Quantcast
2023 أبريل 11 - تم تعديله في [التاريخ]

الجزائر‭ ‬تطالب‭ ‬تونس‭ ‬بتسديد‭ ‬ديونها..

المعارضة‭ ‬التونسية‭ ‬تنتفض‭ ‬ضد‭ ‬التدخل‭ ‬الجزائري‭ ‬في‭ ‬الشأن‭ ‬الداخلي‭ ‬لتونس


العلم الإلكترونية - الرباط

كشفت‭ ‬جريدة‭ ‬الخبر‭ ‬الجزائرية‭ ‬أن‭ ‬الشركة‭ ‬التونسية‭ ‬للكهرباء‭ ‬والغاز‭ ‬أبلغت‭ ‬مصالح‭ ‬الرئاسة‭ ‬والحكومة‭ ‬في‭ ‬تونس،‭ ‬أن‭ ‬الشركة‭ ‬الجزائرية‭ ‬المزودة‭ ‬لتونس‭ ‬بالغاز‭ ‬والكهرباء،‭ ‬طالبت‭ ‬الجانب‭ ‬التونسي‭ ‬وبشكل‭ ‬رسمي‭ ‬بضرورة‭ ‬دفع‭ ‬مستحقات‭ ‬وديون‭ ‬متأخرة‭ .‬

وقال‭ ‬ذات‭ ‬المصدر‭ ‬نقلا‭ ‬عن‭ ‬مسؤول‭ ‬نقابي‭ ‬بتونس‭ ‬أن‭ ‬قيمة‭ ‬الديون‭ ‬المستحقة‭ ‬التي‭ ‬طالب‭ ‬الجانب‭ ‬الجزائري‭ ‬بتسديدها‭ ‬تقدر‭ ‬بـ‭ ‬400‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬تونسي‭ ‬و‭ ‬هو‭ ‬ما‭ ‬يعادل‭ ‬120‭ ‬مليون‭ ‬يورو،‭ ‬وجب‭ ‬دفعها‭ ‬خلال‭ ‬الأيام‭ ‬القليلة‭ ‬القادمة‭.‬

وأكد‭ ‬نفس‭ ‬المصدر‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬المبلغ‭ ‬يمثل‭ ‬مستحقات‭ ‬أشهر‭ ‬من‭ ‬تزويد‭ ‬تونس‭ ‬بالغاز،‭ ‬حيث‭ ‬طلبت‭ ‬الشركة‭ ‬التونسية‭ ‬من‭ ‬الرئاسة‭ ‬والحكومة‭ ‬التونسية‭ ‬التدخل‭ ‬لدى‭ ‬السلطات‭ ‬الجزائرية ‬‮قصد‭ ‬تأجيل‭ ‬الدفع‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬أو‭ ‬إيجاد‭ ‬حلول‭ ‬عاجلة‭.‬

وتبيع‭ ‬الجزائر‭ ‬الغاز‭ ‬والكهرباء‭ ‬إلى‭ ‬تونس‭ ‬بأسعار‭ ‬تفضيلية،‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬الطرف‭ ‬الجزائري‭  ‬أعلم‭ ‬منذ‭ ‬فترة‭ ‬الجانب‭ ‬التونسي‭ ‬بتعديل‭ ‬العقد‭ ‬المبرم‭ ‬مع‭ ‬شركة‭ ‬الغاز‭ ‬والكهرباء‭ ‬التونسية ‬في‭ ‬ما‭ ‬يخص‭ ‬كلفة‭ ‬وحدة‭ ‬قياس‭ ‬الغاز،‭ ‬وذلك‭ ‬بزيادة‭ ‬هذه‭ ‬التعريفة‭ ‬بمبلغ‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬على‭ ‬سبعة‭ ‬دولارات‭ ‬للوحدة،‭ ‬مما‭ ‬يجعل‭ ‬التسعيرة‭ ‬ترتفع‭ ‬من‭ ‬11‭ ‬الى‭ ‬18‭ ‬دولارا‭.‬

واعتبر‭ ‬موقع‭ ‬الاتحاد‭  ‬العام‭ ‬التونسي‭ ‬للشغل‭ ‬أكبر‭ ‬المركزيات‭ ‬النقابية‭ ‬بتونس‭ ‬انه‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬لم‭ ‬تتدخل‭ ‬السلطات‭ ‬العليا‭ ‬فان‭ ‬شركة‭ ‬الكهرباء‭ ‬والغاز‭ ‬المحلية‭  ‬قد‭ ‬تضطر‭ ‬إلى‭ ‬إيجاد‭ ‬حلول‭ ‬أخرى‭ ‬تخص‭ ‬مراجعة‭ ‬توزيع‭ ‬الطاقة‭ ‬واستهلاكها،‭ ‬لكنه‭ ‬يرجح‭ ‬ان‭  ‬يسهم‭ ‬التوافق‭ ‬السياسي‭ ‬بين‭ ‬الدولتين‭ ‬في‭ ‬معالجة‭ ‬ملف‭ ‬الطاقة‭ .‬

وتعتمد ‬تونس‭ ‬بشكل‭ ‬أساسي‭ ‬على‭ ‬الغاز‭ ‬الجزائري‭ ،‬الذي‭ ‬يغطي‭ ‬قرابة‭ ‬60‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬احتياجاتها‭ ‬الطاقية،‭ ‬و‭ ‬تدخل‭ ‬منير‭ ‬الغربي،‭ ‬مدير‭ ‬التعاون‭ ‬والاتصال‭ ‬بالشركة‭ ‬التونسيّة‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬لوكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬التونسية‭ ‬للتقليل‭ ‬من‭ ‬تبعات‭  ‬أزمة‭ ‬التزويد‭ ‬بالغاز‭ ‬حيث‭ ‬صرح‭  ‬أن‭ ‬الشركة‭ ‬التونسية‭ ‬للغاز ‬‮«‬تفي‭ ‬دائماً‭ ‬بتعهداتها‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬اتفاقات‭ ‬تبادل‭ ‬الطاقة‭ ‬مع‭ ‬شركائها‭ ‬الجزائريين‮».‬‭

وأضاف‭ ‬أنّه ‬‮«ما‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬في‭ ‬علاقات‭ ‬الشراكة‭ ‬مع‭ ‬المؤسّستين‭ ‬الجزائريتين‮»‬. ‬وأكد‭ ‬أنّ‭ ‬‮ «كل‭ ‬فواتير‭ ‬الشركة‭ ‬التونسيّة‭ ‬للكهرباء‭ ‬والغاز‭ ‬لدى (‬سوناطراك)‭ ‬يتم‭ ‬سدادها‭ ‬في‭ ‬الآجال‭ ‬طبق‭ ‬الاتفاق‭ ‬المبرم‭ ‬بين‭ ‬الطرفين‮»‬.‬

وفيما‭ ‬يتعلّق‭ ‬بالطاقة‭ ‬الكهربائية،‭ ‬قال‭ ‬المسؤول‭ ‬التونسي‭ ‬إنّ‭ ‬‮ «الشركة‭ ‬التونسيّة‭ ‬للكهرباء‭ ‬والغاز‭ ‬مصمّمة‭ ‬على‭ ‬احترام‭ ‬التزاماتها‭ ‬مع‭ ‬الشركة‭ ‬الجزائرية (‬سونلغاز‭(‬، ‬وقامت‭ ‬بسداد‭ ‬فاتورة‭ ‬أولى‭ ‬بقيمة‭ ‬15‭ ‬مليون‭ ‬يورو (‬نحو‭ ‬50‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬تونسي‭(‬، ‬وتعتزم‭ ‬سداد‭ ‬ما‭ ‬تبقى‭ ‬من‭ ‬فواتير‭ ‬الاستهلاك‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬الاتفاق‭ ‬المبرم‭ ‬بين‭ ‬الطرفين‮»‬.‬

و‬تتحصل‭ ‬تونس‭ ‬على‭ ‬قرابة‭ ‬6‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬كحقوق‭ ‬عبور‭ ‬للغاز‭ ‬الجزائري‭ ‬الموجه‭ ‬الى‭ ‬إيطاليا‭ ‬عبر‭ ‬أنبوب‭ ‬الغاز‭ ‬ترانس‭ ‬ميد‭ ‬الذي‭ ‬يعبر‭ ‬التراب‭ ‬التونسي‭ , ‬لكن‭ ‬السلطات‭ ‬الجزائرية‭ ‬عمدت‭ ‬قبل‭ ‬أسابيع‭ ‬إلى‭ ‬تقليص‭ ‬حجم‭ ‬شحنات‭ ‬الغاز‭ ‬الموجهة‭ ‬لتونس،‭ ‬و‭‬ذلك‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬رفض‭ ‬الحكومة‭ ‬التونسية‭ ‬منتصف‭ ‬فبراير‭ ‬الماضي‭  ‬تسليم‭ ‬المعارضة‭  ‬والناشطة‭ ‬الجزائرية‭ ‬أميرة‭ ‬براوي‭ ‬للسلطات‭ ‬الجزائرية‭ ‬وتركها‭ ‬تغادر‭ ‬مطار‭ ‬العاصمة‭ ‬التونسية‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬باريس‭ ‬تحت‭ ‬حماية‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬الفرنسية‭ .‬

وقطعت‭ ‬الجزائر‭ ‬عقب‭ ‬حادث‭ ‬فرار‭ ‬الناشطة‭ ‬الجزائرية‭ ‬عن‭ ‬تونس‭ ‬امدادات‭ ‬الغاز‭ ‬عبر‭ ‬الشاحنات‭ ‬العابرة‭ ‬للحدود‭ ‬البرية‭ ‬و‭ ‬هو‭ ‬ما‭ ‬تسبب‭ ‬في‭ ‬اضطراب‭ ‬بالأسواق‭ ‬التونسية‭ .‬

وتعيش‭ ‬تونس‭ ‬على‭ ‬إيقاع‭ ‬مسلسل‭ ‬أزمة‭ ‬سياسية‭ ‬واجتماعية‭ ‬واقتصادية‭  ‬متفاقمة‭ ‬نتيجة‭ ‬عجز‭ ‬النظام‭ ‬التونسي‭ ‬عن‭ ‬إقرار‭ ‬سلم‭ ‬اجتماعي‭ ‬مع‭ ‬المجتمع‭ ‬السياسي‭ ‬والنقابي‭. ‬و‭ ‬تنتهز‭ ‬الجزائر‭ ‬تبعات‭ ‬الأزمة‭ ‬التونسية‭ ‬متعددة‭ ‬الجبهات‭ ‬لاخضاع‭ ‬النظام‭ ‬التونسي‭ ‬الى‭ ‬أجندتها‭ .‬

وكان‭ ‬لافتا‭ ‬أن‭ ‬الرئيس‭ ‬الجزائري‭ ‬و‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬إعلامية‭ ‬متسلسلة‭ ‬لم‭ ‬يجد‭ ‬حرجا‭ ‬في‭ ‬التدخل‭ ‬في‭ ‬الشأن‭ ‬الداخلي‭ ‬التونسي‭ ‬بشكل‭ ‬متعمد‭ ‬و‭ ‬بمنطق‭ ‬الوصاية‭ ‬المباشرة‭ ‬على‭ ‬قرارات‭ ‬و‭ ‬توجهات‭ ‬القيادة‭ ‬السياسية‭ ‬بتونس‭ .‬

وجرت‭ ‬تصريحات‭ ‬الرئيس‭ ‬تبون‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالشأن‭ ‬الداخلي‭ ‬التونسي‭ ‬احتجاجات‭ ‬عارمة‭ ‬داخل‭ ‬الطبقة‭ ‬السياسية‭ ‬التونسية‭ .‬

وأعلنت‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ ‬الأحد‭ ‬جبهة‭ ‬“الخلاص‭ ‬الوطني”‭ ‬المعارضة‭ ‬في‭ ‬تونس،‭ ‬رفضها‭  ‬المطلق‭  ‬لما‭ ‬وصفته‭ ‬بالتدخل‭ ‬الخارجي‭ ‬في‭ ‬الشؤون‭ ‬الداخلية‭ ‬للبلاد‭.‬

وقال‭  ‬أحمد‭ ‬نجيب‭ ‬الشابي‭ ‬رئيس‭ ‬الجبهة‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬ستة‭ ‬أحزاب‭ ‬تونسية‭ ‬هي‭ ‬“النهضة”‭ ‬و”قلب‭ ‬تونس”‭ ‬و”ائتلاف‭ ‬الكرامة”‭ ‬و”حراك‭ ‬تونس‭ ‬الإرادة”‭ ‬و”الأمل”‭ ‬و”العمل‭ ‬والإنجاز”،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬حملة‭ ‬“مواطنون‭ ‬ضد‭ ‬الانقلاب”.‭ ‬خلال‭ ‬وقفة‭ ‬احتجاجية‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬العاصمة:‬‮"‬‭ ‬نحن‭ ‬نميز‭ ‬بين‭ ‬دعم‭ ‬الديمقراطية‭ ‬وبين‭ ‬التدخل‭ ‬في‭ ‬الشأن‭ ‬الداخلي‭ ‬الذي‭ ‬نرفضه‭ ‬رفضا‭ ‬مطلقا”‭.‬

وأوضح‭ ‬زعيم‭ ‬المعارضة‭ ‬أن‭ ‬الأخوة‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تعمر‭ ‬وتدوم‭ ‬إلا‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬الاحترام‭ ‬المتبادل‭ ‬ونحن‭ ‬لا‭ ‬نقبل‭ ‬التدخل‭ ‬الخارجي‭ ‬من‭ ‬شقيق‭ ‬ولا‭ ‬من‭ ‬صديق‭.‬

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار