Quantcast

2022 أكتوبر 6 - تم تعديله في [التاريخ]

مائدة مستديرة حول تحيين مدونة الأسرة بألمانيا

التنسيقية الأوروبية لمنظمة المرأة الاستقلالية تطرح مجموعة من الإشكالات التي تعاني منها الأسرة المغربية المهاجرة


العلم الإلكترونية - الرباط

نظمت التنسيقية الأوروبية لمنظمة المرأة الاستقلالية، تحت إشراف رئيسة المنظمة الأستاذة خديجة الزومي، مائدة مستديرة بتاريخ 24 شتنبر 2022 بمدينة مونستر الألمانية، لمناقشة تحيين مدونة الأسرة بألمانيا، وذلك بمشاركة مجموعة من المحامين من أصول مغربية وإيطالية ومساعدين اجتماعيين، وباحثين جامعيين وممثلين عن المجتمع المدني.

وقد أدارت النقاش الأستاذة عائشة مفيد أستاذة اللغة الألمانية و"كوتش" في مجال التشغيل بوزارة الشغل الألمانية بتعاون مع الباحثة الجامعية في مجال الدين والهجرة مليكة بكوس.

وقدمت منسقة استقلاليات العالم الاستاذة علالي مونية الإطار التاريخي لمدونة الأسرة، مؤكدة أنه حان الأوان لإعادة الإصلاح.

وحرصا من التنسيقية على أن تكون عنصرا أساسيا في النقاش وفي المبادرة الاقتراحية فقد كانت لقاءاتها مناسبة لرصد المشاكل التي تعانيها الأسرة المغربية المهاجرة، ومنها إشكالية الملاءمة بين التشريعات الأسرية الواردة في المدونة، وبين التشريعات التي تؤطر الأسرة في المهجر وفي بلدان الإقامة، كإشكال مراعاة مستوى العيش في تحديد النفقة المستحقة، وقضايا القاصرين، و زواج المساجد غير الموثق، وإشكال النسب بين القانون الأوروبي، ومدونة الأسرة، والإشكالات المرتبطة بالطلاق، وغير ذلك من الإشكالات الأخرى.

من جانبها، تطرقت الدكتورة خديجة مفيد، إلى عدة نصوص في المدونة، والتي تستحق الدراسة و إعادة النظر فيها والاجتهاد لتسهيل المهام أمام الجالية المغربية.

بدوره استحضر الأستاذ الباحث محمد عسيلة من "فوبرتال" بألمانيا، وهو ألماني من أصول مغربية، قيمة المجتمع المدني كجسر بين المغرب وألمانيا، وعدة نصوص في المدونة والتي تتطلب إعادة تحديد المعنى.














MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار