Quantcast

2022 أكتوبر 5 - تم تعديله في [التاريخ]

مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ببني ملال يقود لقاء تقاسم خلاصات المشاورات حول تجويد المدرسة

في إطار مواصلة تعبئة مختلف الفاعلين والشركاء وحفزهم على مواصلة الانخراط في تنزيل خارطة الطريق، وامتدادا للمقاربة التشاركية التي تم اعتمادها في تنظيم مختلف محطات المشاورات المرتبطة بها، ترأس السيد مصطفى السليفاني، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال – خنيفرة، اجتماعا خصص لتقاسم خلاصات التقارير التركيبية للمشاورات الجهوية حول مشروع خارطة طريق الإصلاح التربوي 2026-2022.


 
حضره إلى جانب فريق القيادة  الجهوي، الذي أشرف على تدبير هذه المشاورات، خلال الفترة الممتدة ما بين 10 ماي و20 يونيو 2022، ممثلو مختلف الفاعلين وشركاء المدرسة المغربية، الذين ساهموا في إغناء المشروع باقتراحاتهم وتوصياتهم ( المديرون الإقليميون، أعضاء المجلس الإداري للأكاديمية، المفتشون المنسقون الجهويون، أطر الإدارة التربوية، الشركاء الاجتماعيون، الهيئات المنتخبة، ممثلو المصالح الخارجية...).

في كلمته الافتتاحية قدم السيد مدير الأكاديمية السياق العام للقاء الجهوي الذي يندرج في إطار مواصلة المقاربة التشاركية التي اعتمدتها الوزارة في بناء خارطة الطريق 2026-2022، بعدها قدم السيد منسق الفريق الجهوي الذي أشرف على المشاورات، عرضا تضمن الخطوط العريضة لخلاصاتها، وتوصياتها الأكثر ترددا، المرتبطة بالأهداف الاستراتيجية لخارطة الطريق ومحاورها الثلاث: التلميذ(ة)، الأستاذ (ة) والمؤسسة.

وقد شكل اللقاء فرصة للمشاركين لإغناء الأفكار والتوصيات التي تم تجميعها، بمقترحات عملية تم تضمينها في التقرير الختامي للقاء الجهوي.

العلم الإلكترونية: م. أوحمي














MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار