Quantcast
2023 غشت 18 - تم تعديله في [التاريخ]

مشاريع جديدة ترى النور بإقليم تاوريرت بمناسبة عيد العرش المجيد وذكرى ثورة الملك والشعب

وضع الحجر الأساس لبناء ثانوية تأهيلية بسيدي لحسن وإعطاء انطلاقة أشغال بناء مركز الطمر والتحويل لإنهاء كل مشاكل النفايات المنزلية


العلم الإلكترونية - عبد العزيز العياشي

تخليدا للذكرى الرابعة والعشرين لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على عرش أسلافه المنعمين، والذكرى السبعين لثورة الملك والشعب أشرف السيد العربي التويجر عامل إقليم تاوريرت بهذه المناسبتين السعيدتين، مرفوقا بكافة المتدخلين من منتخبين ورؤساء مصالح خارجية وأمنية، على إعطاء انطلاقة مجموعة من المشاريع التنموية والمهيكلة، بعدد من الجماعات الترابية التابعة لهذا الإقليم، والتي من شأنها تحسين وتوفير البنى التحتية مع خلق فرص الشغل.
 
ففي إطار توسيع العرض المدرسي وتعزيز البنيات التربوية بإقليم تاوريرت، وانسجاما مع البرنامج الإقليمي لتنزيل الاطار الاجرائي لخارطة الطريق 2022 / 2026 ، من أجل مدرسة عمومية ذات جودة للجميع ولتأمين توفير مؤسسات بمواصفات تربوية وتقنية، تم وضع الحجر الأساس لبناء ثانوية تأهيلية بقسم داخلي بالجماعة الترابية القروية سيدي لحسن أطلق عليها اسم "ثانوية ابن طفيل"، وستعزز هذه المؤسسة المحدثة العرض التربوي بالإقليم، وستمكن من الرفع من نسبة تغطية المجال القروي بالثانوي التأهيلي، كما ستساهم في الحد من الهدر المدرسي، وتشجيع تمدرس الفتاة بالعالم القروي خصوصا بالسلك الثانوي التأهيلي الذي يعد من التحديات المهمة في الاصلاح التربوي .
 
وبالمناسبة، تم تقديم شروحات تقنية حول مكونات البنية المادية والتربوية للثانوية التأهيلية ابن طفيل.
 
وتتكون بنية هذا المشروع من قاعات التدريس و مكاتب إدارية و قاعات علمية و مختصة و أخرى للإعلاميات و مكتبة وقاعة متعددة الوسائط و قاعة متعددة التخصصات و فضاء للإعلام والتوجيه ومصحة وملاعب رياضية وسكنيات، بالإضافة الى قسم داخلي بطاقة استيعابية 120 سرير .
 
وتجدر الإشارة الى أن هذا المرفق التربوي سيتم بناءه من ميزانية الأكاديمية في إطار اتفاقية شراكة بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق ممثلة بالمديرية الإقليمية لتاوريرت والمجلس الجماعي للسيد لحسن - توفير الوعاء العقاري والرخص- تحت اشراف السيد عامل الإقليم.
 
كما تم بفم الواد مركز الجماعة الترابية سيدي علي بلقاسم تقديم مشروع بناء مجموعة من الطرق غير المصنفة بالإقليم وتشمل ما يلي :
- بناء المسلك الطرقي الرابط بين الطريق رقم 6052 ومركز جماعة سيدي علي بلقاسم على مسافة 12.5 كيلومتر؛
- بناء المسلك الطرقي الرابط بين الطريق الجهوية 608 ودوار بني معالا جماعة سيدي لحسن على مسافة 19 كيلومتر؛
- بناء الطريق الرابط بين الطريق الوطنية رقم 19 ودوار لهماسيس مرورا بدوار اولاد بن ساحة جماعة قطيطير على مسافة 9.8 كيلومتر؛
- بناء المسلك الطرقي الرابط بين دوار أوسراف ودوار بني معالا بجماعة أهل واد زا على مسافة 5.3 كيلومتر؛
- بناء الطريق غير المصنفة "الزركة " بجماعة ملقى الويدان على مسافة 9.2 كيلومتر؛
 - بناء الطريق الرابطة بين الطريق الإقليمية رقم 6005 والطريق الإقليمية رقم 6003 مرورا بدواري ختيين لارياش وتافرنت أجبلي بجماعة تنشرفي على مسافة 11.3كيلومتر.

وتهدف هذه الطرق-  التي سيتم إنجازها في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي برسم سنة 2023، على مسافة إجمالية تتجاوز 67 كيلومتر وبعرض ستة أمتار، وبتكلفة تصل إلى سبعة وأربعين مليون درهم (47000000) - إلى فك العزلة على المناطق النائية، تحسين الولوج إلى البنيات التحتية الأساسية وخلق رواج اقتصادي وسياحي بالمنطقة من شأنه أن يؤدي إلى رقي الجماعات الترابية المستهدفة وازدهارها.

وفي ذات السياق، قام السيد عامل الإقليم بإعطاء انطلاقة أشغال بناء الطريق الرابطة بين مركز جماعة سيدي علي بلقاسم والطريق الإقليمية رقم 6052، المبرمجة ضمن هذه المشاريع.
 
كما تم بدوار أولاد بومدين (طريق مول الباشا) بالجماعة الترابية ملقى الويدان تدشين ثلاثة مراكز للاستقبال موزعة على الشكل التالي  :
- بناء وتجهيز ودعم تسيير مركز الاستقبال أولاد بومدين بجماعة ملقى الويدان.
- توسعة ودعم تسيير مركز الاستقبال أولاد حمو تالوات بجماعة ملقى الويدان.
- بناء تجهيز ودعم تسيير مركز الاستقبال الشرايع بجماعة مستكمار.
 
ويحتوي كل مركز منها على ( قاعة متعددة الاختصاصات، ورشة للخياطة، مكتب إداري، مرافق صحية، مع أشغال التهيئة الخارجية، ومجهزة بآلات الخياطة، طاولات، أدوات الخياطة والفصالة).
 
وتهدف مراكز الاستقبال هاته، المنجزة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بكلفة إجمالية تبلغ حوالي مليوني درهم ( 2.000.000 )، وستستفيد منها 80 مستفيدة من نساء الجماعات الترابية المعنية، إلى تمكينهن من مؤهلات حرفية تسمح لهن بولوج سوق الشغل ، الشيء الذي سيساعدهن على الاندماج الاقتصادي والحصول على مورد رزق قار.

كما تم إعطاء انطلاقة أشغال بناء مركز الطمر والتحويل ، حيث سينجز هذا المشروع بمبلغ يناهز ستة وعشرون مليون درهم ( 26.000.000 ) بمواصفات بيئية تراعي أعلى درجات الجودة، ويعتبر هذا المشروع البنيوي المهيكل مسك ختام كافة المشاريع والتدابير المتخذة لإنهاء كل مشاكل النفايات المنزلية، والذي ستستفيد من خدماته جميع الجماعات الترابية بالإقليم...
 
كما تم تدشين ملعبا لكرة القدم بتجزئة الياسمين بمدينة تاوريرت، ويعتبر الملعب ثمرة شراكة بين عمالة اقليم تاوريرت وجماعة تاوريرت وشركة العمران / صاحبة المشروع بجهة الشرق.
 
فالملعب الجديد مجهز بالعشب الصناعي، والإنارة العمومية، والأضواء الكاشفة، وكذلك بمدرج مغطى ويحتوي على 640 مقعد، ويتوفر على غرف لتغيير الملابس، إضافة إلى مرافق صحية ومرآب،  وتبلغ تكلفة هذا المشروع الذي عزز البنيات التحتية الرياضية بالإقليم، حوالي ثمانية عشرة مليون درهم ( 18.000.000 ).
 
كما اعطى السيد العامل والوفد المرافق له صبيحة الاحد بحي مولاي علي الشريف بمدينة تاوريرت انطلاقة اشغال تهيئة ملعب لكرة القدم بمقياس 100 متر و 50 متر، يتوفر على مدرجات بسعة 500 متفرج، ومنصة شرفية بسعة 15 متفرج، وغرفة للصحافة، وادارة تحتوي على قاعة الاستقبال، ومكتب، وفضاء شرفي، ومرافق صحية...
 
كما يضم هذا الفضاء الرياضي مقصف ومرافق تقنية، ومرفق طبي، وغرفة مراقبة، ومستودع الملابس، ومرافق صحية، ومخزن، وشباك تذاكر، وموقف للسيارات...
 
بالإضافة الى اشغال التهيئة الخارجية وسور حول هذا الفضاء الرياضي ، وتبلغ تكلفة هذا المشروع البنيوي حوالي اثنتي وعشرون مليون درهم / 22.000000 درهم ....
 
وأمام هذه المشاريع فهل تتحرك الدوائر المسؤولة كما تحركت مع هذه المنجزات الرياضية لإحياء الفرق التي قدمت انسحاباتها واعتذاراتها ومساعدتها ماديا ومعنويا لكي تمثل منطقة تاوريرت الى جانب باقي الفرق احسن تمثيل...؟؟ وهل يساهم قدماء الفرق بجهدهم ومد يد المساعدة للمسيرين واللاعبين والدفع بالفرق الى الامام ام ان التماطل سيبقى سيد الموقف؟؟                                                               

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار