Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







الأطر التربوية الإدارية بمراكش تنفد المرحلة الثانية من الإعتصام المسطر



شهد مقر المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بمدينة مراكش يوم الأربعاء العاشر من شهر مارس الجاري المرحلة الثانية للاعتصام الذي تواصله الأطر الإدارية احتجاجا على ما أسموه سياسة التسويف والتماطل التي تنهجها الحكومة تجاه مطالب هاته الفئة ،وكذلك من أجل تحقيق مطلب إخراج المرسومين المتوافق عليهما وتحسين وضعية الأطر الإدارية بالمغرب.





العلم الإلكترونية - نجاة الناصري

رفع المحتجون خلاله شعارات منددة ضد سياسات الحكومة في قطاع استراتيجي وحيوي كقطاع التعليم .
 
ويأتي هذا الشكل الاحتجاجي تنفيذاً للبرنامج النضالي المسطر من طرف المكاتب الوطنية للجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الإبتدائي بالمغرب والجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب والجمعية الوطنية للحراس العامين والنظار ورؤساء الأشغال ومديري الدراسات.
 
وكان التنسيق الثلاثي أعلن عن خوض اعتصام أيام 2 و3 و9 و10 و23 مارس، داخل مقر المديرية الإقليمية للتربية الوطنية، وعدم الالتحاق بالمؤسسات أيام الاعتصام سواء قبل أو بعد المعتصم، على أن يليه​ اعتصام بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش- أسفي يوم 25 مارس.
 
وأوضح البيان أن الإعتصامات سيوازيها أشكال نضالية موازية طيلة فترة البرنامج النضالي (من 2 الى 25 مارس)، تتمثل في الإنسحاب من مجموعة التواصل الإجتماعي (الواتساب) من داخل المعتصم، ومقاطعة كل عمليات الاتصال بالمديرية الإقليمية والأكاديمية الجهوية وزيارتهما، إضافة إلى مقاطعة كل الاجتماعات والتكوينات التي تدعو إليها المديرية الإقليمية والأكاديمية الجهوية، فضلا عن مقاطعة كل العمليات الإدارية والتربوية باستثناء العمليات الاستعجالية ممثلة في (البروتوكول الصحي، فيما يرتبط منه بسلامة المتعلمين والموارد البشرية، والأمن الداخلي للمؤسسة).
 
ودعا التنسيق الثلاثي المكون من الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب والجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب والجمعية الوطنية للحراس العامين والنظار ورؤساء الأشغال ومديري الدراسة، في بيان له، جميع الأطر الإدارية بعمالة مراكش إلى الانخراط الإيجابي والمكثف والفعال في البرنامج النضالي، معلنا التزامه التام بمخرجات البيان الوطني للتنسيق الثلاثي الصادر بتاريخ 18 فبراير المنصرم، وثمن إحياء العمل بالمقاربة التنسيقية الثلاثية لجمعيات الإدارة التربوية الثلاث.
 
 
Hicham Draidi