Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







مونديال كرة القدم داخل القاعة ليتوانيا 2021:



موعد تاريخي للأسود أمام فنزويلا من أجل مقعد في ربع النهائي.. والدكيك يراهن على القتالية لإسعاد الجمهور المغربي ومدرب فنزويلا يتحدى





العلم الإلكترونية - زهير العلالي 
 
تتجه أنظار عشاق كرة القدم المغربية يومه الأربعاء إلى ملعب سيمينس أرينا بمدينة فيلنيوس الليتوانية، الذي يحتضن مباراة المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة ضد نظيره الفنزويلي بداية من السادسة مساء، في إطار دور الثمن النهائي من منافسات كأس العالم التي تجرى أطوارها بليتوانيا إلى غاية رابع أكتوبر المقبل، حيث يمني أشبال المدرب هشام الدكيك النفس بالفوز في هذه المواجهة وضمان تأهل تاريخي إلى دور ربع النهائي.
 
وكان المنتخب المغربي أنهى دور المجموعات في مشاركته الثالثة في البطولة والثالثة على التوالي بعد عامي 2012 و2016، في المركز الثاني خلف منتخب البرتغال المتصدر والذي تعادل معه في مباراته الثالثة عن المجموعة، وهو التعادل الثاني للأسود بعد الاول مع تايلاند 1-1 في الجولة الثانية، فأنهى الدور الاول في المركز الثاني برصيد خمس نقاط بعد فوزه على جزر سليمان بنصف دزينة نظيفة من الأهداف في الجولة الاولى.
 
مهمة العناصر الوطنية لن تكون سهلة أمام منتخب فنزويلا الذي يطمح بدوره إلى معانقة الفوز من أجل حجز بطاقة المرور إلى الدور الموالي.
ومن المحتمل أن يحرم المنتخب المغربي من خدمات لاعبه أشرف سعود على اعتبار عدم جاهزيته رغم خضوعه لبرنامج علاج مكثف قصد المشاركة في موقعة اليوم، إضافة إلى تأكد غياب سعد الكنية، بسبب عدم تعافيه من الإصابة التي يشكو منها على مستوى الركبة.
 
والأكيد أن الانتصار على فنزويلا سيقوي من حظوظ المنتخب المغربي إلى الذهاب بعيدا في المنافسة التي تتابعها الجماهير المغربية على أحر من الجمر، وبالتالي دخول الأسود إلى التاريخ من أبوابه الواسعة.
 
وفي هذا السياق، قال هشام الدكيك، مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة، إن لاعبيه سيقاتلون ويقدمون كل ما لديهم لإرضاء طموح الجمهور المغربي خلال مباراتهم أمام المنتخب الفنزويلي، كما عبر عن رضاه على أداء العناصر الوطنية بعد التعادل أمام المنتخب البرتغالي، بنتيجة 3-3، واحتلال المركز الثاني في المجوعة الثالثة، وبالتالي ضمان التأهل إلى دور ثمن النهائي، مشيرا إلى أنه كان من الجيد التأهل دون هزيمة في دور المجموعات.
 
وتابع المتحدث، في تصريح صحفي، أنه كان من الصعب عليه تقبل إقصاء المنتخب الوطني من الدور الأول للمرة الثالثة على التوالي بعد الإقصاء من الدور ذاته في الدورتين السابقتين سنتي 2012 و2016.
 
من جهته أكد مدرب فنزويلا للفوتسال، فريدي ميغيل غونزاليس، أن منتخب بلاده يسعى إلى مواصلة مغامرته في هذه الكأس العالمية، مضيفا في تصريح للموقع الرسمي للاتحاد الفنزويلي أن منتخبه يطمح للسير على نفس النهج في الدور الثاني للمونديال، ونحتاج للتأكد من حصولنا على عامل الحظ الذي رافقنا في كل مباراة من المباريات الثلاث التي لعبناها في الدور الأول.
 
وأوضح أن فكرتهم تتمثل في التركيز على مواصلة مسارهم في البطولة، مشددا على أن منتخبه يريد الذهاب إلى أبعد حد ممكن، والتحلي دائمًا بالتواضع والعمل بتركيز كما كان يفعل دائمًا.
 
ويعد تأهل المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة الى ثمن نهائي بطولة كاس العالم للعبة انجازا تاريخيا غير مسبوق .
 
وأضحى المنتخب المغربي الممثل الوحيد للعرب و القارة الافريقية في هذا العرس العالمي بعد خروج منتخب مصر من دائرة المنافسة عقب خسارته أمس امام منتخب أوزباكستان .
 
وكان منتخب فنزويلا قد تأهل إلى الدور الثاني، بعد احتلاله للمركز الثاني في المجموعة الأولى بـ7 نقاط، بينما صعد "أسود القاعة" لنفس الدور بعد احتلالهم لمركز الوصافة في المجموعة الثالثة برصيد 5 نقاط.
 
Hicham Draidi