Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam




مؤسسة تعليمية بالمضيق تبدع مبادرة للتضامن الإنساني



تمكين ذوي الاحتياجات الخاصة في مواكبة التعلم من أولويات المبادرة الإنسانية





العلم الإلكترونية - عبد الإلاه المهدبة

تفعيلا لمضامين القانون الإطار 51.17 المتعلق بِمَنْظُومَةِ التربية والتَّكْوين المتمثلة فِي إرساء مدرسة جديدة مفتوحة أَمَامَ الجميع، و تتوخى تأهيل الرأسمال البشري مستندة إِلَى ركائز المساواة و الإنصاف وتكافؤ الفرص عبر التمييز الإيجابي من جهة، والجودة للجميع من جهة اخرى، وخاصة مع ذوي الاحتياجات الخاصة من أجل التصدي للهدر والانقطاع المدرسيين ، و في هذا السياق قامت الأسرة التربوية و الإدارية بثانوية الفقيه داود التأهيلية بالمضيق وبتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية و التعليم الأولي و الرياضة بالمضيق الفنيدق، بإطلاق مبادرة تضامنية لتوفير كرسي كهربائي لأحد التلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث لقيت المبادرة انخراطا وتجاوبا كبيرا من طرف جميع العاملين بالمؤسسة ومجموعة من المحسنين والفاعلين في المجتمع المدني . 
 
 هذه البادرة أشرف عليها كل من السادة مدير المؤسسة الأستاذ سعيد أزنود والفاعل الجمعوي الأستاذ بلال كركيش، والحراسة العامة في شخص الأستاذ جمال الحسني والأستاذ محمد أبغيل، والسيد المقتصد الأستاذ محمد الزلال، ومنسق نادي القرآن الكريم والسيرة النبوية الأستاذ محمد قجواجي، 
 
و تتويجا لهذه المبادرة تم تنظيم نشاط لنادي القرآن والسيرة النبوية بالثانوية حول موضوع "أهمية التكافل الاجتماعي في الاسلام"، قدمه أعضاء النادي تلاميذ و أساتذة ، و الذي تزامن مع الاحتفاء باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة الذي يصادف الثالث من دجنبر مطلع كل سنة ، وقد شكل هذا الموضوع مناسبة لتجسيد قيم التكافل والتضامن والتآزر بين التلاميذ وأطر المؤسسة و شركائها، وبعد نهاية العرض تمت مفاجئة التلميذ المعني بالمبادرة " أزهر الغش" الذي يعاني من إعاقة حركية – تلميذ يدرس بمستوى الجذع المشترك علوم - بإهدائه كرسي كهربائي إضافة إلى بعض الهدايا القيمة تشجيعا له على مواصلة تحصيله الدراسي، كما تم تكريم والدته بباقة ورد تحفيزا ودعما لها على ما تقدمه من تضحيات الرعاية والإهتمام من أجل متابعة إبنها لمساره الدراسي بشكل آمن .
 
و بالمناسبة وجه مدير المؤسسة الأستاذ سعيد أزنود رسائل شكر و امتنان لكل المساهمين في إنجاح هذه المبادرة الإنسانية النبيلة وإعتبرها بمثابة فرصة للتواصل و التضامن المجتمعي بين كل الشركاء و الفاعلين من أجل خدمة قضايا الشأن المدرسي مؤكدا على أنها مبادرة لن تكون الأخيرة بل بداية انطلاق لمبادرات أخرى مستقبلا . 
 
وقد خلف إبداع المؤسسة لهذه المبادرة الإنسانية الهادفة استحسانا كبيرا داخل و خارج أوساط المجتمع المدرسي و المدني ، نظرا لتأثيرها الإيجابي بحيث سيخفف توفير هذا الكرسي الكهربائي معاناة التلميذ " أزهر" اليومية من أجل الالتحاق بالمؤسسة والولوج إلى حجراتها بشكل سلس و مريح .
 
 كما شكلت البادرة تحفيزا لباقي المؤسسات التعليمية بالإقليم كي تلعب دورها في توفير الدعم الملائم لهذه الفئة من أجل تجاوز الصعوبات التي قد تعرقل متابعة حقها في التمدرس الجيد و الملائم لوضعيتها تماشيا مع الأهداف المسطرة في القانون الأطار 51.17 المتعلق بِمَنْظُومَةِ التربية والتَّكْوين ، و الذي أولى عناية و إهتماما كبيرين بهذه الفئة الإجتماعية نظرا لوضعيتها الخاصة من أجل توفير ظروف تمدرس سليمة و إيجابية و مساعدة لهم على تحصيل دراسي جيد . 
 
للإشارة فالثانوية التأهيلية الفقيه داود بالمضيق تعد من بين المؤسسات التعليمية المتميزة في الإقليم بأنشطتها و مبادراتها المتنوعة على مدار كل موسم دراسي ، و التي تسهم في تنشيط أدوار الحياة المدرسية و إغناء فضاء المؤسسة بالفاعلية و الحافزية و الإبداع الهادف و الخلاق عبر الإنفتاح و التواصل المستمر مع كل الشركاء و الفاعلين و المهتمين بالشأن التربوي .
 
Hicham Draidi