Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







وقفات احتجاجية للأساتذة المتعاقدين في مختلف أقاليم جهة مراكش آسفي



نظم الأساتذة أطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمراكش، صباح يوم الثلاثاء 23 مارس الجاري، مسيرة احتجاجية للمطالبة بإسقاط برنامج التوظيف بالتعاقد والذي تمت المصادقة عليه من طرف الحكومة في إطار تنزيل الميثاق الوطني للتربية والتكوين.





العلم الإلكترونية - نجاة الناصري

رفع المحتجون خلال هذه الوقفة شعارات من قبيل "الشعب يريد إسقاط التعاقد" و"الموت ولا المذلة"، وغيرها من الشعارات المنددة بالوضعية التي يعيشها موظفو قطاع التعليم والتجاوزات التي واكبت التدخل الأمني لتفريق المحتجين خلال مسيرة الرباط نهاية الأسبوع المنصرم.
 
وفي سياق متصل نظم أساتذة إقليم قلعة السراغنة ، خلال نفس اليوم ، وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية الإقليمية للتربية الوطنية للتنديد بنظام التوظيف بالتعاقد ،رفعت فيها شعارات غاضبة ضد الأحداث الأخيرة 
 
وبدوره شهد إقليم شيشاوة هو الآخر وقفة احتجاجية صباح ذات اليوم ، أمام مبنى المديرية الإقليمية ،هده الوقفة بحسب مصادرنا تحولت إلى مسيرة جابت عددا من الشوارع بمدينة شيشاوة، رفعت فيها هي الأخرى شعارات منددة بالتدخل العنيف الذي تعرضوا له نهاية الأسبوع الماضي خلال مسيرة الرباط، وأخرى مطالبة بإسقاط برنامج التوظيف في أسلاك التعليم بالتعاقد.
 
وتأتي هذه المسيرة الاحتجاجية تزامنا مع الإضرابات الوطنية التي يخوضها موظفو التعليم بمختلف مديريات المملكة، تماشيا مع البرنامج النضالي الذي كانت قد دعت إليها "التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد".
 
وكان الأساتذة المتعاقدون قد أعلنوا عن إضراب وطني أيام 22 و 23 و24 مارس الجاري، مرفوقا بأشكال نضالية على المستوى الإقليمي، وهي الأشكال التي انخرط فيها تلاميذ عدد من المؤسسات التعليمية الذين رفعوا شعارات تضامنية مع الأساتذة، وهو ما جعل عددا من المؤسسات التعليمية بجهة مراكش آسفي تعيش شللا منذ يوم الإثنين.
 
ويذكر أن المسيرة الاحتجاجية التي كانت قد دعت لها "التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد" أيام 16 و 17 المنصرمين بالعاصمة الرباط، تعرضت لتدخل أمني عنيف خلف عددا من الإصابات في صفوف الأساتذة، كما جرى توقيف عدد من المحتجين، الأمر الذي خلف حالة من الاستنكار في صفوف نشطاء الفضاء الأزرق "فيسبوك" من خلال تدشين "هشتاك" "احموا الأساتذة".
 
 
Hicham Draidi