Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







وسائل النقل العمومي تواصل خرق قرار احترام الطاقة الاستيعابية



لازال عدم احترام الطاقة الاستيعابية بوسائل النقل العمومي، بنسبة 50%، يطرح إشكاليات كبيرة حول إمكانية ظهور بؤر وبائية وسط مستعملي وسائل النقل العمومي بمدينة الدار البيضاء، خصوصا بحافلات النقل الحضري وعربات "الطرامواي"، في ظل تزايد عدد المصابين بعدوى الفيروس على مستوى جهة الدار البيضاء سطات.





العلم الإلكترونية - البيضاء 

زادت مخاوف المواطنين من احتمال إصابتهم بالفيروس التاجي، عقب عدم تقيد وسائل النقل العمومي باحترام الطاقة الاستيعابية المسموح بها، في إطار تنفيذ قرار الحكومة الأخير، القاضي بإلزام مختلف وسائل النقل على نسبة 50% من الطاقة الاستيعابية للمركبات، في الوقت الذي ندد فيه أصحاب سيارات الأجرة من الصنف الكبير بهذا الإجراء الذي أضر بمصالحهم الخاصة، معتبرين أن قطاع سيارات الأجرة، هو الوحيد من باقي مختلف أصناف وسائل النقل العمومي، الذي فرض عليه احترام الطاقة الاستيعابية عكس حافلات النقل الحضري والطرامواي.
 
يشار إلى أن أصحاب سيارات الأجرة، سبق أن نظموا وقفة احتجاجية بشارع إبراهيم الراشيدي، بالقرب من مقر ولاية جهة الدار البيضاء سطات، نددوا خلالها بارتجالية قرار الحكومة بخصوص الاكتفاء بنسبة 50% من الطاقة الاستيعابية لمركباتهم.
 
Hicham Draidi