Quantcast

2023 يناير 16 - تم تعديله في [التاريخ]

مهاجرون غير نظاميين أفارقة يحتلون حيا بالبيضاء

العشرات من المهاجرين غير الشرعيين القادمين من دول إفريقيا جنوب الصحراء يحتلون حي "درب الكبير" بالبيضاء ويهددون ساكنته والسلطات الأمنية تحاول معالجة الوضع


العلم الإلكترونية - هشام الدرايدي / ت: ف. الترابي

حاول العشرات من المهاجرين غير النظاميين القادمين من دول إفريقيا جنوب الصحراء، باستفزاز السلطات الأمنية المغربية ومناورتها بجمل من أساليب وأعمال الشغب، بعد تدخل الأخيرة لنجدة ساكنة حي "درب الكبير" ، الواقع قرب المحطة الطرقية "أولاد زيان"، بعمالة درب السلطان الفدا بالدار البيصاء. 

وحسب ما عاينته"العلم" التي تواجدت بعين المكان، فقد حل والي الأمن معززا بقوات الشرطة والتدخل السريع والقوات المساعدة، رفقة باشا وقائد المنطقة التي احتلتها جموع المهاجرين لإخلائها، بعد شكايات متكررة من طرف ساكنة الحي التي تعيش ويلات استيلاء المهاجرين الأفارقة على جوادّ الطرقات، وأبواب المنازل، محولين إياها إلى مساكن عشوائية، وأماكن لقضاء حوائجهم "البيولوجية" منذ فترة طويلة من الزمن، استصعبت بسبب ذلك الساكنة الاستمرار في دوام عيشها. 

وحسب بعض تصريحات القاطنين بالحي، فإن احتلال هذه الجموع للمنطقة، تسبب في تنامي أحداث السرقات والاعتداءات المتكررة من طرف المهاجرين على بعض سكان الحي، وصلت إلى منع بعض أصحاب المنازل من الخروج من أبواب بيوتها عنوة، واستغلال درجاتها للنوم أو للمسامرة. 

واستغل المهاجرون محطة الترام واي المتواجدة بالمنطقة، والتي في طور التهيئة والإنشاء، حيث تم استعمارها، وتحويلها لمجمع سكني عشوائي ينفذون به إلى الحي المتضرر، بعدما كانوا يستغلون في السابق محطة أولاد زيان الطرقية كملجأ للإقامة قبل أن تفرغهم منه السلطات العمومية في ما مضى. 

ورغم كل الجهود المبذولة من طرف السلطات الأمنية لاحتواء الوضع وإبعاد الجموع من الحي، إلا أن المهاجرين غير الشرعيين قاوموا تدخل السلطات الأمنية السلمي بالقوة والتهديد والوعيد، لتضطر السلطات التراجع إلى الخلف في انتظار إذعان المحتلين للمنطقة السكنية، الذين يحاولون تمويه الرأي العام والدولي عبر فيديوهات هواتفهم، بأنها وقفة احتجاجية. 

















MyMeteo




Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار