Quantcast

2022 سبتمبر 19 - تم تعديله في [التاريخ]

مشروع‭ ‬خط‭ ‬الغاز‭ ‬المغربي‭ ‬النيجيري‭ ‬يتقدم‭ ‬و‬الجزائر‭ ‬تناور‭ ‬لإفشاله

في‭ ‬ظل‭ ‬اهتمام‭ ‬إقليمي‭ ‬و‭ ‬دولي‭ ‬متزايد‭ : ‬


العلم الإلكترونية - رشيد زمهوط

أضحت‭ ‬الطريق‭ ‬سالكة‭ ‬رسميا‭ ‬و‭ ‬اجرائيا‭ ‬للشروع‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬مراحل‭ ‬خط‭ ‬أنبوب‭ ‬الغاز‭ ‬المغربي‭ ‬النيجيري‭ ‬الذي‭ ‬سيعبر‭ ‬13‭ ‬دولة‭ ‬افريقية‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬ينتهي‭ ‬الى‭ ‬اوربا‭ ‬عبر‭ ‬الخط‭ ‬الأورو‭ ‬مغاربي‭ ‬الذي‭ ‬تخلت‭ ‬عنه‭ ‬اراديا‭ ‬الجزائر‭ ‬قبل‭ ‬زهاء‭ ‬السنتين‭ ‬و‭ ‬تملكته‭ ‬الرباط‭ .‬

جميع‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬سيعبرها‭ ‬الانبوب‭ ‬الغازي‭ ‬الذي‭ ‬يعد‭ ‬ثمرة‭ ‬الرؤية‭ ‬الملكية‭ ‬المهتمة‭ ‬بآفاق‭ ‬الشراكة‭ ‬جنوب‭ / ‬جنوب‭ ‬تحمست‭ ‬للمشروع‭ ‬الذي‭  ‬يعد‭ ‬قاطرة‭ ‬لمسار‭ ‬اندماج‭ ‬منطقة‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭  ‬وعبرت‭ ‬عن‭ ‬انخراطها‭ ‬الواعي‭ ‬في‭ ‬تفاصيله‭ ‬الواعدة‭ ‬مستقبلة‭ , ‬فيما‭ ‬أبدت‭ ‬كبريات‭ ‬العواصم‭ ‬و‭ ‬المؤسسات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الدولية‭ ‬اهتمامها‭ ‬بمشروع‭ ‬القرن‭ ‬بإفريقيا‭ ‬الذي‭ ‬يستجيب‭ ‬لتحديات‭ ‬إقليمية‭ ‬و‭ ‬عالمية‭ ‬جد‭ ‬حساسة‭ ‬ترتبط‭ ‬بالاقتصاد‭ ‬و‭ ‬الأمن‭ ‬الطاقي‭ .‬

وحدها‭ ‬الجزائر‭ ‬تتعامل‭ ‬مع‭ ‬المشروع‭ ‬المغربي‭/ ‬النيجيري‭ ‬بالكثير‭ ‬من‭ ‬الحساسية‭ ‬و‭ ‬الانفعال‭ ‬و‭ ‬لا‭ ‬تعدم‭ ‬الفرص‭ ‬و‭ ‬الجهود‭ ‬و‭ ‬حتى‭ ‬المناورات‭ ‬لاجهاضه‭ ‬و‭ ‬افشاله‭ ‬في‭ ‬المهد‭ , ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬استمالة‭ ‬الدول‭  ‬و‭ ‬الأطراف‭ ‬المعنية‭ ‬به‭  ‬مخافة‭ ‬أن‭ ‬يتحول‭ ‬هذا‭ ‬الأنبوب‭ ‬الى‭ ‬حافز‭ ‬لتأسيس‭ ‬تكتل‭ ‬اقتصادي‭  ‬و‭ ‬سياسي‭ ‬يوحد‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬يمر‭ ‬عبرها‭ ‬بما‭ ‬يعنيه‭ ‬الأمر‭ ‬من‭ ‬فوائد‭ ‬سياسية‭ ‬للمغرب‭ ‬و‭ ‬يقوض‭ ‬كل‭ ‬الجهود‭ ‬و‭ ‬التضحيات‭ ‬المالية‭ ‬و‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬التي‭ ‬بذلتها‭ ‬الجزائر‭ ‬لعزل‭ ‬الرباط‭ ‬عن‭ ‬جذورها‭ ‬التاريخية‭ ‬بالساحل‭  ‬الغربي‭ ‬الافريقي‭ .‬

الخميس‭  ‬الماضي‭  ‬جرت‭ ‬بالرباط‭ ‬مراسم‭ ‬التوقيع‭ ‬على‭ ‬مذكرة‭ ‬تفاهم،‭ ‬تتعلق‭ ‬بأنبوب‭ ‬الغاز‭ ‬نيجيريا‭-‬المغرب،‭ ‬بين‭ ‬المجموعة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لدول‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭ ‬(سيدياو)‭‬،‭ ‬وجمهورية‭ ‬نيجيريا‭ ‬الاتحادية‭ ‬والمملكة‭ ‬المغربية‭ .‬

و‭ ‬تشكل‭ ‬الوثيقة‭ ‬الرسمية‭ ‬الموقعة‭ ‬من‭ ‬الأطراف‭ ‬الثلاثة‭ , ‬تأكيدا‭ ‬على‭ ‬التزام‭ ‬المجموعة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لدول‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭ ‬وجميع‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬سيتم‭ ‬عبورها‭ ‬على‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬تفعيل‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭.‬

وبموجب‭ ‬المذكرة‭ ‬التي‭ ‬احتضنت‭ ‬مراسم‭ ‬توقيعها‭ ‬عاصمة‭ ‬المملكة‭ ‬الرباط‭ ‬تلتزم‭  ‬المجموعة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لدول‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭ ‬وكافة‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬سيعبرها‭ ‬أنبوب‭ ‬الغاز‭ ‬بالمساهمة‭ ‬في‭ ‬تجسيد‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬الهام،‭ ‬الذي‭ ‬سيوفر‭ ‬بمجرد‭ ‬استكماله،‭ ‬الغاز‭ ‬لجميع‭ ‬دول‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا،‭ ‬كما‭ ‬سيتيح‭ ‬طريقا‭ ‬جديدة‭ ‬للتصدير‭ ‬نحو‭ ‬أوروبا‭.‬

المشروع‭ ‬الاستراتيجي‭  ‬الضخم‭ ‬لأنبوب‭ ‬الغاز‭ ‬نيجيريا‭-‬المغرب،‭ ‬يعد‭ ‬ثمرة‭ ‬للرؤية‭ ‬المتبصرة‭ ‬لصاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬محمد‭ ‬السادس‭ ‬والرئيس‭ ‬النيجيري‭ ‬محمدو‭ ‬بوهاري،‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬ساحل‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬نيجيريا‭ ‬مرورا‭ ‬عبر‭ ‬البنين‭ ‬والطوغو‭ ‬وغانا‭ ‬والكوت‭ ‬ديفوار‭ ‬وليبيريا‭ ‬وسيراليون‭ ‬وغينيا‭ ‬وغينيا‭ ‬بيساو‭ ‬وغامبيا‭ ‬والسنغال‭ ‬وموريتانيا‭ ‬وصولا‭ ‬إلى‭ ‬المغرب‭.‬

الرئيس‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬لشركة‭ ‬البترول‭ ‬الوطنية‭ ‬النيجيرية‭ ‬المحدودة،‭ ‬مالام‭ ‬ميلي‭ ‬كولو‭ ‬كياري،‭ ‬جدد‭ ‬بالرباط‭ ‬على‭ ‬هامش‭ ‬حفل‭ ‬التوقيع‭  ‬التزام‭ ‬بلاده‭ ‬بتحقيق‭  ‬مشروع‭ ‬أنبوب‭ ‬الغاز‭ ‬نيجيريا‭-‬المغرب‭  ‬و‭ ‬توقع‭ ‬له‭ ‬مستقبلا‭ ‬زاهرا‭ ‬وجدوى‭ ‬تجارية،‭ ‬مبرزا‭  ‬أنه‭ ‬يمثل‭ ‬بنية‭ ‬تحتية‭ ‬مهمة‭ ‬بالنسبة‭ ‬لإفريقيا،‭ ‬لكونه‭ ‬سيعمل‭ ‬على‭ ‬تأمين‭ ‬تزويد‭ ‬نحو‭ ‬عشرين‭ ‬بلدا‭ ‬إفريقيا‭ ‬وأوروبيا‭ ‬بالغاز‭ ‬و‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬كونه‭ ‬سيمكن‭ ‬أيضا‭  ‬من‭ ‬تحقيق‭ ‬الانتقال‭ ‬الطاقي‭ ‬لإفريقيا‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬أنه‭ ‬سيمكن‭ ‬من‭ ‬إنتاج‭ ‬الكهرباء‭ ‬والمواد‭ ‬الكيماوية‭ ‬المستخلصة‭ ‬من‭ ‬الغاز،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬انتقال‭ ‬قاري‭ ‬في‭ ‬أفق‭ ‬سنة‭ ‬2050‭ ‬أو‭ .‬2060‭ ‬

المديرة‭ ‬العامة‭ ‬للمكتب‭ ‬الوطني‭ ‬للهيدروكاربورات‭ ‬والمعادن،‭ ‬أمينة‭ ‬بنخضرة،‭ ‬وصفت‭ ‬من‭ ‬جهتها‭ ‬أنبوب‭ ‬الغاز‭ ‬نيجيريا‭-‬المغرب،‭ ‬بالمشروع‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬للغاية‭ ‬الذي‭  ‬سيستفيد‭ ‬منه‭ ‬حوالي‭ ‬400‭ ‬مليون‭ ‬شخص‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬اقتصاديا‭ ‬و‭ ‬اجتماعيا‭  ‬و‭ ‬سيمكن‭ ‬من‭ ‬نقل‭ ‬أزيد‭ ‬من‭ ‬5000‭ ‬مليار‭ ‬متر‭ ‬مكعب‭ ‬من‭ ‬الاحتياطيات‭ ‬المؤكدة‭ ‬للغاز‭ ‬الطبيعي؛‭ ‬مما‭ ‬سيعطي‭ ‬دينامية‭ ‬لإنتاج‭ ‬الكهرباء‭ ‬ويحل‭ ‬مشاكل‭ ‬الولوج‭ ‬إلى‭ ‬الطاقة‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬سيعبر‭ ‬منها‭.‬

المفوض‭ ‬المسؤول‭ ‬عن‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬والطاقة‭ ‬والرقمنة‭ ‬في‭ ‬المجموعة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لدول‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا،‭ ‬سيديكو‭ ‬دوكا،‭ ‬أكد‭ ‬بالرباط‭  ‬أن‭ ‬المجموعة‭ ‬الإقليمية‭ ‬التي‭ ‬يمثلها‭ ‬في‭ ‬حفل‭ ‬التوقيع‭ ‬لن‭ ‬تدخر‭ ‬جهدا‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬إنجاحه‭ ‬اقتناعا‭ ‬منها‭ ‬بالاستدامة‭ ‬التي‭ ‬يتميز‭ ‬بها‭ ‬مشروع‭ ‬أنبوب‭ ‬الغاز‭ ‬نيجيريا‭-‬المغرب‭ ‬الذي‭ ‬يمثل‭ ‬فرصة‭ ‬كبرى،‭ ‬ومشروعا‭ ‬هيكليا‭ ‬يأتي‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب،‭ ‬نظرا‭ ‬للتحديات‭ ‬التي‭ ‬تواجهها‭ ‬المنطقة،‭ ‬وبالخصوص‭ ‬العجز‭ ‬المزمن‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬وسائل‭ ‬نقل‭ ‬الطاقة‭ ‬الكهربائية‭.‬

وكالة‭ ‬بلومبرغ‭ ‬الأمريكية‭ ‬المختصة‭ ‬اعتبرت‭  ‬أن‭ ‬الاتفاقية‭ ‬المتعلقة‭ ‬بإنشاء‭ ‬خط‭ ‬أنبوب‭ ‬الغاز‭ ‬نيجيريا‭-‬المغرب،‭ ‬الموقعة‭ ‬الخميس‭ ‬الماضي‭ ‬في‭ ‬الرباط،‭ ‬تمهد‭ ‬الطريق‭ ‬لتزويد‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭ ‬وأوروبا‭ ‬بالطاقة‭.‬

وأوضحت‭ ‬بلومبرغ‭ ‬أن‭ ‬خط‭ ‬الأنابيب‭ ‬يثير‭ ‬اهتمام‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الأوروبية‭ ‬‮«‬التي‭ ‬تتوق‭ ‬بشكل‭ ‬متزايد‭ ‬لمصادر‭ ‬جديدة‭ ‬للغاز‮»‬،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬الحرب‭ ‬بين‭ ‬أوكرانيا‭ ‬وروسيا‭.‬

وأضافت‭ ‬الوكالة‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يضمن‭ ‬خط‭ ‬الأنابيب‭ ‬البالغ‭ ‬طوله‭ ‬5600‭ ‬كيلومتر‭ ‬إمدادات‭ ‬بالغاز‭ ‬للمجموعة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لدول‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭ ‬(سيدياو)‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬15‭ ‬دولة،‭ ‬والتي‭ ‬وقعت‭ ‬أيضا‭ ‬على‭ ‬الاتفاقية،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬إسبانيا‭ ‬وباقي‭ ‬دول‭ ‬أوروبا‭.‬

وأشار‭ ‬المصدر‭ ‬ذاته‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬البنك‭ ‬الإسلامي‭ ‬للتنمية،‭ ‬ومقره‭ ‬بالمملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية،‭ ‬وصندوق‭ ‬الأوبك‭ ‬للتنمية‭ ‬الدولية‭ ‬يلتزمان‭ ‬بحوالي‭ ‬60‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬لتمويل‭ ‬دراسات‭ ‬الجدوى‭ ‬وأعمال‭ ‬الهندسة‭ ‬لهذا‭ ‬المشروع،‭ ‬الذي‭ ‬سيكون‭ ‬أحد‭ ‬أطول‭ ‬خطوط‭ ‬أنبوب‭ ‬الغاز‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬بناؤها‭ ‬على‭ ‬الإطلاق‭.‬

الجزائر‭ ‬وحدها‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬لا‭ ‬زالت‭ ‬تظهر‭ ‬علنا‭ ‬و‭ ‬سرا‭ ‬حساسية‭ ‬بالغة‭ ‬للغاية‭ ‬تجاه‭ ‬المشروع‭ ‬القاري‭ ‬الضخم‭ ‬وغير‭ ‬المسبوق‭ ‬وتتعمد‭ ‬تحريك‭ ‬أذرعها‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬و‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لإفشاله‭ ‬و‭ ‬وأده‭ ‬في‭ ‬المهد‭ , ‬لمجرد‭ ‬أن‭ ‬المغرب‭ ‬يعتبر‭ ‬طرفا‭ ‬أساسيا‭ ‬به‭ .‬

النظام‭ ‬الجزائري‭ ‬لايفوت‭ ‬أي‭ ‬فرصة‭ ‬سانحة‭ ‬لاقناع‭ ‬المسؤولين‭ ‬النيجيريين‭ ‬بالتخلي‭ ‬عن‭ ‬المشروع‭ ‬المتفق‭ ‬عليه‭ ‬مع‭ ‬الرباط‭ ‬والتركيز‭ ‬على‭ ‬مشروع‭ ‬منافس‭ ‬هو‭ ‬خط‭ ‬الغاز‭ ‬الصحراوي‭ ‬العابر‭ ‬لنيجيريا‭ ‬و‭ ‬النيجر‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬الجزائر‭ , ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬نفض‭ ‬ملفاته‭ ‬من‭ ‬الغبار‭ ‬بعد‭ ‬عقود‭ ‬من‭ ‬النسيان‭ ‬و‭ ‬الإهمال‭ ‬و‭ ‬إعادة‭ ‬احيائها‭ ‬بمجرد‭ ‬أن‭ ‬بادر‭ ‬المغرب‭ ‬بتسويق‭ ‬فكرة‭ ‬الانبوب‭ ‬العابر‭ ‬للغرب‭ ‬الافريقي‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬المغرب‭ .‬

قصر‭ ‬المرادية‭ ‬يتخوف‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يمكن‭ ‬مسار‭ ‬الخط‭ ‬الغازي‭ ‬المغربي‭ ‬النيجيري‭ ‬من‭ ‬تأكيد‭ ‬حظوة‭ ‬ونفوذ‭ ‬الرباط‭ ‬الدبلوماسي‭ ‬والاقتصادي‭ ‬بالساحل‭ ‬و‭ ‬منطقة‭ ‬الغرب‭ ‬الأطلسي‭ ‬الافريقي،‭ ‬و‭ ‬بالتالي‭ ‬سيلغي‭ ‬سياسيا‭ ‬مبررات‭ ‬قيام‭ ‬كيان‭ ‬انفصالي‭ ‬بمنطقة‭ ‬عبور‭ ‬الانبوب‭ ‬القاري‭ .‬

الدبلوماسية‭ ‬الجزائرية‭ ‬المتخصصة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬المناورات‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬بعد‭ ‬فشلها‭ ‬في‭ ‬اختراق‭ ‬المجموعة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لدول‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭ ‬و‭ ‬اقناعها‭ ‬أعضائها‭ ‬برفض‭ ‬المشروع‭ ‬المغربي‭ ‬النيجيري‭ , ‬سارعت‭ ‬قبل‭ ‬أيام‭ ‬الى‭ ‬ايفاد‭ ‬الوزير‭ ‬الأول‭ ‬الجزائري‭ ‬الى‭ ‬نواكشوط‭ ‬في‭ ‬مهمة‭ ‬محددة‭ ‬وهي‭ ‬استمالة‭ ‬موريتانيا‭ ‬المعنية‭ ‬أيضا‭ ‬بالخط‭ ‬الغازي‭ ‬الذي‭ ‬سيعبر‭ ‬أراضيها‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬الجنوب‭ ‬المغربي‭  ‬حيث‭ ‬تمت‭ ‬دعوة‭ ‬الحكومة‭ ‬الموريتانية‭ ‬رسميا‭ ‬الى‭  ‬بناء‭ ‬مشروع‭ ‬خطوط‭ ‬أنابيب‭ ‬مشتركة‭ ‬بين‭ ‬الدولتين،‭ ‬لنقل‭ ‬الغاز‭ ‬الطبيعي‭ ‬تأمل‭ ‬الجزائر‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬تمديده‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬الى‭ ‬السينغال‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬سيضمن‭ ‬حسب‭ ‬الأجندة‭ ‬الجزائرية‭ ‬محاصرة‭ ‬المشروع‭ ‬المغربي‭  ‬تقويض‭ ‬أهميته‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬و‭ ‬الاقتصادية‭ .‬
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار