Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







لقاح "جونسون اند جونسون" يثير مخاوف المواطنين بعد حادثة مراكش



مسؤولة بوزارة الصحة بمراكش تنفي أن تكون وفاة الشابة بسبب تلقيها لقاح "جونسون" وحقوقيون يطالبون بفتح تحقيق





العلم الإلكترونية - متابعة 

توفيت يوم أمس الاثنين، شابة تبلغ من العمر 27 سنة، بعد تلقيها لجرعة من لقاح جونسون اند جونسون بمدينة مراكش، وحسب مصادر محلية، فقد تلقت الشابة التي تشتغل بالقطاع السياحي رفقة عدد من زملائها لقاح “جونسون اند جونسون”، قبل أن يصاب عدد منهم بحالات إغماء استدعت نقلهم إلى قسم المستعجلات على وجه السرعة. 

ونفت فاطمة الزهراء الفيلالي، مسؤولة التواصل بالمندوبية الجهوية للصحة بجهة مراكش-آسفي، صحة الأخبار المتداولة، والتي ربطت وفاة شابة بتلقيها جرعة من اللقاح المضاد لفيروس "كورونا" المستجد.
 
أوضحت الفيلالي، في تصريح لـSNRTnews، أنه إلى حدود كتابة هذه السطور، لم يصدر أي تقرير طبي رسمي بخصوص الشابة المتوفاة، للتأكد من أن جرعة اللقاح التي تلقتها هي السبب المباشر في الوفاة.
 
وأضافت الفيلالي، أن وقوع بعض حالات الإغماء، وارتفاع درجة الحرارة تبقى مسألة عادية، وتدخل ضمن الأعراض الجانبية لجميع اللقاحات المرخصة في التطعيم ضد الفيروس.
 
وتابعة المتحدثة ذاتها، أن عملية التلقيح ضد الفيروس، تسير بشكل عادي بالجهة، مع تسجيل تزايد الإقبال في ظل الإجراءات الجديدة التي اعتمدتها وزارة الصحة، التي تشمل تمديد وقت عمل مراكز التلقيح إلى الساعة الثامنة مساء.

واستنكرت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة، وفاة عاملة سياحة داخل مستعجلات مستشفى الرازي بعدما أصيبت بإغماء فور تلقيها جرعة التلقيح جونسون اند جونسون، ونقل خمس حالات اخريات إحداهن في وضعية حرجة الى المستعجلات بعد تلقيهم جرعة اللقاح نفسه وفي نفس مركز التلقيح بالمركب الإداري والثقافي التابع لوزارة الاوقاف والمخصص للعاملات والعاملين بالقطاع السياحي.
 
وطالبت الجمعية من خلال بيان جديد لها حول الوضع الصحي بمراكش، بفتح تحقيق شفاف لتحديد أسباب وفاة الشابة التي تلقت جرعة التلقيح جونسون اند جونسون يوم 26 يوليوز 2021 حيث أغمي عليها إلى جانب خمسة شبان آخرين أغلبهم نساء.
 
واعتبرت الجمعية أن الحادث المأساوي يتجاوز الأعراض الجانبية والتي قد تحدث بنسبة مئوية ضئيلة، ودعت الى إعمال الشفافية وتمكين المواطنات والمواطنين من الحق المعلومة فيما يخص الوضعية الوبائية بالمدينة.
 
Hicham Draidi