Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






وجوه جديدة تعزز قوة الحزب استعدادا للاستحقاقات الانتخابية القادمة



حزب الاستقلال يعزز وجوده بالجماعة الترابية لسيدي رحال الشاطئ بتغطية جميع الدوائر الانتخابية





العلم الإلكترونية - البيضاء

في إطار الاستعداد لمحطة الانتخابات الجماعية القادمة، نجح فرع حزب الاستقلال بالجماعة الترابية سيدي رحال الشاطئ التابعة للنفوذ الترابي لإقليم برشيد بجهة الدار البيضاء سطات، في استقطاب وجوه جديدة وشابة بهدف ترشيحها في الدوائر الانتخابية خلال الاستحقاقات المقبلة، وهي العملية التي يسعى من ورائها حزب الاستقلال الذي يقود الأغلبية بالجماعة الترابية لسيدي رحال الشاطئ، في شخص الأخ عبد العالي العلوي، إلى تعزيز حضوره الوازن، بتغطية جميع الدوائر الانتخابية بنسبة مائة بالمائة.
 
وقد جاء التحاق مجموعة من أبناء المنطقة بالفرع المحلي لسيدي رحال الشاطئ، في أفق ترشحهم للانتخابات القادمة، بفضل اللقاءات التشاورية التي قادها الأخ عبد العالي العلوي، رئيس المجلس الجماعي رفقة نائبه الأخ مصطفى منجي، الكاتب المحلي لفرع حزب الاستقلال، وكذا مساهمة باقي أعضاء حزب الاستقلال بالمجلس الجماعي في هذا اللقاء الذي تم خلاله إشراك الملتحقين الجدد في مناقشة الرؤية المستقبلية للحزب، وكذا تدبير الشأن المحلي بسيدي رحال الشاطئ لاستكمال المشاريع ومخططات التنمية التي بدأها الحزب منذ توليه تدبير الشأن المحلي سنة 2015، ويتعلق الأمر بكل من الأخ الطيبي المتوكل (ولد ستي) بالدائرة 07، والأخ عادل العلوي بن مولاي إسماعيل (دجانكو) بالدائرة 13، والأخ المامون النعنع العلوي، بالدائرة 17، وإبراهيم الجوهري، بالدائرة 19، ثم الأخ خالد بدري، بالدائرة 20، علما أن باقي الدوائر الانتخابية ستعرف إعادة ترشح الأعضاء الحاليين الذين يشغلون العديد من المناصب بمجلس الجماعة الترابية لسيدي رحال الشاطئ.
 
يشار إلى أن حزب الاستقلال بمنطقة سيدي رحال الشاطئ، أصبح له تواجد قوي منذ 2015، وذلك بفضل اقتناع المنخرطين بقدرة الحزب على ترجمة مختلف مشاريع التنمية المحلية على أرض الواقع، وهو ما يظهر جليا خلال ولاية المجلس الجماعي الحالي، الذي تمكن من إنجاز مجموعة من المشاريع على غرار ملاعب القرب والمستشفى الجديد المتعدد التخصصات، وتقريب العديد من المصالح الإدارية من المواطنين، فضلا عن حل مجموعة من المشاكل المرتبطة بالقضايا الاجتماعية التي كانت تؤرق مختلف الأسر، لاسيما منها إعادة هيكلة بعض الدواوير، وغير ذلك من المشاريع المنجزة التي سنتطرق إلى تفاصيلها أكثر في "روبورتاج" خاص خلال الأيام القادمة.
 
Hicham Draidi