Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






البطل العالمي "حبيب" يعتزل المصارعة بعد سحقه الأمريكي "كيدجي"



العلم الالكترونية - عبد الواحد بنسليمان





قبل المواجهة

<div align="right">البطل العالمي "حبيب" يعتزل المصارعة بعد سحقه الأمريكي "كيدجي"
خاض الليلة الماضية الداغستاني المسلم "حبيب نور محمدوف" نزالا حامية الوطيس ضد الأمريكي "جاستين كيدجي" في صنف الوزن الخفيف ، حيث كان الأمريكي الذي تعتبر مواجهته هذه بالإنتحارية قد حسن من مستواه التاكتيكي والهجومي وقال قيلبداية المواجهة بساعات أنه سيتعب حبيب وسيلحق به الأذى في وجهه، ولن يترك له الفرصة للفوز بهذه المواجهة ، حبيب من جهته سبق وقال أنه يملك كل الحلول لإرباك "جاستين كيتجي" وسيعمل على أسقاطه أرضا، وسيكرر ذلك حتى مائة مرة حسب قانون المصارعة الداغستانية، التي تعتمد على القوة البدنية والنفس الطويل، وهذا ما يفتقد إليه خصمه الأمريكي كيتجي.. وسينهيه في الجولة الثالثة بكل سهولة ..

أثناء النزال

انطلق النزال الذي تابعه الملايين عبر العالم بين البطل العالمي الروسي ومنافسه الأمريكي الطامح في تسجيل فوز على بطل لم يهزم قط طيلة 28 لقاء دولي، ولم يستطع الأمريكي تقديم العرض الذي وعد به الجمهور أمام الإعصار الروسي وكاد يفشل منذ الجولة الأولى، لولا مقاومته.

خمسة دقائق فقط من زمن الجولة الثانية كانت كافية لإنهاء حركات "جاستن كيتجي"، وكاد يغمى عليه بفعل ضغط حركة الإخضاع من الأسطورة الداغستاني "حبيب نور محمدوف".

و قدم الليلة البطل المسلم عرضا مذهملا دحض به كل تكهنات النقاد التي ذهبت في وصف المواجهة ٱنها ستكون خرافية بالنسبة للأمريكي الذي أعتقد أنه هو الوحيد القادر على هزيمة النسر الروسي.

من جهته عبر الملاكم الروسي المسلم بفرحته عبر سجوده المعتاد شكرا لله على نعمة الإنتصار، وقد أهدى فوزه لوالده "عبدو مناف" الذي توفي منذ ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا، وقد رمى حبيب نور محمدوف قفازاته تعبيرا عن اعتزاله فنون القتال المختلط، وقد كانت هذه الليلة هي ليلة وداع للبطل العالمي كللت بنجاح باهر وبسهولة تامة، محطما رقما قياسيا ب29 إنتصار و بدون هزيمة.

وجاء هذا الإعتزال تنفيذا لرغبة أمه بعدم خوض القتال المختلط دون والده الذي توفي في يوليوز الماضي، مؤكدا أن قرار الإعتزال كان واضحا بعد وفاة والده عبدو منوف ، وكان قرارا نهائيا حسب تصريحاته.
Hicham Draidi