية يُنجِز حاليا دراسة جديدة حول كهربة هذا الخط، تأخذ بعين الاعتبار الآثار البيئية لهذا المشروع في أفق إيجاد حلول تمويل مبتكرة في هذا الباب.

النائب البرلماني الكبير قادة في معرض تعقيبه جدد التأكيد على أن المخطط السككي الذي تم تقديمه أمام جلالة الملك لم يعرف النور، وذلك مرده الى التهميش الذي تعانيه المنطقة الشرقية إن على المستوى الاقتصادي أو المستوى الاجتماعي. ولا أدل على ذلك أنه في الوقت الذي تعرف فيه جل المناطق ببلادنا نوعا من التنمية، فالمنطقة الشرقية تسير تنميتها كما ورد في تقرير المندوبية السامية للتخطيط بسرعة القطار بين فاس ووجدة والتي لا تتعدى 60 كيلومتر في الساعة، ولهذا طالب وزير النقل واللوجستيك في إطار تفعيل عدالة مجالية حقيقية بإعادة النظر في هذا المخطط بما يضمن تأهيل الخط السككي فاس وجدة، وتشغيل الخط السككي بين بوعرفة ووجدة.

              













MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار