Quantcast

2022 مارس 23 - تم تعديله في [التاريخ]

الاحتفاء برئاسة المغرب للاتحاد الإفريقي للتعاضد

المجلس الإداري للتعاضدية العامة يحتفي بنيل التعاضدية رئاسة الاتحاد الافريقي للتعاضد، ويصادق بالإجماع على تعديل الفصل 16 من النظام الأساسي للتعاضدية العامة لاعتماد تمثيلية جديدة للمندوبين مقابل المنخرط حفاظا على التوازنات المالية للمؤسسة


العلم الإلكترونية - الرباط

ترأس مولاي إبراهيم العثماني رئيس التعاضدية العامة للإدارات العمومية، أشغال المجلس الإداري للتعاضدية في دورته العادية السابعة المنعقدة يومي الأحد والاثنين 20 و21 مارس الجاريبمدينة أكادير، تحت شعار" الجهوية المتقدمة وسياسة تقريب الخدمات من المنخرطين، ركيزة أساسية لتعميم منظومة الحماية الاجتماعية والصحية ببلادنا "، حيث عرفت الدورة تدارس ومناقشة مختلف النقط والقضايا الواردة في جدول الأعمال، وبعد المناقشة المستفيضة لكــل النقط تمت المصادقة عليها بالاجماع.
 
وثمن بلاغ المجلس الذي تتوفر"العلم" على نسخة منه  النجاح الكبير لأشغال الدورة الرابعة للجمع العام للإتحاد الإفريقي للتعاضد المنظم بتاريخ 12 و13 مارس 2022 بمدينة سلا الذي حضرته 18 دولة افريقية، وهنأ المجلس الاداري مولاي إبراهيم العثماني رئيس التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية على نيل ثقة ممثلي الدول الإفريقية المنخرطة وإعادة انتخابه على رأس الاتحاد الإفريقي للتعاضد بكل جدارة واستحقاق، وتهنئة كل من الكاتب العام للتعاضدية العامة وكذا النائب الأول لرئيس المجلس الإداري بانتخابهم بهيآت القرار داخل الاتحاد الإفريقي للتعاضد.
 
وطالب البلاغ بتعزيز دور الاتحاد الإفريقي للتعاضد في تطوير القطاع التعاضدي والإسهام في تنزيل منظومة الحماية الاجتماعية، وتحقيق التنمية المستدامة للمنخرط والمواطن الإفريقي، والمشاركة في تعزيز الدبلوماسية الموازية دفاعا عن قضية الوحدة الترابية للمملكة، ونهضة إفريقيا في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.وثمن البلاغ النتائج المحققة على مستوى الدورات التكوينية وأشغال هيكلة المكاتب الجهوية الخاصة بمناديب التعاضدية العامة المنتخبين بالجهات التالية: فاس – مكناس وطنجة – تطوان – الحسيمة والشرق ومراكش-آسفي وبني ملال-خنيفرة ودرعة-تافيلالت والعيون-الساقية الحمراء والداخلة –واد الذهب وكلميم-واد نون وسوس-ماسة المنظمة على التوالي بمدن إفران والمضيق والسعيدية ومراكش وأكادير، مع الدعوة إلى برمجة باقي الدورات والمكاتب الجهوية لفائدة باقي الجهات الممثلة في التعاضدية العامة.
 
وصودق بالإجماع على مشروعي التقريرين الأدبي والمالي برسم السنة المالية 2020، مع عرضهما على أنظار الجمع العام العادي المقبل للتعاضدية العامة قصد المناقشة والمصادقة.مشيدا بالمجهودات المبذولة من طرف الرئيس والمكتب المسير من أجل تنفيذ مقررات الجمع العام العادي 73 المنعقد بمدينة مراكش، من خلال العمل على ملاءمة المشاريع المصادق عليهامع ملاحظات وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، والمتعلقة بمشروع تعديل نظام الصندوق التكميلي عند الوفاة، وتعديل النظم الأساسية للتعاضدية العامة )الفصلين 23 و32(والتسوية القانونية للعقارات والعمارة الكائنة ب 57 شارع ابن سينا أكدال. والحرص على تطبيق القوانين الجاري بها العمل فيما يتعلق بالبناءات والتشييدات الخاصة بالمشاريع الاجتماعية التي تعتزم التعاضدية العامة القيام بها بكل من المهدية 2 وتيليلا أكادير.
 
كما ثمن بلاغ المجلس الإداري مجهودات المكتب المسير والإدارة لتنفيذ قرارات الأجهزة المقررة للتعاضدية العامة ، المتعلقة بإحداث وكالات خدمات القرب والأقطاب الجهوية لتقريب الخدمات الإدارية والاجتماعية والصحية من المنخرطين، مع المطالبة بالتسريع بتفعيلها وتهيئتها وتجهيزها وفق التصميم الموحد المصادق عليه سلفا.
 
إضافة الى مجهودات المكتب المسير والإدارة لتنفيذ قرارات الجمع العام العادي 73 بخصوص التسوية الإدارية والقانونية للأراضي الممنوحة لفائدة التعاضدية العامة من طرف السلطات المحلية، مع الإسراع بعملية تفويت هذه الأراضي لتنمية الوعاء العقاري للتعاضدية العامة، والإعلان عن تاريخ وجدول أعمال وشعار الجمع العام العادي للتعاضدية العامة في دورته 74، المقرر عقده بمدينة الحسيمة، وتوفير جميع الوسائل اللوجستيكية والمالية والبشرية والعلمية لإنجاح أشغال المنتدى الثاني المزمع عقده على هامش الجمع العام 74 للتعاضدية العامة.
 
وصادق المجلس الإداري حسب البلاغ بالإجماع على تعديل الفصل 16 من النظام الأساسي للتعاضدية العامة، من خلال اعتماد تمثيلية جديدة للمندوبين مقابل المنخرط، أي ممثل واحد عن كل 1200 عضو أو جزء من هذا العدد يفوق 600 عضو، وذلك لمواجهة الإرتفاع المضطرد في قاعدة المنخرطين، والحفاظ على التوازنات المالية للمؤسسة وترشيد النفقات. 
 
وجدد المجلس الإداري للتعاضدية العامة التزامه بنهج سياسة القرب والجهوية المتقدمة، كركيزة أساسية لتعميم الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية للجميع، بهدف تحقيق العدالة المجالية والاجتماعية، وبلوغ الحكامة الجيدة، وثمن عاليا مجهودات الإدارة وانخراطها في تنفيذ الأوراش الكبرى المهيكلة وفق الرؤية الاستراتيجية للأجهزة المسيرة،خدمة لمصالح المنخرطين وذوي حقوقهم.

















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار