Quantcast

2022 يوليوز 25 - تم تعديله في [التاريخ]

الأمراض الجلدية الناتجة عن الاصطياف، كيف يمكن تجنبها ؟

الدكتور ميمون شوراق الاختصاصي في الأمراض الجلدية و الأمراض المنقولة جنسيا و طب التجميل ل العلم


تكثر في فصل العديد من الأمراض، حول هذا الموضوع التقى مراسل العلم بوجدة بالدكتور ميمون شوراق الذي أدلى له بهذا الحوار:
 
 يشتكي عدد كبير من الناس ممن يقصدون شواطئ البحر قصد الاصطياف خلال فصل الصيف، من بعض الأمراض والإصابات الجلدية وخاصة بعد تعرضهم لأشعة الشمس مباشرة بعد السباحة في مياه البحر، مما يؤثر سلبا على حياتهم ويخلق لهم عدة أوهام، ونفس الشيء بالنسبة للشعر، حتى تجد العديد من النساء على وجه الخصوص يشتكين من جفاف شعرهن وتساقطه... و لمزيد من المعلومات هذه مجموعة محاور تناولناها في الحوار الذي أجريناه مع الدكتور ميمون شوراق الاختصاصي في الأمراض الجلدية والأمراض المتنقلة جنسيا و طب التجميل بوجدة.  

العلم الالكترونية - حاوره محمد بلبشير (وجدة) 
 

س. نريد تعريفا وجيزا لبعض الأمراض الجلدية وعواقبها خلال فصل الصيف

خلال فصل الصيف تنتشر أمراض جلدية متعددة وخطيرة أحيانا، قد تكون هي السبب الأول لسرطان الجلد فيما بعد خلال المستقبل، ولهذا يجبل تجنب والابتعاد عن أشعة الشمس المعروفة، ب َA و Bوما تحت الحمراء، وذلك بمقاومتها باستعمال مرهمات ودهون واقية ضد هذه الأشعة والتي يجب أن تكون موصوفة من طرف طبيب مختص في الأمراض الجلدية، ويجب استعمالها حسب نوع البشرة لكل شخص وحسب تركيبة كل مرهم ( دواء) ثانيا يجب استعمال طربوش واقي للرأس وعدم المشي حافيا، واستعمال شمسية وتجنب أشعة الشمس خلال الفترة الممتدة ما بين الساعة 11 صباحا والساعة 4 مساء.

ما هي الحساسيات التي تصيب الإنسان عند تعرضه لأشعة الشمس

هذه الحساسيات كثيرة ومتعددة وقد تكون أشعة الشمس هي السبب المباشر أو غير المباشر، ولهذا يجب أن نتجنب تناول الأدوية التي تتسبب في حصول حساسيات ناتجة عن تعرضنا لأشعة الشمس.. وتنتشر ه الحساسيات في الأماكن المعرضة للشمس مثل الوجه واليدين، وكل الأماكن التي تكون عرضة لأشعة الشمس ومن بين أنواع هذه الحساسيات نذكر:
 
- حساسية مرض الهرش الشمسي.... وحساسيات متعددة الأشكال من خلال التعرض لأشعة الشمس... وحساسيات الحروق بجميع أنواعها أي ن1، ن 2، ن3.
 
- حساسية PRURIGO التي تصيب الأماكن الأكثر تعرضا لأشعة الشمس.
 
- حساسية النمش أو les EPHELIDESتصيب وتنتشر في الوجه وهي عبارة عن نقط سوداء، وتصيب بشكل كبير الإناث.
 
- حساسيات الخانات:NAEVUS تنتج عن كثرة التعرض لأشعة الشمس كما تكون لها علاقة بعوامل وراثية أحيانا، وهذه الخانات هي التي تتحول إلى سرطان الجلد في حالة ما إذا تعرضت لأشعة الشمس بصفة عشوائية، وهنا أنصح جميع المصابين بهذه الحساسية، الخانات استشارة الطبيب، المختص وخاصة حاملي الخانات على الظهر..

س. تحدثتم كثيرا عن أضرار أشعة الشمس، فهل ذلك يعني أن الاصطياف بالشاطئ والتعرض للشمس به هو في حد ذاته يشكل خطرا على صحة الإنسان الخارجية؟ وما هي الأضرار الناتجة عن ذلك

طبعا وقد حددت تلك الأوقات التي يحتمل خلالها الإصابة بمثل هذه الحساسيات وهي مابين الساعة 11 و4 مساء، وعن الأضرار: هناك الحروق الشمسية التي تصيب غالبا البشرة رقم 1 وهي البشرة البيضاء، وهذه الحروق يمكن أن تكون بدرجة 1 أو 2 أو 3، وهي خطيرة جدا، يمكن الوقاية منها بعدم المكوث تحت أشعة الشمس لمدة طويلة، واجتناب الشمس لمدة طويلة، واجتناب الشمس خلال المدة المحددة، والمكوث بتدريج تحتها.. وذلك لتعويد البشرة على تحمل الأشعة الشمسية ومن الأضرار هناك الفطريات التي تصيب الجلد على اثر الاستحمام في مياه البحر ثم التعرض مباشرة لأشعة الشمس والتمدد فوق الرمال لمدة طويلة، لذا يجب الاستحمام مباشرة بعد ذلك بالماء العذب... هناك كذلك الطفيليات والفطريات التي تصيب الرجلين وخاصة ما بين الأصابع، ويمكن الوقاية منها باجتناب المشي بدون أحذية، وهذه الطفيليات مثل MYCOSES ومن جهة أخرى تصيب أشعة الشمس الشعر ( شعر الرأس) وخاصة الشعر الذهني، فيصبح جد جاف يصعب تسريحه وسهل التقطع به وبالتالي يتساقط).

س. استعمال المرهمات أصبح يطرح أكثر من تساؤل لأنها انتشرت وتنوعت وتباع هنا وهناك؟ فماذا عن ذلك

هناك مرهمات ودهون كثيرة لا تتحمل أشعة الشمس أي لا يجب عرضها أمام أشعة وفي حالة ما إذا استعملها الشخص تم تعرض لأشعة الشمس سوف يصاب جلده بحساسيات وحروق خطيرة جدا.. لذا أنصح المصطافين بعد استعمال المرهمات والدهون المختلفة بدون استشارة الطبيب المختص، لأنها تضر أكثر مما تنفع، ونفس الشيء بالنسبة لباقي الأدوية والتي تستعمل بعشوائية لأنها تتسبب في ما يسمى ب PHOTO ALLERGIE و PHOTO SENSIBILITE وهذا ما يصفه الأطباء الاختصاصيون بكونه مرضا خطيرا يمس جميع أطراف الجسم من الرأس حتى القدمين ويترك على الجسم أكياسا مائية مثل الحروق تؤلم المريض بشدة ويصعب آنذاك معالجتها، وقد تؤثر على الأعضاء الداخلية بالجسم كما أنصح بعدم استعمال أي مرهم كيف ما كان نوعه تقليديا أم مصطنعا وخاصة ذلك الذي يباع عند العشابة وفوق الرصيف وبالسوق السوداء لأننا نجهل تركيبة هذه الأدوية ولا نعرف ماذا سينتج عنها من مضاعفات.

ماذا تقولون عن مياه البحر وتأثيرها

مياه البحر وخاصة تلك الملوثة بالمواد الكيماوية والنفايات قد تصيب جلد الإنسان بأمراض خطيرة جدا مثل: ميكروب " سطا فيلوكوك" و ستيريبتوكوك، وميكروبات أخرى والتي قد تسبب في حدوث تقيحات وحبوب منتشرة بجميع أنحاء الجسم وتتسبب في الحمى والحكة والعياء الثقيل.. وهناك كذلك طفيليات وفطريات مختلفة تصيب جلد الإنسان من جراء استعمال مياه البحر مثل البهاق وهو " PITYRIASIS VERSICOLOR وإحداث قشور في فروة الرأس تتسبب في تساقط الشعر.
 

س. كثيرون وكثيرات يشتكين من الحبيبات السوداء في الوجه؟ فماذا تفسرون ذلك

هذا ما يسمى عندنا ب " حب الشباب" وهو حبيبات صغيرة جدا سوداء اللون تصيب الشبان والشابات، وأنصح هؤلاء بعدم تعرضهم لأشعة الشمس لأنها مضرة جدا خاصة في هذه الحالة، ولأن الشمس تزيد من انتشار هذه الحبوب، وقد يلاحظ المريض خلال أيام الإصابة الأولى تحسنا في علاجه ولكن بعد رجوعه من عطلته، تحدث له هذه الحبيبات هيجانا، حيث تتكاثر وتنتشر بجميع أنحاء المكان المصاب ( الوجه مثلا)، وهنا أنصح حتى ولو كان لا بد أن يتعرض ذلك الشخص لأشعة الشمس باستعمال مرهم مضاد للأشعة.

س. كلمتكم الأخيرة للقارئ المصطاف

أن يختاروا الأوقات الجيدة للسباحة، أن يسبحوا باكرا وخلال الظهيرة يتوقفون عن ذلك حتى المساء ويستأنفون سباحتهم ونشاطهم فوق الرمال.. واستعمال القبعة أو الطربوش: والشمسية الواقية وعدم السير حافيا فوق الرمال، وضرورة استعمال المرهمات المضادة لأشعة الشمس كما أنصح بضرورة الاستحمام مباشرة بعد الخروج من البحر، وأنصح أيضا ذوي البشرة رقم 1 وهي البشرة البيضاء أن يمكثوا تدريجيا تحت أشعة من جهة ومياه البحر من جهة ثانية والرمال من جهة ثالثة..

نصائح لكيفية استغلال أيام العطلة الصيف

حذر الدكتور ميمون شوراق، الاختصاصي في الأمراض الجلدية و الأمراض المتنقلة جنسيا وطب التجميل بمدينة وجدة من المخاطر التي تهدد سلامة جلد الإنسان في الصيف. وحصرها في: عدم الإفراط في التعرض لأشعة الشمس، و تجنب الاستحمام في البحر من الساعة 11 صباحا إلى 3 زوالا، واستعمال نظارات شمسية و تناول الخضراوات و الفواكه الغنية بالفيتامينات، ارتداء الألبسة و القبعات المناسبة و الاستعانة بالمضلات الشمسية، و استعمال كريمات ضد الشمس، أو ضمادات الماء البارد فوق الجلد، كلها عوامل تساعد على تجنب المخاطر الستة لأشعة الشمس.
 
 "الشمس تتكون من جملة من الأشعة وهي الأشعة المرئية التي تمنح للطبيعة الضوء و الألوان و نسبتها(52%)، والأشعة تحت الحمراء التي تعطي الإحساس بالحرارة الشمسية فوق الجلد و نسبتها (%44). و هناك الأشعة البنفسجية التي لا ترى بالعين المجردة،و نسبتها (% 4)، فحذروها لأنها هي المسببة لجميع المخاطر الجلدية، خصوصا و أن هناك ثلاثة أنواع من هذه الأشعة البنفسجية ، لديها تأثير و لو خلال الجو الغائم.كما تحت الظل أو تحت المظلة الشمسية.وهي الأشعة فوق البنفسجية المسببة للشيخوخة المبكرة للبشرة والحساسية وفي ظروف اقل أهمية.كما تسبب سرطان الجلد.
 
و لكن على العموم فإن أشعة الشمس تحفل بعدة إيجابيات منها تقوية الحالة النفسية كعلاج فعال للاكتئاب ، وتقوية العظام ، فأشعة الشمس تحول الكولسترول إلى فيتامين D ، و هنا أنصح بساعتين في الأسبوع أو 15 دقيقة في اليوم من أشعة الشمس للوجه و الساعدين، و هي مدة كافية للوقاية من هشاشة العظام عند الصغار ، و عند الكبار فيما يعرف ب أوستيوبوروز، مع غذاء غني بأملاح معدنية و الفيتامينات و الإكثار من الخضراوات و الفواكه و شرب المياه .أما السلبيات فهي حسب البشرة أو ما يسمى : phexotipe 01 لكل شخص له رأسماله الشمسي و الذي هو عبارة عن مجموع الساعات التي تستحملها البشرة طول الحياة وهو من 50.000 إلى 150.000 ساعة، و يمكن القول أنه عند بلوغ السن العشرين، تكون البشرة قد استهلكت %80 من رأسمالها الشمسي.. و هناك ما يسمى بالسلبيات على المدى القريب و البعيد، فمثلا البشرة البيضاء و الشقراء حساسة ثلاثة مرات أكثر من البشرة السمراء و السوداء للشمس. و يمكن تلخيص هذه السلبيات فيما يلي :
 
) و خاصة عند الصغار التي قد تكون خطيرة مع ارتفاع درجة الحرارة ، ومغص و آلام الرأس ، و سرطان الجلد على المدى البعيد.
 
la lucite Esitivale Bénique » و تحدث خاصة عند المرأة ما بين سن العشرين و 35 سنة ، ثلاثة أيام بعد التعرض لأشعة الشمس ، و هي عبارة عن حبيبات و فقعات كثيرة الحكة في النصف العلوي من الجسم ما عدا الوجه ، و تشفى بعد 10 أيام..
 
la photosensibilisation و هي عبارة عن حساسية تحدث عندما تلتقي المادة المحفزة للحساسية مع التعرض لأشعة الشمس ، هذه المادة يمكن أن تكون داخلية مثل بعض الأدوية و بعض المأكولات ، أو تكون خارجية مثل المراهم و عطور ، و المواد الكحولية، و قطرة العين و ماء جافيل ، و ليمون فوق الجلد و مستحضرات التجميل و صابونية اليدين و أدوية علاج حب الشباب ، و دهون الشعر !
 
Lésionpéconcereus « Kératose actinique ou
 
ففي فرنسا سنويا هناك 50.000 حالة جديدة من هذا السرطان الجلدي الذي يظهر في البشرة التي تتعرض لأشعة الشمس و عند استكمال الرأسمال الشمسي: و هذا النوع الأول. أما النوع الثاني فهو السرطان الأسود: و هو أخطر أنواع السرطانات على الإطلاق، ففي فرنسا تسجل 5000 حالة جديدة في وفاة أصحابها سنويا.. و هو عبارة عن إما خانة قديمة بنيت أو سوداء تتحول من حيث اللون و الشكل و الحجم و الأعراض ، و تكون السرطان ، أو عبارة عن سرطان جلدي بني أو أسود منذ البداية فحذار من جميع الخانات خاصة إذا طرأ عليها التغيير ، هذا بالإضافة إلى تأثر أشعة الشمس على العينين حيث تتسبب في ما يعرف بالجلالة، و حسب المنظمة العالمية للصحة هناك 20 مليون كفيف بسبب الجلالة و %20 منهم ناتج عن التعرض لأشعة الشمس، كما أن التأثيرات على المناعة ،فأشعة الشمس المفرطة وبعشوائية تتسبب في حدوث نقص في مناعة الجسم ،مما قد ينتج عنه أمراض جلدية جرثومية ،طفيلية، و فطرية."
 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار