Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







هل يحسم "الديربي 130" مصير اللقب بين الوداد والرجاء؟



مواجهات مصيرية للفرق المتبارية على تفادي الهبوط إلى الدرجة الثانية





العلم الإلكترونية - عبد الإلاه شهبون 

تجرى نهاية الأسبوع الجاري فعاليات الجولة 25 من البطولة الوطنية الاحترافية لأندية القسم الأول، ولعل ما يميزها الديربي البيضاوي رقم 130 بين الغريمين التقليديين الرجاء والوداد على أرضية مركب محمد الخامس بداية من الساعة التاسعة والنصف مساء.
 
وسيدخل الفريق الأخضر صاحب الرتبة الثانية برصيد 48 نقطة المباراة برغبة كبيرة في تحقيق الانتصار لتشديد الخناق على جاره الوداد وتعويض خسارته ضد يوسفية برشيد وبالتالي تقوية حظوظه في المنافسة على درع البطولة، لأن أي تعثر مفاجئ قد يبخر أحلامه في الوصول إلى هدفه المنشود.
 
والأكيد أن النسور مطالبون بنسيان الخسارة الأخيرة ضد اليوسفية ورد دين الذهاب الذي انهزم فيه الرجاء بثنائية نظيفة وبالتالي إسعاد الجماهير الخضراء، التي مازالت لم تنس خروج فيها من مسابقة كأس العرش.
 
وكان التونسي سعد الشابي، مدرب فريق الرجاء، قد تعرض لموجة من الانتقادات الجماهيرية، بعد سقوط الخضر أمام اليوسفية، حيث تم وصفه بـ"كثير الكلام قليل العمل"، في إشارة لخرجاته الإعلامية ووعوده بخصوص الألقاب، وفي المقابل يجد الفريق نفسه خارج مسابقة كأس العرش ومشوار أضحى معقدا أكثر من أي وقت مضى في الدوري هذا الموسم، بعد وصول فارق النقاط مع المتصدر وغريمه الوداد إلى 6 نقاط.
 
وأكد مصدر مطلع أن شكوكا تحوم حول مشاركة لاعب الرجاء عمر بوطيب، في مباراة فريقه أمام الوداد، بسبب شد عضلي تعرض له ضد يوسفية برشيد، مضيفا أنه من المنتظر أن يكون زميله عبد الإله مدكور، المرشح للمشاركة في الديربي البيضاوي، في حال تقرر غياب بوطيب بشكل رسمي.
 
بالمقابل فالفريق الأحمر الذي ضمد جراحه القارية بفوزه على المغرب التطواني وبرباعية يسعى إلى تجاوز عقبة غريمه للاقتراب من تحقيق اللقب وإرضاء جماهيره الغاضبة على تدني أداء الفريق، معطى يعيه جيدا المدرب فوزي البنزرتي المطالب بقيادة الشياطين الحمر إلى الفوز إن أراد تفادي انتقادات الجماهير الودادية التي طالبته في أكثر من مناسبة بالرحيل خصوصا بعد الخروج من عصبة الأبطال الإفريقية.
 
ووصف البنزرتي أن فوز الوداد على حساب المغرب التطواني بالإيجابي، لأن فريقه كان بحاجة إليه في هذا التوقيت الحاسم، مشيرا في تصريح صحفي "سنركز على إيجابيات الانتصارخصوصا أنه تنتظرنا مباريات قوية كالديربي البيضاوي، لا مجال للخطأ، هذا أمر محسوم فيه".
 
بينما باقي المباريات لا تخلو من أهمية سيما مواجهة الفتح والمغرب الفاسي، حيث يتطلب من الأخير حصد النقاط الثلاث لمغادرة منطقة الخطر، ولعل فوزه الأخير ضد سريع وادي زم سيعطي للاعبيه معنويات مرتفعة لتحقيق الأهم، رغم صعوبة المهمة بحكم أن الفريق الرباطي يسعى بدوره إلى تحسين وضعه، بالمقابل ففريق يوسفية برشيد الذي يوجد في لائحة الفرق المهددة بالهبوط، يحل ضيفا على مولودية وجدة وكل أمله انتزاع نقاط ثلاث لتأكيد تفوقه على الرجاء، وبالتالي ضمان البقاء، علما أن فريق الجيش الملكي صاحب الرتبة الثالثة ب 38 نقطة يستضيف اتحاد طنجة وعينه على الانتصار لتضييق الخناق على النسور الخضر طالما أن رغبته هي إنهاء الموسم في إحدى الرتب المؤدية للمشاركة في المسابقات القارية، لكن الفريق الضيف لديه نفس الطموح، وسيحاول لاعبوه تقديم أفضل ما عندهم لكبح جماح الكتيبة العسكرية.
 
في حين يمكن اعتبار مباراتي نهضة الزمامرة ضد المغرب التطواني وشباب المحمدية أمام الدفاع الحسني الجديدي قمتي أسفل الترتيب، حيث سيلعب كل من الشباب والنهضة جميع أوراقهما من أجل اقتناص فوز، للتمسك بطوق النجاة في انتظار القادم من المواجهات، غير أنه إذا حدث العكس سيجدان مكانهما في القسم الثاني الموسم المقبل.  
 
   برنامج الدورة 25:    
 
السبت 3 يوليوز2021:
-الفتح الرياضي – المغرب الفاسي (مركب ممولاي الحسن بالرباط:س: 17,00)
- مولودية وجدة – يوسفية برشيد (مركب وجدة:س: 19,15)
- سريع وادي زم – حسنية أكادير ( الملعب البلدي ببرشيد:س: 19,15)
- الرجاء البيضاوي – الوداد البيضاوي (مركب محمد الخامس:س: 21,30)
الأحد 4 يوليوز 2021:
-الجيش الملكي – اتحاد طنجة ( الملعب البلدي بالقنيطرة :س: 17,00)
- نهضة الزمامرة – المغرب التطواني ( ملعب العربي الزاولي بالدار البيضاء:س: 17,00)
- شباب المحمدية – الدفاع الحسني الجديدي (ملعب البشير بالمحمدية:س: 19,15)
- نهضة بركان – أولمبيك أسفي (الملعب البلدي لبركان:س: 21,30).
 
 
Hicham Draidi