Quantcast

2022 غشت 15 - تم تعديله في [التاريخ]

محطة‭ ‬تاريخية‭ ‬لـمسيرة‭ ‬التحرير‭ ‬والوحدة‭ ‬بقيادة‭ ‬العرش القائد‭ ‬الـموحد

الذكرى‭ ‬الثالثة‭ ‬والأربعون‭ ‬لاسترجاع‭ ‬وادي‭ ‬الذهب‭ ‬واستكمال‭ ‬تحرير‭ ‬الصحراء‭ ‬المغربية


العلم الإلكترونية - الرباط

حلت‭ ‬أمس‭ ‬الأحد‭ ‬14‭ ‬غشت‭ ‬الذكرى‭ ‬الثالثة‭ ‬والأربعون‭ ‬لاسترجاع‭ ‬إقليم‭ ‬وادى‭ ‬الذهب‭ ‬،‭ ‬الذي‭ ‬به‭ ‬تم‭ ‬استكمال‭ ‬تحرير‭ ‬الصحراء‭ ‬المغربية‭ ‬،‭ ‬بعد‭  ‬ثلاث‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬تحرير‭ ‬إقليم‭ ‬الساقية‭ ‬الحمراء‭ ‬في‭ ‬26‭ ‬فبراير‭ ‬سنة‭ ‬1976،‭ ‬بموجب‭ ‬اتفاقية‭ ‬مدريد‭ ‬التي‭ ‬عقدت‭ ‬بعد‭  ‬المسيرة‭ ‬الخضراء‭ ‬مباشرة‭ ‬في‭  ‬14‭ ‬نوفمبر‭ ‬سنة‭ ‬1975‭.‬

ففي‭ ‬مثل‭ ‬يوم‭ ‬أمس‭ ‬الرابع‭ ‬عشر‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬غشت‭ ‬سنة‭ ‬1979،‭ ‬وفد‭ ‬إلى‭ ‬القصر‭ ‬الملكي‭ ‬بالرباط‭ ‬وفد‭ ‬من‭ ‬شيوخ‭ ‬وأعيان‭ ‬إقليمي‭ ‬أوسرد‭ ‬ووادي‭ ‬الذهب،‭ ‬يتكون‭ ‬من‭  ‬360‭ ‬شخصا،‭ ‬لتقديم‭ ‬البيعة‭ ‬إلى‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬الحسن‭ ‬الثاني،‭ ‬رحمه‭ ‬الله،‭ ‬وليؤكدوا‭ ‬بالنيابة‭ ‬عن‭ ‬مواطنينا‭ ‬الصحراويين‭  ‬تعلقهم‭ ‬بوطنهم‭ ‬الأم‭ ‬المملكة‭ ‬المغربية،‭ ‬وتشبثهم‭ ‬بالعرش‭ ‬العلوي‭.‬

وقد‭ ‬ألقى‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬كلمة‭ ‬مؤثرة‭ ‬بالمناسبة‭ ‬،‭ ‬وقام‭ ‬بتوزيع‭ ‬الأسلحة‭ ‬على‭ ‬أعضاء‭ ‬الوفد‭ ‬المغربي‭ ‬الصحراوي‭ ‬تعبيراً‭ ‬عن‭  ‬الالتزام‭ ‬بالدفاع‭ ‬عن‭ ‬الإقليم‭ ‬المسترجع‭ .‬

وجاء‭ ‬استرجاع‭ ‬إقليم‭ ‬وادي‭ ‬الذهب‭ ‬بعد‭ ‬معركة‭ ‬حامية‭ ‬الوطيس‭ ‬خاضتها‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬الملكية‭ ‬مع‭ ‬المرتزقة‭ ‬من‭ ‬البوليساريو‭ ‬الذين‭ ‬كانوا‭ ‬قد‭ ‬اتفقوا‭ ‬مع‭ ‬موريتانيا‭ ‬للدخول‭ ‬إلى‭ ‬مدينة‭ ‬الداخلة‭ ‬عاصمة‭ ‬الإقليم،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬فرض‭ ‬الأمر‭ ‬الواقع‭. ‬ولكن‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬الملكية‭ ‬دمرت‭ ‬قوات‭ ‬البوليساريو‭ ‬تدميراً،‭ ‬فأبطلت‭ ‬المخطط‭ ‬الانفصالي‭ ‬،‭ ‬وأفشلت‭ ‬الاتفاق‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬بين‭ ‬موريتانيا‭ ‬والبوليساريو،‭ ‬فاسترجعت‭ ‬هذا‭ ‬الجزء‭ ‬الغالي‭ ‬من‭ ‬الصحراء‭ ‬المغربية‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬دخل‭ ‬التاريخ‭ ‬المغربي‭ ‬،‭ ‬فأصبح‭ ‬عيداً‭ ‬من‭ ‬الأعياد‭ ‬الوطنية‭.‬

ولقد‭ ‬كان‭ ‬استرجاع‭ ‬الإقليم‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬الصحراء‭ ‬المغربية‭  ‬محطة‭ ‬تاريخية‭ ‬في‭ ‬مسيرة‭ ‬التحرير‭ ‬والوحدة‭ ‬التي‭ ‬يقودها‭ ‬جلالة‭ ‬الملك،‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬عهد‭ ‬الملكين‭ ‬العظيمين‭ ‬محمد‭ ‬الخامس‭ ‬والحسن‭ ‬الثاني‭ ‬،‭ ‬رحمهما‭ ‬الله،‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬عهد‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬محمد‭ ‬السادس‭ ‬،‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ .‬
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار