Quantcast

2021 غشت 12 - تم تعديله في [التاريخ]

الأمين العام لحزب الاستقلال يدشن مركز "ألو استشارة" استعدادا للاستحقاقات القادمة

في سابقة هي الأولى من نوعها.. حزب الاستقلال يطلق مركز النداء "ألو استشارة" لبناء جسر التواصل مع مرشحيه وعموم مناضليه


العلم الإلكترونية - مروان حميدي / رجاء الكردي

في سابقة هي الأولى من نوعها، افتتح اليوم الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، مركز النداء، (ألو استشارة) التابع لحزب الاستقلال.
 
 ويعتبر هذا المشروع الأول من نوعه على الصعيد الوطني في سياق استعدادات حزب الاستقلال للاستحقاقات الانتخابية القادمة، وفي إطار تحديث منظومة تأطير العمليات الانتخابية ومواكبة مرشحات ومرشحي الحزب في انتخابات مجالس الجماعات والجهات ومجلس النواب ومجلس المستشارين، على المستوى القانوني المتعلق بالانتخابات.
 
ومن المرتقب أن يعمل هذا المشروع على مساعدة وتقديم الإرشادات لمرشحات ومرشحي الحزب عبر التراب الوطني خلال الفترة ما بين 12 غشت 2021 إلى 15 شتنبر 2021.
 
 وخلال افتتاح هذا المركز، أكد الأمين العام لحزب الاستقلال في تصريح لجريدة العلم أن "مشروع (ألو استشارة) سيعمل على تعزيز القدرات القانونية المرشحات والمرشحين ومنحهم الدعم اللازم على الصعيد القانوني، كما أن من شأنه الإسهام في جعل المرشحين الاستقلاليين أكثر إلماما بالتطورات القانونية وأكثر استيعابا للقوانين الانتخابية".
 
 وأوضح الأمين العام للحزب في معرض حديثه أن هذا المركز سيعمل على تجنب أي إشكالية سواء في مجال إيداع التصريحات أو بخصوص الحملة الانتخابية، معتبرا أن "هذا الأمر يأتي كلبنة أخرى من لبنات ميثاق الشرف الذي على المرشح الالتزام به بعد نيل ثقة المواطن، كل ذلك خدمة للمواطن و للقضايا التي تهم الوطن، علاوة على الدفاع عن ثوابت حزب الاستقلال و مبادئه، مع العمل على تنزيل مقتضيات البرنامج الانتخابي على أرض الواقع". 
 
كما أوضح الأخ بركة أن من بين أهداف هذا المشروع الأساسي "تجنب الإشكالات التي قد تزيح المرشحين عن الساحة الانتخابية". 
 
ويهدف هذا المشروع القوي إلى خلق تواصل فعال بين الحزب ومناضليه، خصوصا أنه يقف على أرضية صلبة هيأها خبراء وأكاديميون ومتخصصون في القوانين الانتخابية.
 
هذا المعطى، هو نفس ما ذهب إليه عبد الواحد الفاسي نجل القيادي علال الفاسي الذي أكد في تصريح لجريدة "العلم" أن "إنشاء هذا المشروع يعد بادرة مهمة، إذ رغم وجود مراكز استشارة في ما مضى إلا أنها كانت تابعة لوزارة الداخلية، على عكس المشروع الحالي الذي يأخذ وضعا خاصا، فالمتواصلون مع هذا المركز هم أساسا من الحزب، وما يزيد قوة ومصداقية لهذا المشروع هو تميزه بالاستقلالية التامة". 
 
وتبقى فكرة "ألو استشارة" مبتكرة وطموحة، جند حزب الاستقلال لإنجاحها فريقا من مناضليه، خبيرا ومتمكنا من المساطر و القوانين خدمة لباقي مناضليه من أجل تجويد التواصل خلال الانتخابات القادمة.
 
من جهته، أكد عادل الزكزوتي منسق مركز نداء حزب الاستقلال "ألو استشارة"، أن "هذه الفكرة تقوم أساسا على وضع مجموعة من الخطوط الهاتفية رهن إشارة المناضلين، بحيث سيتمكنوا من التواصل مع المركز طيلة هذه الفترة الانتخابية للاستفسار و طلب توضيحات حول مجمل المسائل العالقة في ترشيحاتهم، خاصة أن المرحلة الانتخابية تعتبر مرحلة دقيقة وتستدعي الدقة". 
 
وكشف الزكزوتي "أن التقنيات المستعملة داخل مركز نداء ألو استشارة حديثة" ، وأن "عملاء المركز حصلوا على تكوين للتعامل مع الحواسيب و آليات الاستقبال" ، هذا إضافة إلى أن المركز يتوفر على وحدة تقوم بتخزين كل المعلومات و المكالمات من أجل تشكيل أرضية لتطوير مشروع (ألو نداء)". 
 

















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار