Menu

ارتفاع الذهب وتراجع الدولار



صعد الذهب يوم أمس الإثنين، إذ بدد ضعف الدولار وآمال في المزيد من التحفيز النقدي في الولايات المتحدة للتخفيف عن الاقتصاد المتضرر من الجائحة التفاؤل إزاء احتمال توزيع لقاح كورونا في 2021.






وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1873.51 دولار للأونصة، بحلول الساعة 05:10 بتوقيت غرينيتش، ولم يطرأ تغير يذكر على العقود الأمريكية الآجلة للذهب، حيث تم تداولها عند 1871.70 دولار للأونصة.

وطمأن وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين الأسواق يوم الجمعة الماضي بأن مجلس الاحتياطي الفدرالي ووزارة الخزانة لديهما العديد من الأدوات المتبقية لدعم الاقتصاد، بعد أن قرر سحب أموال عدد من برامج الإقراض لدى المركزي الأمريكي بحلول نهاية العام.


وقال مايكل مكارثي كبير الاستراتيجيين لدى "سي إم سي ماركتس": إنه "من المفارقات، أن الفشل في تقديم حزمة مالية يدعم الذهب"، مشيرا إلى أنه "ربما يكون هناك المزيد من التعويل على دعم المركزي الأميركي الذي سيكون على الأرجح في صورة سيولة وخفض أسعار الفائدة نتيجة لذلك".

ويعتبر الذهب الذي لا يدر عائدا تحوطا في مواجهة التضخم الذي ينتج عادة عن إجراءات التحفيز.

كما تلقى المعدن الأصفر الدعم من تراجع الدولار مما يقلص تكلفة شراء الذهب لحائزي بقية العملات.
الثلاثاء 24 نونبر 2020
Hakima Louardi




مختصرات

​شاحنات محملة بلقاح «أسترازينيكا» تغادر الدار البيضاء في اتجاه المدن المغربية

 
أكدت مصادر متطابقة أن شاحنات محملة بجرعات لقاح “أسترازينيكا”، قد غادرت قبل قليل من زوال اليوم الإثنين 25 يناير 2021، مقر الوكالة المستقلة للتثليج المتواجدة بالبيضاء، في اتجاه مراكز التلقيح المخصصة لذلك بمختلف المدن المغربية.
 

​سقوط سائحة ألمانية من الطابق الخامس بمراكش

 
اهتزت تجزئة تاشفين بمراكش، قبل قليل من زوال اليوم، الاثنين 25 يناير، على وقع فاجعة انتحار سائحة ألمانية رمت بنفسها من الطابق الخامس للإقامة السكنية التي تقطن بها.
 

​أ ف ب.. وفاة 9 من عمال المناجم العالقين تحت الأرض في الصين


وكان انفجار وقع في العاشر من يناير في منجم للذهب في كيشيا في إقليم شاندونغ في شرق البلاد، أدى إلى احتجاز 22 عامل مناجم على عمق مئات الأمتار. وأوضحت الوكالة أن 10 منهم توفوا و11 أخرجوا أحياء الأحد، ولا يزال أحدهم مفقوداً. 
 

​«فرنسا» تستعد لفرض «إغلاق ثالث» لمواجهة تفشي «كورونا»

 
تشهد فرنسا ارتفاعا كبيرا في عدد الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد في الآونة الأخيرة، ما دعى الحكومة الفرنسية إلى طرح عدة خطط لاحتواء الوباء وتقليل وتيرة انتشاره، وذلك بفرض "إغلاق جديد" حتى لا يتكرر سيناريو "بريطانيا" في البلاد، والقرار على وشك الدخول حيز التنفيذ.
 






الاشتراك بالرسالة الاخبارية



بث مع الآخرين