Quantcast

2020 أكتوبر 24 - تم تعديله في [التاريخ]

مديرية الأرصاد الجوية تنفي الخبر وتعتبره مجرد إشاعة

خلافا لما تداولته وسائط التواصل الاجتماعي حول ضرب عاصفة الأحد للسواحل المغربية


العلم الإلكترونية - عبد الإلاه شهبون

<div align="right">   مديرية الأرصاد الجوية تنفي الخبر وتعتبره مجرد إشاعة </centre>
نفت مديرية الأرصاد الجوية بالمغرب، جميع الأخبار المتداولة في وسائط التواصل الاجتماعي، بشأن عاصفة "ليزلي"، التي قيل إنها تتحرك على شكل إعصار سيضرب السواحل الشمالية والوسطى والجنوبية للمغرب هذا الأحد، كما ستكون مصحوبة برياح قوية تتراوح قوتها ما بين 120 و300 كلم في الساعة، مع نزول أمطار طوفانية ستتجاوز 230 ملم. وفي هذا السياق، أكد الحسين يولعابد، المكلف بالتواصل داخل مديرية الأرصاد الجوية، في تصريح لـ"العلم" أن ما يتم تداوله وترويجه في وسائط التواصل الاجتماعي، بأن عاصفة ليزلي ستضرب المغرب الأحد المقبل، مجرد إشاعة لا أساس لها من الصحة، مستدلا بأن الخرائط التي تم اعتمادها في الفضاء الأزرق تعود إلى سنة 2018،

<div align="right">   مديرية الأرصاد الجوية تنفي الخبر وتعتبره مجرد إشاعة </centre>
وهمت عاصفة "ليزي" أنذاك المحيط الأطلسي. وأوضح يولعابد، أن حالة الطقس خلال نهاية الأسبوع الجاري تتجه نحو الاستقرار بجميع ربوع المملكة، باستثناء سقوط بعض الأمطار الخفيفة بشمال البلاد، طيلة الأحد والاثنين، مع رياح عادية. وكانت وسائل التواصل الاجتماعي، قد روجت لأخبار مفادها أن عاصفة ليزلي سوف تتحرك على شكل إعصار سيضرب السواحل الشمالية والوسطى والجنوبية للمغرب الأحد، مصحوبة برياح قوية ستصل سرعتها إلى 120 كلم في الساعة وفي المركز إلى أكثر من 300 كلم في الساعة، وحجم التساقطات سيتجاوز 230 كلم في الساعة، مع نزول أمطار طوفانية ورياح مدمرة.
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار