Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






هذ ما فعله المدير العام لشركة كوزيمار أولاد عياد لطمأنة الرأي العام من استعمال الفحم الحجري



عقدت شركة كوزيمار أولاد عياد لقاءا تواصليا لشركة بحضور المدير العام ورجال الصحافة والإعلام يمثلون مختلف المنابر الوطنية والجهوية وذلك صبيحة يوم الخميس 11 مارس 2021.






المدير العام للشركة أكد في كلمته أن مشروع استعمال الفحم الحجري بمصنع أولاد عياد، لتوليد الطاقة الكهربائية التي يحتاجها المصنع الذي باشرت استخدامه الشركة، لا يشكل أي خطر على صحة المواطنين أو على البيئة، بعد تناسل العديد من الاتهامات الموجهة للشركة بتهديد التوازن البيئي بالمنطقة من خلال استعمال المادة المذكورة كوسيلة لتوليد الكهرباء.

وحاول حسن منير الذي كان يرد على  أسئلة الصحافيين، طمأنة الرأي العام  الوطني عموما والمحلي خصوصا بإقليم الفقيه بن صالح، الذي  تولدت لديه تخوفات عديدة من استعمال "الفحم الحجري" كوسيلة لتوليد الطاقة الكهربائية، وما قد يشكله الأمر من خطر بيئي وصحي على الساكنة المحلية.


 


وأشار نفس المصدر في معرض تفاعله مع أسئلة ممثلي مختلف وسائل الاعلام الحاضرة  بالتأكيد على أن المشروع صديق للبيئة، حيث اعتمدت فيه الشركة على تقنيات حديثة لتطوير سلسلة الإنتاج مبنية على الفحم الحجري النظيف، مشيرا إلى ان هذا الإختيار جاء نتاج دراسات مسؤولة قامت بها الشركة، خلصت في نهاية المطاف إلى إقرار استعمال هذه المادة الحيوية، بعد استعصاء استعمال كل من الغاز الطبيعي والبترول، او حتى الطاقة الشمسية بالنظر لعدم قدرة هذه الأخيرة على إنتاج الكمية الكافية من الكهرباء التي يحتاجها المصنع يوميا، والمقدرة ب 16 ميغا وات، إلى جانب صعوبة تخزينها.

وقارن حسن منير المعايير المعتمدة بمعمل "كوسيمار" أولاد عياد ، بتلك المعتمدة بالعاصمة الفرنسية باريس، حيث يتم إنتاج مادة السكر بدون مشاكل،  وفق معايير بيئية صارمة تقوم على استعمال الفحم النظيف كطاقة أساسية وفق ما هو منصوص عليه في مختلف الاتفاقيات الدولية لحماية البيئة.


من جهة أخرى، شهد اليوم التواصلي زيارة عامل اقليم الفقيه بن صالح وحسن منير المدير العام لشركة كوسومار وعدد من اطرها الى جانب شخصيات مدنية وعسكرية الى ثانوية عبد الله بن ياسين الاعدادية للوقوف على بعض جوانب الأعمال الإجتماعية التي يشرف عليها معمل "كوسومار" اولاد عياد، حيث اشرف الوفد على توزيع النظارات على عدد من التلاميذ ضعاف البصر الى جانب اعطاء انطلاقة عدد من الانشطة الرياضية المنظمة لفائدة التلاميذ، كما قدمت لعامل الاقليم والوفد المرافق له شروحات همت اهم الانشطة التي يشرف عليها معمل كوسومار منها  عقد شراكات مع جمعيات محلية للنهوض بالقطاع التعليمي، وتقديم منح لفائدة تلاميذ الباكالوريا المتفوقين من أبناء الفلاحين، الى جانب  استفادة عدد من الفلاحين وعائلاتهم من العمرة، والمشاركة في تنظيم ورعاية التظاهرات الجهوية من معارض ومهرجانات، إضافة الى  تنظيم أيام دراسية وتواصلية مع الفلاحين في مجالات محاربة الأعشاب ووقاية الشمندر من الأمراض والسقي الموضعي، ورحلات لفائدة المنتجين من أجل الاستفادة من خيرات وتجارب المناطق الأخرى.

واختتم اللقاء التواصلي بتوزيع بعض الهدايا على ممثلات وسائل الاعلام المشاركة في هذا اللقاء بمناسبة اليوم العالمي للمراة.

العلم الإلكترونية:​ م أوحمي
Hakima Louardi