أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / 600 رأس من الغنم تجتاز معبر فجيج للعودة الى مالكها الجزائري

600 رأس من الغنم تجتاز معبر فجيج للعودة الى مالكها الجزائري

آخر تحديث :2016-08-19 08:52:15

• وجدة: العلم

من المقرر أن يكون قطيع من الأغنام يضم ­600 رأس قد اجتاز أمس الخميسالمعبر الحدودي  لفجيج ( بني ونيف)  المغلق رسميا  في اتجاه  التراب الجزائري  حيث سيتم تسليمها لمالكها الكساب الجزائري الذي تاهت منه قبل ثلاثة أشهر بفعل زوابع رملية و دخلت التراب المغربي أين ظلت طيلة هاذه الفترة في عهدة  فلاح مغربي تكفل برعايتها و تغديتها  قبل تسليمها للسلطات المحلية التي ستضعها رهن اشارة نظيرتها الجزائرية  بولاية بشار
المواجهة لمركز فجيج .

و يشهد الشريط الحدودي الممتد من اقليم جرادة الى عمالة فجيج  و هي المنطقة المعروفة  تضاريسيا بالنجود العليا الشرقية نشاطا مكثفا للرعي و الكسب على طرفي الحدود , حيث تطرأ  بشكل مسترسل  مشاكل أمنية و اجتماعية نتيجة تسرب قطعان الماشية التي ترعى بشكل مفتوح  و حر على طرفي الحدود غير المسيجة الى حد الساعة  و دخولها الى تراب  أحد البلدين (بشكل غير قانوني).

و إذا كانت السلطات المغربية تعمد في الغالب الى احصاء القطعان الجزائرية المتسربة  الى ترابها  و تسلمها الى السلطات الجزائرية  عبر أحد مراكز العبور المغلقة رسميا من طرف واحد , فإن عناصر حرس الحدود الجزائري تتعامل في الغالب بشكل مغاير و غير ودي مع الأغنام المغربية حيث تعمد الى حجزها قبل أن ينتهي بها المطاف الى البيع بالمزاد العلني تحت إشراف مصالح الجمارك الجزائرية .

و تتذكر ساكنة الشريط الحدودي  و خاصة على مستوى منطقتي عين بني مطهر، وعبو لكحل و غيرها  بمرارة حوادث متكررة لتدخل فرق مسلحة من الجيشالجزائري  بداخل التراب المغربي في أكثر من مناسبة  لحجز مواشي مغربية ، ونقلها للجانب الآخر ثم تغريم أصحابها من طرف القضاء الجزائري دعائر ثقيلة نظير استرجاعها .

و تفيد تقديرات  محلية استيلاء الجيش الجزائري على أزيد من 2000 رأس غنم مغربي بدون موجب حق خلال السنة الفارطة و احتجاز رعاتها في عدة حالات ، ومحاكمتهم بتهم ثقيلة .

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

في بلاغ اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال.. النموذج التنموي بلغ مداه وأصبح يعاني من الترهل والشيخوخة

في بلاغ اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال.. النموذج التنموي بلغ مداه وأصبح يعاني من الترهل والشيخوخة

في بلاغ اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال.. النموذج التنموي بلغ مداه وأصبح يعاني من الترهل والشيخوخة   …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *