Quantcast
2023 يوليوز 4 - تم تعديله في [التاريخ]

هكذا‭ ‬يسير‭ ‬المغرب‭ ‬بخطى‭ ‬ثابتة‭ ‬نحو‭ ‬الريادة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬إنتاج‭ ‬وتحويل‭ ‬الطاقة‭ ‬في‭ ‬إفريقيا


استثمار‭ ‬الإمكانات‭ ‬المتاحة‭ ‬لتصبح‭ ‬المملكة‭ ‬لاعبا‭ ‬رئيسا‭ ‬في‭ ‬إقتصاد‭ ‬القارة‭ ‬السمراء

* العلم الإلكترونية: عزيز‭ ‬اجهبلي
لا‭ ‬يكفي‭ ‬المغرب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬رائدا‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الطاقة‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬القاري،‭ ‬بل‭ ‬يطمح‭ ‬أيضا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬يصبح‭ ‬محورا‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬إنتاج‭ ‬وتوزيع‭ ‬الكهرباء‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬وشمال‭ ‬إفريقيا‭.‬ فمنذ‭ ‬سنة‭ ‬1988،‭ ‬تم‭ ‬ربط‭ ‬خط‭ ‬بين‭ ‬المغرب‭ ‬والجزائر‭ ‬لتبادل‭ ‬الكهرباء‭ .‬ومنذ‭ ‬ذلك‭ ‬الحين‭ ‬،‭ ‬تم‭ ‬تعزيز‭ ‬هذا‭ ‬الخط‭ ‬بتركيب‭ ‬خط‭ ‬ثان،‭ ‬تلاه‭ ‬خط‭ ‬ثالث‭ ‬سنة‭ ‬2009‭ ‬، ‭‬مما‭ ‬رفع‭ ‬قدرة‭ ‬التبادل‭ ‬إلى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬1700‭ ‬ميجاوات‭.‬

لم‭ ‬ينتظر‭ ‬المكتب‭ ‬الوطني‭ ‬للكهرباء‭ ‬والماء‭ ‬وقتا‭ ‬طويلا‭ ‬للاستثمار‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬الكهربائية‭ ‬في‭ ‬السنغال،‭ ‬وتعتبر‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭ ‬جزءا‭ ‬من‭ ‬سياسة‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬بلدان‭ ‬الجنوب‭ ‬التي‭ ‬يسعى‭ ‬المغرب‭ ‬إلى‭ ‬اعتمادها‭ ‬مع‭ ‬دول‭ ‬غرب‭ ‬أفريقيا‭ ‬وجنوب‭ ‬الصحراء‭ ‬الكبرى‭. ‬وهكذا‭ ‬تمت‭ ‬إعادة‭ ‬تنشيط‭ ‬الروابط‭ ‬التجارية‭ ‬التاريخية‭ ‬بين‭ ‬المغرب‭ ‬وإفريقيا‭.‬

وفي‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬تعتبر‭ ‬المملكة‭ ‬المغربية‭ ‬مركزًا‭ ‬للكهرباء‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬وشمال‭ ‬إفريقيا،‭ ‬مع‭ ‬وجود‭ ‬هياكل،‭ ‬تم‭ ‬إنشاؤها‭ ‬بالفعل‭ ‬في‭ ‬بلدان‭ ‬مختلفة‭ ‬في‭ ‬القارة‭. ‬ وبالتالي‭ ‬يمكن‭ ‬للشركات‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬المغرب‭ ‬لولوج‭ ‬أسواق‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬مع‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬موقعه‭ ‬الرائد‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬تحول‭ ‬الطاقة‭.‬

المغرب‭ ‬بلد‭ ‬وضع‭ ‬التحول‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الطاقة‭ ‬في‭ ‬صميم‭ ‬أولوياته‭ ‬الوطنية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬مكافحة‭ ‬تغير‭ ‬المناخ‭ ‬والشروع‭ ‬في‭ ‬طريق‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭. ‬وتعتبر‭ ‬البلاد‭ ‬رائدة‭ ‬في‭ ‬تحول‭ ‬الطاقة‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬بفضل‭ ‬تطوير‭ ‬طاقات‭ ‬الرياح‭ ‬والطاقة‭ ‬الشمسية‭ ‬التي‭ ‬عرفت‭ ‬وتيرة‭ ‬نمو‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭.‬

بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‭ ‬،‭ ‬تسعى‭ ‬المملكة‭ ‬إلى‭ ‬تحقيق‭ ‬هدف‭ ‬التعاون‭ ‬طويل‭ ‬الأمد‭ ‬بين‭ ‬بلدان‭ ‬الجنوب‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إقامة‭ ‬علاقات‭ ‬اقتصادية‭ ‬متساوية‭ ‬مع‭ ‬الدول‭ ‬الأخرى‭ ‬،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭ ‬وأفريقيا‭ ‬جنوب‭ ‬الصحراء‭ ‬،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إطلاق‭ ‬مشاريع‭ ‬مختلفة‭ ‬لتعزيز‭ ‬دورها‭ ‬الريادي‭ ‬في‭ ‬القارة‭ ‬الأفريقية‭.‬

لذلك‭ ‬كثف‭ ‬المغرب‭ ‬علاقاته‭ ‬الاقتصادية‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الإفريقية‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬في‭ ‬قطاعات‭ ‬مختلفة،‭ ‬مثل‭ ‬البنوك‭ ‬والخدمات،‭ ‬ولهذا‭ ‬تريد‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬المغربية‭ ‬الآن‭ ‬الولوج‭ ‬إلى‭ ‬الأسواق‭ ‬الأفريقية‭. ‬كما‭ ‬أصبحت‭ ‬الدولة‭ ‬لاعبا‭ ‬مهما‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الصادرات‭ ‬إلى‭ ‬البلدان‭ ‬الأفريقية‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬زادت‭ ‬الشحنات‭ ‬خمسة‭ ‬أضعاف‭ ‬طيلة‭ ‬العشرية‭ ‬الأخيرة‭.‬
وتتعاون‭ ‬المملكة‭ ‬مع‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬لتحقيق‭ ‬أهدافها‭ ‬ووضعت‭ ‬برنامجًا‭ ‬لإنشاء‭ ‬معهد‭ ‬تدريبي‭ ‬للطاقة‭ ‬المتجددة‭ ‬وكفاءة‭ ‬الطاقة‭. ‬كما‭ ‬تستكشف‭ ‬الروابط‭ ‬المحتملة‭ ‬مع‭ ‬بلدان‭ ‬جنوب‭ ‬الصحراء‭ ‬عبر‭ ‬موريتانيا‭ ‬وتأمل‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬نموذجًا‭ ‬للدول‭ ‬الأخرى‭ ‬التي‭ ‬تفتقر‭ ‬إلى‭ ‬الفرص‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الوقود‭ ‬الأحفوري،‭ ‬خاصة‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬لديها‭ ‬إمكانات‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬عصر‭ ‬الوقود‭ ‬الأحفوري‭.‬

يسلط‭ ‬التقرير‭ ‬الخاص‭ ‬الذي‭ ‬أصدرته‭ ‬وكالة‭ ‬الطاقة‭ ‬الدولية‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬إلحاح‭ ‬البلدان‭ ‬الأفريقية‭ ‬وفوائدها‭ ‬لتسريع‭ ‬توسيع‭ ‬نطاق‭ ‬مصادر‭ ‬الطاقة‭ ‬الأرخص‭ ‬والأنظف‭. ‬تؤثر‭ ‬الأزمات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والمناخية‭ ‬المتداخلة‭ ‬على‭ ‬أجزاء‭ ‬كثيرة‭ ‬من‭ ‬أنظمة‭ ‬الطاقة‭ ‬الأفريقية‭ ‬،‭ ‬مما‭ ‬يعكس‭ ‬الاتجاهات‭ ‬الإيجابية‭ ‬في‭ ‬تحسين‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬الطاقة‭ ‬الحديثة‭.‬

في‭ ‬السنة‭ ‬الماضية،‭ ‬شكلت‭ ‬إفريقيا‭ ‬3‭.‬3٪‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬الاستهلاك‭ ‬العالمي‭ ‬للطاقة‭ ‬الأولية‭ (‬النفط‭ ‬والغاز‭ ‬الطبيعي‭ ‬والفحم‭ ‬والطاقة‭ ‬النووية‭ ‬والطاقة‭ ‬الكهرومائية‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬مصادر‭ ‬الطاقة‭ ‬المتجددة‭) . ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬المعدل‭ ‬أقل‭ ‬بقليل‭ ‬جدًا‭ ‬من‭ ‬المعدل‭ (‬3.4٪‭)  ‬المسجل‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2019،‭ ‬وبالتالي‭ ‬قبل‭ ‬جائحة‭ ‬Covid-19‭ ‬مباشرةً‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2010،‭ ‬كانت‭ ‬النسبة‭ ‬3‭.‬2٪‭. ‬كان‭ ‬نصيب‭ ‬الفرد‭ ‬من‭ ‬استهلاك‭ ‬الطاقة‭ ‬الأولية‭ ‬في‭ ‬القارة‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬أقل‭ ‬بخمس‭ ‬مرات‭ ‬من‭ ‬المتوسط‭ ‬العالمي‭ ‬وخمسة‭ ‬عشر‭ ‬مرة‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬أمريكا‭ ‬الشمالية‭.‬

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار