الرئيسية / slider / مثول 3 جنود و4 دركيين أمام غرفة جرائم الأموال بالرباط

مثول 3 جنود و4 دركيين أمام غرفة جرائم الأموال بالرباط

آخر تحديث :2019-02-08 11:38:02

مثول 3 جنود و4 دركيين أمام غرفة جرائم الأموال بالرباط

النيابة العامة تتحدث عن عصابة منظمة والدفاع يؤكد عن الحلقة المفقودة في الملف

 

 

  • العلم: الرباط – عبد الله الشرقاوي

 

واصلت غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط عشية يوم الاثنين 4 فبراير 2019 مناقشة ملف يتعلق بالهجرة السرية توبع فيه تسعة متهمين من ضمنهم ثلاثة جنود، وسائق شاحنة، وفلاح يوجدون قيد الاعتقال الاحتياطي وأربعة دركيين بالعرائش والعوامرة في حالة سراح مؤقت.

وأكد ممثل النيابة العامة الأستاذ عبد السلام العداز، أن المتهمين شكلوا عصابة منظمة لتهجير المواطنين عبر قوارب الموت مقابل مبالغ مالية، حيث ظل المرشحون للهجرة السرية تائهين في البحر لمدة يومين عبر قوارب مطاطية، مبرزا أن الموظفين انعدم فيهم الضمير المهني وقبلوا رشوة من أجل تسهيل خروج مغاربة بطريقة سرية من التراب الوطني، بواسطة عصابة إجرامية والارتشاء بتقديم مبالغ مالية لموظفين من أجل الامتناع عن القيام بعمل من أعمال الوظيفة، وتقديم مساعدة لأشخاص بهدف الهجرة السرية نحو أوروبا.

وطالب ممثل الحق العام بمعاقبة الأظناء بأشد ما ينص عليه القانون بالنظر لثبوت الأفعال المنسوبة إليهم، واعترافاتهم الواضحة والمفصلة.

من جهته شدد دفاع عدد من المتابعين أن الملف خال من وسائل الإثبات وأن عناصر المتابعة غير متوفرة في هذه النازلة التي لم يستوف فيها البحث والتحقيق مداه، من خلال الاستماع إلى أشخاص آخرين لهم دور حاسم، والتدقيق في تواريخ الساعات ومراكز الجنود التي تم التركيز فيها على مركز واحد دون مقارنتها بالنقط الكيلومترية، بدءا من النقطة الكيلومترية رقم 181 من الطريق السيار، وذلك للوقوف على النقط التي تسلل منها المرشحون للهجرة السرية إلى البحر، مشددا على أن هناك حلقة مُفرغة في الملف ظل معها الفاعلون الرئيسيون غائبون، وإقحام موكليه الذين هم ضحايا، ملتمسا لهم البراءة لفائدة القانون، والبراءة لفائدة الشك.

وأُخرت الهيئة القضائية برئاسة الأستاذ محمد كشتيل، الملف لمواصلة مرافعات الدفاع.

وللإشارة فإن بعض مصرحي المحضر يشيرون إلى أنهم كانوا يرغبون في الهجرة إلى أوروبا عبر زورق مطاطي مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 12 ألف درهم و13 ألف درهم، و14 ألف درهم، و15 ألف درهم.

في هذا الصدد سلم واحد منهم مبلغ 3 آلاف درهم كعربون قبل عملية الإبحار، وعند امتطائه الزورق المطاطي رفقة 40 مرشحا للهجرة السرية، منح مبلغ 11 ألف درهم المتبقية للمعني بالأمر.

 

مثول 3 جنود و4 دركيين أمام غرفة جرائم الأموال بالرباط
مثول 3 جنود و4 دركيين أمام غرفة جرائم الأموال بالرباط

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

بعيدا عن أضواء الكاميرات ومظاهرات الحراك.. هكذا يقضي بوتفليقة أيامه بعد استقالته

بعيدا عن أضواء الكاميرات ومظاهرات الحراك.. هكذا يقضي بوتفليقة أيامه بعد استقالته

بعيدا عن أضواء الكاميرات ومظاهرات الحراك.. هكذا يقضي بوتفليقة أيامه بعد استقالته

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *