الرئيسية / سياسة / محمد السوسي: دور المجاهد بوستة في رص الصفوف وتنظيم الخلايا الوطنية في حزب الاستقلال ليس له مثيل

محمد السوسي: دور المجاهد بوستة في رص الصفوف وتنظيم الخلايا الوطنية في حزب الاستقلال ليس له مثيل

آخر تحديث :2017-02-20 12:07:13

Last updated on فبراير 22nd, 2017 at 12:12 ص

محمد السوسي: دور المجاهد بوستة في رص الصفوف وتنظيم الخلايا الوطنية في حزب الاستقلال ليس له مثيل

المجاهد امحمد بوستة رفيق الزعيم علال الفاسي في رحلته والحامل لوصيته

المجاهد امحمد بوستة قائد حزب الاستقلال والمدافع عنه حين كان الحزب يتلقى الضربات

 

محمد السوسي: دور المجاهد بوستة في رص الصفوف وتنظيم الخلايا الوطنية في حزب الاستقلال ليس له مثيل

 

  • العلم: محمد السوسي – تـ: حسني

 

«.. اتقوا الله حق ثقاته، ولا تموتون إلا وأنتم مسلمون»
باسم الله الرحمان الرحيم: «ياأيها الناس، اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة….»
«… يأيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما. كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون اجوركم يوم القيامة، فمن زحزح عن النار وادخل الجنة فقد فاز، وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور..» . «كل شيء هالك إلا وجه الله له الحكم وإليه ترجعون».
ماذا عساي أن أقول في هذه اللحظة، لحظة الوداع نؤبن فيها شخصية لا كالشخصيات، ومناضلا لا كالمناضلين، ورجلا تتوفر فيه كل الصفات والأخلاق والرجولة، نودع شخصية نذرت نفسها لله ولوطنها ولأمتها منذ نعومة أظفارها.
ماذا عساي أن أقول، حين أحدث عنك وأنت تلميذ في مدينة مراكش، أو تلميذ بثانوية مولاي ادريس بمدينة فاس وعودة إلى مراكش، وانت عنصر نشيط في الحركة الوطنية الاستقلالية المغربية.
ماذا عساي أن أقول عنك، وأنت تنسق بين أقرانك وأصدقائك وقد تحدثوا عنك وعن دورك ومكانتك في رص الصفوف وتنظيم الخلايا الوطنية في حزب الاستقلال، وفي الحزب الوطني قبل ذلك. ماذا عساي أن أقول عنك وأنت محام في قيادة حزب الاستقلال إبان الشدة والمحنة والمعركة ضد الاستعمار، لقد كنت المحام، والوسيط والحامل لرسالة دفاعا عن القضية الوطنية.

محمد السوسي: دور المجاهد بوستة في رص الصفوف وتنظيم الخلايا الوطنية في حزب الاستقلال ليس له مثيل
ماذا عساي أن أقول عنك وقد كنت بجانب الأمين العام الأسبق لحزب الاستقلال المرحوم الحاج احمد بلافريج وانتم تؤسسون وتنظمون وتضعون اللبنة الأساس للدبلوماسية المغربية.
ماذا عساي أن أقول عنك وأنت تعمل من أجل تنظيم الإدارة المغربية وكنت عاملا في سياق تطوير هذه الإدارة والعودة بها إلى نشدها الأصيل العربي الإسلامي. ماذا عساي أن أقول عنك وأنت أصبحت عنصرا وعضوا أساسيا ومناضلا بجانب إخوانك الشباب مع الزعيم علال الفاسي لعودة حزب الاستقلال والعودة به إلى سيرته الأولى.
ماذا عساي أن أقول عنك وأنت من الشباب الذين التحقوا باللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال في الستينات من أجل بناء حزب جديد بناء حزب قوي مواصلين العمل، رابطين الماضي بالحاجز لبناء المستقبل تحت قيادة الزعيم علال الفاسي رحمه الله.

محمد السوسي: دور المجاهد بوستة في رص الصفوف وتنظيم الخلايا الوطنية في حزب الاستقلال ليس له مثيل
ماذا عساي أن أقول عنك، وقد كنت وزيرا للعدل وساهمت في بناء مغرب ديمقراطي سنة 1962 وفي بناء الحياة النيابية السليمة، ولكنه مع الأسف حدث ما حدث ولكنك كنت دائما وأبدا بجانب إخوانك الشباب مع إخوانك القدامى تحت قيادة الزعيم علال الفاسي تقاومون وتناضلون من أجل عودة المسيرة الديمقراطية إلى سيرتها الأولى، ولكنه مع الأسف الظروف كانت معاكسة، ماذا عساي أن أقول عنك، وقدتطوعت للدفاع عن قضايا النساء والمسنين والدفاع عن المظلومين سواء كانوا في المغرب أو خارج المغرب، وقد انتدبت نفسك وانتدبك الحزب لتدافع عن هؤلاء وتدافع عنهم وبجانبهم ومعهم كل أنواع الظلم، وأساليب الطغيان والاستبداد.
ماذا عساي أن أقول عنك وأنت رفيق الزعيم علال في الرحلة التي غادر فيها، لقد حملت وصيته وحملتها من أجل تبليغها، وإيصالها والقيام بها أحسن قيام.
ماذا عساي أن أقول عنك وأنت تنتخب بإجماع مناضلات ومناضلي حزب الاستقلال أمينا عاما لحزب الاستقلال في سنة 1984.

محمد السوسي: دور المجاهد بوستة في رص الصفوف وتنظيم الخلايا الوطنية في حزب الاستقلال ليس له مثيل
ماذا عساي أن أقول عنك وأنت تقاوم الزوابع والعواصف من أجل عودة المغرب إلى حياة طبيعية ديمقراطية بعد حالة استثنائية مليئة بالمآسي والآلام،
ماذا عساي أن أقول عنك وأنت تناضل بجانب المرحوم الحسن الثاني من أجل الدفاع عن الوحدة الترابية ومقاومة الاطماع والخصوم ومؤامراتهم ودسائسهم. لقد عملت بكل الوسائل وكنت الشجاع، المتواضع وكنت متواضعا في شموخ ومعتزا بكل ما ينبغي أن يعتز به المواطن الوطني المناضل المجاهد المكافح.
لقد كنت دائما أداة للتوافق والتعاون والقيام بكل ما يلزم القيام به من أجل الدفاع عن المقدسات التي أسس من أجلها حزب الاستقلال وقبل الحزب الوطني.
ماذا عساي أن أقول عنك وأنت الرجل الذي يسعى لجمع الشمل وايجاد الوسائل التي تستطيع أن تضمن لكل الإخوة والإخوان أن يقوموا بدورهم في صفوف حزب الاستقلال، وفي صفوف الحركة الوطنية المغربية.

محمد السوسي: دور المجاهد بوستة في رص الصفوف وتنظيم الخلايا الوطنية في حزب الاستقلال ليس له مثيل
ماذا عساي أن أقول عنك وحزب الاستقلال يتلقى الضربات ويتلقى ما يتلقاه من طرف أناس نذروا أنفسهم لمحاربة السير الطبيعي للحياة السياسية الديمقراطية بالثمانينات والسبعينات وما بعد ذلك.
ماذا عساي أن أقول عنك، وقد سيعت بكل الوسائل لإعادة اللحمة للحركة الوطنية المغربية، ماذا عساي أو أقول عنك وقد عاشرتك وعايشتك وعرفت ما تعاني وكنت تسر إلي بكثير من المواقف والقضايا وأنت تحاول أن تؤسس بنضال وطني شامل بين حزب الاستقلال والإخوان في الاتحاد الاشتراكي منذ نهاية الثمانينات من القرن الماضي.
ماذا عساي أن أقول عنك وأنت تتحمل كل الآلام من أجل الوصول بهذا المسعى إلى نهايته التي أفضت إلى تأسيس الكتلة الديمقراطية. لا أستطيع أن أتحدث عن هذه المرحلة بكل تفاصيلها وآلامها ومآسيها وشموخها وصبرها وثباتها وإيمان القائمين بها وأنت على رأسهم. لقد أفضت إلى ما أفضت إليه إلى الاصلاحات التي عرفها المغرب في تسعينيات القرن الماضي، ولكنه مع ذلك كان كل مرة يقوم فيها الحزب وأنت قائده كما كان قبل ذلك في مرحلة علال الفاسي يتلقى الضربات كنت دائما مع كل هذه الضربات. بمرونتك وإيمانك وعزيمتك وصدقك وصبرك وتحملك تعمل لكي يتجاوز الحزب ولكن يجتاز المغرب المآسي والآلام لكي تبقى الوحدة متراسة ولكي تبقى الصفوف متكاملة. ثم تخليت عن الأمانة العامة للحزب وأعطيت مثالا ونموذجا ليتولى الشباب من بعد ذلك هذه المسؤولية وهذه الأمانة.

محمد السوسي: دور المجاهد بوستة في رص الصفوف وتنظيم الخلايا الوطنية في حزب الاستقلال ليس له مثيل
ماذا عساي أن أقول، ماهذه عناوين وربما عناوين لحياة مليئة بالنضال وبالعمل وبالتضحية وبالإخلاص وعندما عاش الحزب في السنوات الأخيرة بعض القضايا التي تستدعي تدخلك، كم عايشتك وكم جالستك، من أجل إيجاد الحلول وجمع الشمل والتآم الصفوف وقد كان ما سعيت إليه وكنت معاونا لك في السنوات الماضية، ومع ذلك الأحداث والظروف تعاكس ولكن بفضل سيرتك وسيرة إخوانك المناضلين وأصدقائك الذين لايزالون على قيد الحياة والذين يستطيعون بإيمانهم ووفائهم للحزب ومبادئه وليست مبادئ الحزب إلا مبادئ الشعب المغربي قاطبة.

محمد السوسي: دور المجاهد بوستة في رص الصفوف وتنظيم الخلايا الوطنية في حزب الاستقلال ليس له مثيل
فحزب الاستقلال ليس حزبا سياسيا بالمعنى الذي يتعارف عليه في الأحزاب ولكن حزب الاستقلال الذي اقسمت اليمين له، هو إخلاص لله وللوطن وللملك إخلاصا لدين الاسلام وإخلاصا للملكية الدستورية وإخلاصا للديمقراطية والعدالة الاجتماعية وليس هناك في الشعب المغربي من لا يسعى لتحقيق هذه المبادئ والقيم والدفاع عنها ولكن حين تختفي الوسائل فالغاية والأهداف يجب أن نكون جميعا وفي كل الأحوال والظروف ملتفين حولها والعمل من أجلها وبنائها.
لقد عملت في كل الميادين، في مجال المحاماة وفي مجال التشريع وكنت عنصرا أساسيا للتوافق من أجل إيجاد مدونة للأسرة رغم كل ما قيل وما يقال فقد كنت باجتهادك وصبرك وسعيك للتوفيق والتوافق وصلت إلى بر السلامة.
أيها الأخ العزيز، أيها المناضل، أيها الأخ، إنني أودعك ونحن جميعا نودعك وإن الله تبارك وتعالى إن قدر شيئا فلابد وأن يحدث.
إنني أعزي نفسي وكل الحاضرين وأعزي الحركة الوطنية وأعزي كل الشعب المغربي في ابن بار ووطني مناضل ومجاهد، بقي إلى آخر لحظة في حياته متشبثا بالأهداف التي آمن بها وقام بالعمل من أجلها. رحمك الله وغفر لك وأجزى لك الجزاء الأوفى. إنه سبحانه وتعالى لا يضيع أجر من أحسن عملا.

محمد السوسي: دور المجاهد بوستة في رص الصفوف وتنظيم الخلايا الوطنية في حزب الاستقلال ليس له مثيل
محمد السوسي: دور المجاهد بوستة في رص الصفوف وتنظيم الخلايا الوطنية في حزب الاستقلال ليس له مثيل

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

الذكرى العشرون لعيد العرش تواكب مسيرة المغرب نحو الوحدة والتقدم والازدهار.. وصفة الاستمرارية والتجديد خدمة لورش وطني مفتوح

الذكرى العشرون لعيد العرش تواكب مسيرة المغرب نحو الوحدة والتقدم والازدهار.. وصفة الاستمرارية والتجديد خدمة لورش وطني مفتوح

الذكرى العشرون لعيد العرش تواكب مسيرة المغرب نحو الوحدة والتقدم والازدهار.. وصفة الاستمرارية والتجديد خدمة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *