Quantcast

2023 يناير 24 - تم تعديله في [التاريخ]

ملعب العرائش ينتظر موسم الحرث

معاناة لا تنتهي للفرق المحلية ونادي "نجم جوهرة العرائش" للكرة النسوية في ترحال دائم


 
العلم الإلكترونية - هشام الدرايدي 

مضت سنتان على إغلاق أبواب الملعب البلدي لكرة القدم لمدينة العرائش، دون أن تحرك الجهات الوصية على هذه المنشأة ساكنا لإنقاذ فرقها المحلية من مغبة الترحال الدائم إلى الملاعب المجاورة، واستضافة منافسيها خارج القواعد بعيدا عن الدعم الجماهيري. كما أصبحت فرق المدينة، أسيرة النفقات الإضافية التي كبدت خزائنها مصاريف كبيرة لاستمرار مشاركتها في بطولة الأقسام الوطنية.
 
 ويعتبر فريق "نجم جوهرة العرائش" لكرة القدم النسوية الممارس في القسم الأول من البطولة المغربية الاحترافية، المتضرر الأبرز من هذه المأساة الرياضية، إذ ومنذ صعوده إلى هذا القسم، استقبل هدية تكريم بحرمانه من الملعب البلدي لاستضافة الأندية المغربية الكبيرة المنافسة في القسم ذاته، كالجيش الملكي والرجاء والوداد البيضاويين، وغيرها من الأندية المعروفة التي تتوفر على إمكانات لوجيستيكية وبنيات تحتية جيدة تسمح لفرقها بالتطلع إلى تحقيق الإنجازات وطنيا وقاريا، فيما يظل "نجم جوهرة العرائش" فريقا من فرق الصفوة اسما وأداء، ينازع الروح بإمكانيات منعدمة، حتى فرق الدرجة الثالثة تتفوق في ذلك عليه.
 
معاناة الترحال وحزم الأمتعة من مدينة إلى أخرى، معادلة لازمت الفريق منذ موسمين، أنهكت خزينة النادي، وأحبطت عزائم اللاعبات اللائي لا زلن يصارعن من أجل البقاء في لائحة الكبار، كما ضيعت على المدينة الجميلة الهادئة، منفذا سياحيا واقتصاديا، يتمثل في أفواج الجماهير المغربية التي ترتحل لمساندة فرقها، ما كان من شأنه أن يقدم قيمة مضافة للجانب السياحي للمدينة خلال السنتين الفارطتين.
 
 وفي زيارة مفاجئة للملعب المغلق، عبرت "خديجة إلا" ، رئيسة العصبة الوطنية لكرة القدم النسوية، في تصريح لـ"العلم"، عن أسفها العميق للحالة التي وصل إليها الملعب الوحيد بالمدينة التي تحفل بعدد كبير من الفرق المحلية الممارسة في أقسام البطولة الوطنية، وأبرزها نادي "نجم جوهرة العرائش" ممثل الشمال في البطولة الاحترافية النسوية.
 
وقالت "إلا"، إنه على المسؤولين والقائمين على الشأن المحلي والرياضي، الالتفاف حول حل إشكالية هذا الملعب الذي لم يشكل للأندية المستضيفة عائقا فحسب، بل حتى الأندية الضيفة تعاني من اضطرارها الإقامة في العرائش والترحال إلى ملعب خارجها بالمدن المجاورة.
 
وأكدت رئيسة العصبة الوطنية لكرة القدم النسوية، على أن نادي "نجم جوهرة العرائش" من أبرز الأندية المتضررة، حيث إن الفريق الذي يمارس في القسم الأول من البطولة الاحترافية، لا يجد حتى شبر أرض معد وصالح لإجراء تداريبه اليومية، ناهيك عن استقبال فرق وطنية كبيرة في مدينته التي يمثلها.
 
وأفصح "سعيد الوطني" المدير التقني للنادي العرائشي، عن المعاناة التي تتكبدها لاعبات الفريق في التنقل الدائم لإجراء التداريب، وكذا استقبال الفرق الوطنية المنافسة لهن خارج قواعدهن، والاستنزاف الكبير للموارد المالية الشحيحة أصلا في تدبير مباريات كل موسم، ما أثقل خزينة النادي بديون كان الفريق في غنى عنها لو توفرت له الظروف المناسبة والشروط الضرورية للعب داخل قواعده.
 
 وطالب النادي عبر العديد من المراسلات الجهات المسؤولة بإعادة تهيئة الملعب البلدي، والإسراع في إصلاحه وإخراجه إلى النور، وفتح أبوابه الموصدة أمام فريقه، إلا أن الأمر ظل لأزيد من سنتين بعيدَ المنال، في انتظار موسم ثالث، لعل الملعب يصبح فيه جاهزا للحرث.



              



في نفس الركن
< >

الثلاثاء 7 فبراير 2023 - 12:47 الرباط تحتفي باليوم العالمي للإنترنت













MyMeteo




Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار