Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam




نقابة الاتحاد العام تحذر من أي تنزيل متسرع لمشروع الوظيفة العمومية الصحية في غياب مقاربة تشاركية



بعد أن سماها الوزير المنتدب المكلف بالميزانية بالوظيفة العمومية الطبية خلال مناقشة ميزانية 2022بالبرلمان





العلم الإلكترونية - الرباط 

استنكرت الجامعة الوطنية للصحة التابعة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، في بيان لها توصلت "العلم" بنسخة منه محاولة تفييء قطاع الصحة ، وذلك خلال تدخل الوزير المنتدب المكلف بالميزانية خلال مناقشة ميزانية 2022، الذي أشار في تدخله الى الوظيفة العمومية الطبية بدل الصحية، واستنكرت الجامعة الإعلان المنفرد عن جاهزية مشروع الوظيفة العمومية الصحية وقرب عرضه على البرلمان بدون إشراك الفرقاء الإجتماعيين في إعداده..لنتابع محتوى البيان:
 
عقد المكتب الوطني للجامعة الوطنية للصحة التابعة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، اجتماعا طارئا يوم الثلاثاء 2 نونبر 2021 بالمقر المركزي للاتحاد بالرباط، لتدارس خلفيات ما جاء على لسان السيد الوزير المنتدب لدى السيدة وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية خلال جلسة مناقشة قانون المالية لسنة 2022 يوم الجمعة 29 أكتوبر 2021 من أجل اتخاذ المواقف النضالية المناسبة لحفظ المكتسبات، وصون كرامة الشغيلة الصحية، وحيث أن السيد الوزير المنتدب في تدخله تطرق لتفييء مفهوم الوظيفة العمومية الصحية بإشارته إلى "الوظيفة العمومية الطبية" عوض مشروع الوظيفة العمومية الصحية الذي تطالب به الشغيلة الصحية، وهو ما ينبغي محاربته في ظل توحيد الجهود المتوخاة لمحاربة الجائحة.
 
وفي غياب تام وصمت رهيب للمسؤول الأول عن القطاع الصحي والحماية الاجتماعية، وعدم إشراك الفرقاء الإجتماعيين في محطة بلورة المشروع، وعدم متابعة مخرجات المسار التفاوضي للحوار القطاعي الذي كان تحت إشرافه، وفي ظل تجاهله للتضحيات الجسام للشغيلة الصحية في مواجهة جائحة كورونا، فإننا:
 
نستنكر الإعلان المنفرد عن جاهزية مشروع الوظيفة العمومية الصحية وقرب عرضه على البرلمان بدون إشراك الفرقاء الإجتماعيين في إعداده
كما نحدر السيد وزير الصحة والحكومة من أي تنزيل متسرع لمشروع الوظيفة العمومية الصحية في غياب مقاربة تشاركية. 
 
Hicham Draidi