الرئيسية / slider / 35جريحا في مهرجان الثيران في إسبانيا

35جريحا في مهرجان الثيران في إسبانيا

آخر تحديث :2019-07-15 09:36:11

35 جريحا في مهرجان الثيران في إسبانيا

35 جريحا في مهرجان الثيران في اسبانيا

تعرّض ثلاثة أشخاص للنطح خلال سباق الثيران الهائجة الأخير،  في اختتام مهرجان الثيران في سان فرمين في شمال إسبانيا يوم أمس الأحد 14 يوليو 2019 ، مما رفع حصيلة الجرحى في هذا المهرجان التقليدي إلى 35، من بينهم ثمانية تعرّضوا للنطح.

و أصيب مئات الأشخاص الآخرين إصابات طفيفة خلال هذه الفعاليات. وأفاد الصليب الأحمر بأنه أسعف 655 شخصا خلال الأسبوع، من بينهم 504 مشاركين في السباقات.

و وجد أكبر ثور بين الثيران الستة التي أطلقت الأحد نفسه معزولا، فراح يهاجم الأشخاص حوله. فتعرّض أستراليان في السابعة والعشرين والثلاثين من العمر، فضلا عن إسباني في الخامسة والعشرين، للنطح من قبل الحيوان الذي يزن نصف طنّ، وفق ما أفادت السلطات المحلية.

في المجموع، تعرّض ثمانية مشاركين للنطح، من بينهم أميركيان كان أحدهما يلتقط صورة سيلفي عندما أصيب في عنقه.

تعود هذه الاحتفالات بعيد “شفيع منطقة نافارا القديس فرمين”  إلى القرون الوسطى وتتخللها مسيرات دينية وحفلات موسيقية ومصارعة ثيران.

وتستقطب الاحتفالات التي تنطلق في السادس من يوليو وتختتم في الرابع عشر من الشهر كل سنة مئات الآلاف من السياح وتشوبها حوادث عدّة.

على مدى أسبوع، يركض مئات الأشخاص أمام الثيران في شوارع بامبلونا، مخاطرين بحياتهم من أجل المتعة .

منذ عام 1911، أودت هذه الفعاليات بحياة 16 شخصا على الأقلّ، آخرهم في عام 2009.

عن bourkhisse touhami

bourkhisse touhami

شاهد أيضاً

بعيدا عن أضواء الكاميرات ومظاهرات الحراك.. هكذا يقضي بوتفليقة أيامه بعد استقالته

بعيدا عن أضواء الكاميرات ومظاهرات الحراك.. هكذا يقضي بوتفليقة أيامه بعد استقالته

بعيدا عن أضواء الكاميرات ومظاهرات الحراك.. هكذا يقضي بوتفليقة أيامه بعد استقالته

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *