Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







نموذج لهوس الجزائر الرسمية بالمغرب



هناك من يشبهه بالهوس، وهناك من يذهب حد تشبيهه بالسعار، إنه التناول المغرض والمبالغ فيه الذي أدمنت عليه وسائل الإعلام الجزائرية لمختلف القضايا المغربية، بعيدا عن أخلاقيات المهنة ومواثيقها.





العلم الإلكترونية - الرباط 

هذا الهوس ظهر جليا في عدد المقالات التي نشرتها وكالة أنباء الجارة الشرقية ضد المغرب خلال سنة 2021، والتي فاقت معدلاتها ما كتب عن الأوضاع المأساوية التي تعيشها الجزائر من أزمة اقتصادية وصحية خانقة بسبب كورونا، وتراجع للحريات وانتهاكات واعتقالات للصحافيين وأصحاب الرأي...  
 
وبالأرقام فقد بلغ عدد الأخبارالمذكورة ضد المغرب في شهر يناير176 خبرا بمعدل 6 مقالات يوميا، ليرتفع العدد في شهر فبرايرإلى 240 خبرا بمعدل 8 مقالات يوميا، ثم شهر مارس حيث بلغ عدد الأخبار 228 بمعدل 8 مقالات يوميا، وخلال شهر أبريل تناولت الوكالة 174 خبرا ضد المغرب، بمعدل 6 مقالات يوميا، تلاها شهر ماي الذي سجل بدوره 180 خبرا، بمعدل 6 مقالات يوميا، ثم شهر يونيو الذي سجل 130 خبرا، بمعدل 4 مقالات يوميا، ويوليوز 174 خبرا، بمعدل 6 مقالات يوميا، وغشت 130 خبرا، بمعدل 4 مقالات يوميا، وشتنبر 124 خبرا، بمعدل 4 مقالات يوميا، وأكتوبر 41 خبرا (من 1 إلى 7 اكتوبر)، بمعدل 6 مقالات يوميا، هذا دون الحديث عن مقالات المواقع الإلكترونية.
 
وفي عملية حسابية بسيطة يتضح أنه وطيلة 9 أشهر وسبعة أيام، قامت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية بنشر أكثر من 1500 خبر معادٍ للمغرب.
 
ويرى عدد من المراقبين أن الجزائر لو استثمرت هذه الأخبار في خدمة الوطن الذي يعاني الويلات بسبب الفقر وانتشار البطالة لغيرت الكثير من الأوضاع المزرية، بدل التطرق إلى بلد جار ماض في التنمية والتطور، وغير مكثرت للإشاعة والحرب الإعلامية التي لا تسمن ولا تغني من جوع. 
 
Hicham Draidi