Quantcast
2023 نونبر 27 - تم تعديله في [التاريخ]

هل يفرج عن المناضل الفلسطيني مروان البرغوثي اليوم بعد مضي 22 سنة على سجنه؟انطلاق مؤتمر تدبير المخاطر والكوارث الطبيعية في سطات ببعد دولي


هل يفرج عن المناضل الفلسطيني مروان البرغوثي اليوم بعد مضي 22 سنة على سجنه؟انطلاق مؤتمر تدبير المخاطر والكوارث الطبيعية في سطات ببعد دولي
العلم الإلكترونية - الرباط 
 
يتساءل المواطنون الفلسطينيون في الداخل والخارج ، هل يفرج عن المناضل الفلسطيني الفتحوي مروان البرغوثي في الدفعة الرابعة من تنفيذ اتفاق الهدنة الإنسانية التي ستتم اليوم؟.

مروان البرغوثي مناضل فلسطيني اعتقل عدة مرات ، آخرها في سنة 2002 ، حيث قضى لحد اليوم 22 سنة في السجون الإسرائيلية . وهو ينتمي إلى حركة التحرير الوطني( فتح) التي هي القاعدة الأولى في منظمة التحرير الفلسطينية ، ويرأسها محمود عباس رئيس دولة فلسطين .

في عام 2002، تعرض القائد الفلسطيني مروان البرغوثي، الذي كان يشغل منصباً بارزا في حركة فتح، لعدة محاولات اغتيال، منها إطلاق صواريخ موجهة واستهدافه بسيارة ملغومة، خلال الاجتياح الإسرائيلي لرام الله، وقدتم اعتقال البرغوثي في 15 أبريل 2002، حيث وجهت له تهم تتضمن التحريض على قتل إسرائيليين، وأدين بالسجن المؤبد و40 عامًا.
 
رفض البرغوثي الاعتراف بصحة المحاكمة، قائلا: "جئتم بالقوة، لا أريد اتهاماتكم"، مؤكداط على استمرار النضال من أجل الحرية والاستقلال.

رأس البرغوثي القائمة الموحدة لحركة فتح في الانتخابات التشريعية عام 2006، ووقع على "وثيقة الوفاق الوطني"، التي أدت إلى اتفاق مكة بين فتح وحماس.
 
ورغم اعتقاله، انتخب مجددا عضوا في اللجنة المركزية لفتح عام 2016، حاز على 70% من أصوات المؤتمر.

ويعتبر البرغوثي قوة فاعلة قادرة على تحريك الجماهير والمساهمة في إنهاء الانقسام بين فتح وحماس، وفي أبريل 2017، نُشر مقالا في نيويورك تايمز خلال إضرابه عن الطعام، يظهر استمراره في المقاومة ضد الانتهاكات الإسرائيلية ويتحدث عن ظروف الاعتقال القاسية.

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار