Quantcast

2022 يناير 27 - تم تعديله في [التاريخ]

يميني متطرف يؤسس برنامجه الانتخابي على مسح الإسلام من فرنسا

منع رفع الآذان والتسمية ب"محمد" وارتداء الحجاب والتجمعات الاسلامية أهم مخططات المرشح الرئاسي "زيمور" في برنامجه الانتخابي لرئاسة فرنسا


العلم الإلكترونية - وكالات 

نشر المرشح اليميني المتطرف لانتخابات الرئاسة الفرنسية إريك زمور، برنامجه بشأن الدين الإسلامي الذي سيسعى إلى تطبيقه إذا وصل إلى قصر الإليزيه.
 
وتضمن برنامج زمور الذي نشره عبر حسابه في تويتر، حظرا لارتداء جميع الألبسة التي تحمل رموزا إسلامية -ومنها الحجاب- في الساحات العامة، بالإضافة إلى منع بناء المآذن والمساجد.
 
ولم يقتصر المنع على ذلك، بل امتد إلى مختلف الحركات الإسلامية، على غرار الإخوان المسلمين التي توعد بحظرها.
 
وفي حديث تلفزيوني سابق على قناة “فرانس 2″، قال زمور إنه سيحظر على المسلمين في فرنسا إطلاق اسم “محمد” على أبنائهم في حالة وصوله إلى منصب رئيس الجمهورية، مضيفا أنه سيضع قواعد للأسماء التي تطلق على أطفال المسلمين، على حد تعبيره.
 
وقال مغردون إن زمور بلغ مرحلة خطيرة من العبث الذي يمكن به أن يشن حربا عرقية على المسلمين في فرنسا، عبر طردهم وتهجيرهم.
 
كما رأى ناشطون آخرون أن الحل الوحيد أمام الجالية المسلمة والعربية هو مغادرة البلاد إذا فاز “إريك زمور” بالرئاسة.
 
وينافس إريك زمور زعيمة حزب التجمع الوطني مارين لوبان (53 عاما) على زعامة تيار أقصى اليمين في فرنسا، وتظهر بعض استطلاعات الرأي أنه تجاوزها ليصبح أول منافس للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الاقتراع الرئاسي.
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار