Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






مهنيو المحطة الطرقية للمسافرين بالقصر الكبير يدشنون اعتصامهم المفتوح حتى تحقيق مطالبهم



دخل مهنيو المحطة الطرقية من مرشدين مياومين اعتصاما مفتوحا ابتداء من الساعة التاسعة صباحا ليوم الأربعاء 14 يوليوز الجاري، وذلك أمام البناية القديمة لبلدية القصر الكبير، احتجاجا على عدم إيجاد حل لملفهم مع رئاسة المجلس البلدي.





 
ويأتي تنظيم الشكل النضالي  بعد طرد المعنيين  من مؤسسة المحطة  الطرقية للمسافرين للمدينة منذ سنة ونصف تقريبا.
 
وحمل المعتصمون يافطة تشير إلى قيامهم باعتصام يومي  مفتوح من الساعة التاسعة صباحا الى. الثالثة مساء حتى  تحقيق مطالبهم  الاجتماعية .
 
وكان المحتجون قد وجهوا بيانا للرأي العام الاثنين الماضي عرضوا من خلاله أن إدارة المحطة الطرقية بمدينة القصر الكبير  تخلصت " من 23 فردا من الوسطاء "الكورتية" والمرشدين منذ شهر يوليوز 2020  إبان الإجتياح الوبائي لبلادنا ، وهو ما خلف تشريد أسر وعائلات العمال المعنيين ، ودخولهم دوامة الضياع والمآسي اليومية.

وجاء في البيان المذكور الذي تتوفر "العلم الإلكترونية" على نسخة منه أن  المعنيين لم يقفوا مكتوفي الأيدي أمام الوضعية التي فرضت عليهم، من غير أي اعتبار لحقوقهم  والسنوات الطوال التي قضوها  في خدمة المحطة الطرقية  كمؤسسة، والمواطنين عامة، لذلك  طرقوا  كل الأبواب وصاغوا  مراسلات موجهة للسلطات المحلية والإقليمية والجهوية، وكذا رئاسة المجلس البلدي لمدينة القصر الكبير.

وبعد عقدهم لجلسات حوار مع رئاسة المجلس البلدي تم الاتفاق على  إرجاع 5 عمال إلى عملهم بالمحطة الطرقية  وتمكين مجموعة ثانية من العمال من دراجات ثلاثية العجلات ( تريبورتور ) لنقل البضائع، وإلحاق مجموعة ثالثة بشركة التدبير المفوض للنظافة وتمكين مجموعة رابعة من محلات بالأسواق النموذجية.
 
وجاء في البيان أن رئاسة المجلس البلدي أخلت  بكافة الوعود المقدمة ولم تف  بها !!! عدا إرجاع خمسة أفراد،  لذلك تقرر القيام باعتصام مفتوح  حتى انتزاع الحقوق المشروعة./..

العلم الإلكترونية: القصر الكبير - محمد كماشين
Hakima Louardi