Quantcast

2022 أكتوبر 7 - تم تعديله في [التاريخ]

مصادر نقابية مستاءة من طريقة التدبير الإداري للمكتبة الوطنية


العلم الإلكترونية - الرباط

قالت مصادر نقابية بالمكتبة الوطنية إن بناية ومنشآت المكتبة منذ تدشينها من طرف جلالة الملك محمد السادس في أكتوبر 2008، لازالت في بنية جيدة ولا تحتاج لميزانية قليلة أو كثيرة لتجديد المؤسسة وتهيئتها.

وتتساءل المصادر النقابية عن المساطر الإدارية والمالية الإلزامية لصفقة تهيئة المؤسسة وتحديد الحاجيات الداخلية لمصالح المكتبة الوطنية في ظل الفراغ المهول للهيكل التنظيمي للمؤسسة. وأشارت بالتحديد إلى مصالح الميزانية، المحاسبة، الصفقات، ومصلحة تدبير البنايات.

وتساءلت المصادر ذاتها عن جدوى ماليين الدراهم التي صرفت على مدى سنوات طويلة بغرض صيانة البناية ومنشآتها، وما الداعي إلى صرف أموال طائلة إضافية مكلفة لخزينة الدولة، وفي غنى عنها، في ظل الظرفية الحالية التي تمر منها البلاد .

وسبق لهؤلاء النقابيين أن أشاروا في بيان سابق إلى إعادة تهيئة وتجديد المكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط في إطار صفقة بمبلغ يفوق 18 مليون درهم، وتعد هذه الصفقة الأضخم التي تم تسجيلها في تاريخ المكتبة، كما أن العملية تزامنت مع فترة الأجازات السنوية للمستخدمين، إضافة إلى أن الموقع الرسمي الخاص بالمكتبة الوطنية لم يتضمن أي إشارة لها على الصفحة الخاصة بالإعلانات.














MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار